الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

علي إبراهيم: المنتخب تغلب على صعوبة الطقس ومالاوي بالعزيمة والروح القتالية

علي إبراهيم: المنتخب تغلب على صعوبة الطقس ومالاوي بالعزيمة والروح القتالية
28 أكتوبر 2009 01:11
استحق منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم الفوز وحصد النقاط الثلاث وتصدر قمة المجموعة الخامسة لمونديال نيجيريا بعد أن اجتاز جسر مالاوي بأمر من الموهوبين علي الصفار ومحمد سبيل صاحبي أفضل قذيفتين دكتا الحصون المالاوية وقادتا للفوز واقتناص نقاط المباراة. الفوز اسعد الجماهير المحبة للفريق سواء في الإمارات أو التي حضرت بكثافة في كانو لدعم اللاعبين كما يساعد في التقدم خطوة مهمة نحو اجتياز الدور التمهيدي والتأهل إلي النهائيات، ليواصل الفريق السير علي خطي شقيقه الأبيض الشاب ما يشير إلى أن قاعدتنا الكروية تسير في الطريق الصحيح. ووجه علي إبراهيم مدرب منتخبنا التقدير إلى جماهير الجالية اللبنانية والعربية والنيجيرية علي دعمهم للفريق خلال المباراة الأولى، وقال: إن هذا الدعم الكبير والتشجيع الحماسي ساهما في رفع معنويات اللاعبين وزيادة الثقة في أنفسهم على الرغم من صعوبة المباراة وقسوة الطقس ولكن أمام تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث تصبح التضحية واجبة. وتحدث علي إبراهيم عن سير المباراة قائلاً: إن الطقس الحار أثر على أداء لاعبينا خلال الشوط الأول خاصة وان حرارة الطقس ساهمت في زيادة حرارة الملعب الترتان نتيجة للاحتاك الدائم من اللاعبين خلال المباراة مما أشعر اللاعبين بسخونة عالية في أقدامهم أثرت علي عطائهم وتركيزهم مما ساهم في إطالة زمن رهبة البداية والتي استمرت حوالي نصف ساعة والحمد لله أن مرمانا لم يستقبل أية أهداف خلال هذه الفترة حتى لا يكون هناك تأثير سلبي علي معنويات اللاعبين. وأضاف: بعدها بدأ اللاعبون يتحررون من الضغوط، خاصة وإنهم نجحوا في الحد من خطورة الفريق المنافس الذي شدد من هجماته لوجود لاعبين مهاجمين علي مستوى متميز. وكشف علي إبراهيم أسرار ما دار بين الكواليس بين الشوطين وكان له تأثير إيجابي على أداء اللاعبين في الشوط الثاني قائلاً بداية قام اللاعبون بوضع أحذية اللعب داخل الثلاجة من اجل تبريدها بعد احتكاكها بالأرضية الترتان مما زاد من سخونتها واتضح مدى تأثر أقدام اللاعبين من هذه السخونة، ثم أجرينا عدة تغييرات تكتيكية من خلال تحرير فهد حديد ومنحه حرية اللعب من ناحية اليمين أو اليسار والتعاون مع محمد سبيل وفق مجريات اللعب وأشركت أحمد غلوم بديلاً عن أحمد إسماعيل الذي تبين انه مريض بالحمى وتغيير مكان علي مراد من اليسار إلى اليمين ومشاركة غلوم جهة اليسار مما ساهم في عمل توازن بالفرق جعلنا نسيطر على منتصف الملعب وبالتالي دانت لنا السيطرة. وقال: أعطيت تعليمات للاعبين بالتسديد لأن الحارس المالاوي قصير ومن السهل أن نهدد مرماه بالكرات الساقطة من خلفه وبالفعل بدأ اللاعبون في التسديد ونجح الصفار في تسجيل هدف متميز من ضربة حرة وتسجيل سبيل لهدف رائع من منتصف الملعب حينما لمح الحارس متقدما فسدد قوية لتسقط الكرة من خلف الحارس وتسكن مرماه ليكون الهدف الثاني الذي ساهم في توتر لاعبي مالاوي مما أدى إلي طرد لاعبين منهم ساعدنا في الإحكام على سير المباراة. وأبدى علي إبراهيم سعادته بعدم دخول مرمى الفريق لأية أهداف، وقال: في بداية الإعداد كنا نسجل وتدخل مرمانا أهداف ولكن من خلال المعسكر الأخير بدا الفريق يظهر تماسكه الدفاعي وأصبحنا نسجل دون أن يصاب مرمانا بأية أهداف وهذا الأمر يشير إلى تطور الأداء وزيادة ثقة اللاعبين بأنفسهم. وقال علينا الآن التركيز لملاقاة إسبانيا وحسن الاستعداد له لأنه فريق قوي ومتميز.
المصدر: كانو
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©