الاتحاد

الرياضي

هدف العين التتويج بدرع دوري المحترفين

أبدى الألماني وينفريد شايفر مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين ارتياحه حول آلية العمل وتنفيذ البرامج المتعلقة بمعسكر الفريق الأول الذي يقيمه حالياً بمدينة مانسفيلد الألمانية، وعبر في الوقت نفسه عن بالغ سعادته بالأجواء العائلية التي تسود المعسكر خلال مرحلته الأولى والتي سيختتمها الزعيم غداً بمواجهة قوية تضعه وجهاً لوجه مع فريق أرمينيا بليفيلد أحد أندية الدرجة الأولى بالدوري الألماني·
كما عبر مدرب العين عن ارتياحه لتوفير كافة المتطلبات والاحتياجات اللازمة لهذه المرحلة الهامة في رحلة الاستعداد التي ترمي إلى استعادة فريق العين إلى وضعه ومكانته السابقة وحصد درع بطولة دوري المحترفين في نسخته الأولى·
وأكد شايفر في الحديث الذي أدلى به لموفد موقع ''زعيم الإمارات'' في معسكر الفريق العيناوي بألمانيا، أنه ظل يسعى خلال الفترة التي انقضت من عمر المعسكر إلى استعادة الثقة إلى جميع العناصر لأنها تعتبر مفتاح التحدي الذي يولد رغبة الفوز لدى الجميع·
وقال: على كل لاعب أن يثق بقدراته وإمكانياته وأن يزرع الثقة في بقية زملائه اللاعبين وأن يحترم قدراتهم من أجل التنافس الشريف في ما بينهم بهدف الوصول إلى التشكيلة الأساسية·· كما أشار إلى حديث سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني النائب الأول لرئيس النادي النائب الأول لرئيس هيئة الشرف الذي دار بينهما قبل بداية المعسكر والذي كشف من خلاله عن طموحات إدارة الزعيم ولاعبيه وجماهيره العرضية التي تتمثل في بلوغ منصات التتويج بنهاية أول دوري للمحترفين·
وقال: العين يمتلك الإمكانات التي تؤهله للعودة من جديد والتربع على عرش الكرة الإماراتية في الموسم المقبل والوصول إلى العالمية من خلال المشاركة في بطولة الأندية أبطال العالم·
وحول عدم إشراكه البرازيلي دياز في التجربة الأخيرة قال شايفر: الاستعجال دوماً في الدفع باللاعب العائد من إصابة يضر به، فاللاعب دياز لم يتدرب مع الفريق منذ أن انضم إلى المعسكر ويخضع حالياً إلى برنامج تأهيل تحت إشراف الجهاز الطبي للفريق، وهو ما ينطبق أيضاً على زميله درويش أحمد، وسيكون اللاعبان في أتم الجهوزية مع بداية الموسم، والمهم أنهما يعالجان حالياً تحت إشراف طبيب النادي وقد أوشك كل منهما على الانتهاء من برنامجه العلاجي·
وأضاف: ربما أصاب القلق جميع المتابعين لاستعدادات الفريق بشأن حالة دياز بعد مرور فترة طويلة على عدم دخوله في البرنامج التدريبي للفريق عقب شفائه من الإصابة التي تعرض لها في الموسم الماضي عندما كان لاعباً في صفوف فريق الوصل·· لهذا السبب عليه أن يقاتل لحظة دخوله إلى الملعب حتى يوجد لنفسه مكاناً في القائمة الأساسية للفريق·
وأكد شايفر أن الفريق حالياً يمتلك معدل أعمار مناسبة ويمثل مزيجاً رائعاً ما بين الخبرة والشباب والفئة الأخيرة هي الأكثر عطاءً، وهي الحقيقة التي لا يمكن أن يختلف عليها اثنان·
وقال: ما يسعدني حقاً تلك الجدية التي أراها في وجوه الجميع والالتزام بالبرنامج اليومي الشامل، إن كان على صعيد التدريبات أو السلوك خارج الملعب·· وتلك الصفات المقرونة بالأداء الفني العالي والروح القتالية والحماس والغيرة على الشعار، قطعاً ستقود اللاعب إلى الحصول على مركز أساسي في تشكيلة الفريق·· ولا شك أن اللاعبين الجدد يدركون جيداً أنهم انضموا إلى صفوف نادٍ كبير بمعنى الكلمة وهم فخورون بالانتماء إلى العين وهو الجانب الذي لمسته فيهم·

مرحلة استثنائية

وعزا شايفر روح البطولات التي تقود الفريق العيناوي إلى منصات التتويج، إلى السر الذي يكمن في العمل كأسرة واحدة يتحلى فيها الجميع بالغيرة على شعار النادي، مضيفاً: من لا يمتلك هذه الخاصية، لا مكان له في قائمة الفريق الذي يدخل حالياً مرحلة استثنائية عنوانها التغيير الشامل والآلية الجديدة التي تسير أمور الفريق بصورة احترافية·
ولفت إلى أن المتابع لفريق العين في الفترة الأخيرة وبالتحديد في آخر موسمين يلاحظ أن المستوى الفني قد تأثر وانخفض كثيراً مقارنة بما كان عليه من قبل·
وقال: حساباتي خلال المرحلة الأولى تصب في البحث عن بعض الجوانب التي افتقدها الفريق في مراكز بعينها والعمل على علاجها·· ولا بد أن يدرك اللاعبون أننا لا نسعى في هذا المعسكر إلى تعليم اللاعبين تكتيكاً معيناً وخططاً نعتمد عليها خلال الموسم ورفع معدل لياقة بدنية فحسب، ولكننا أيضاً نعمل لإتاحة الفرص لجميع اللاعبين لكي يقدموا أفضل ما لديهم وأن يلعبوا كرة قدم جماعية ممتعة على المستطيل الأخضر·

اقرأ أيضا

نابولي يبحث التعاقد مع فقير بعد تضاؤل فرص ضم رودريجيز