الاتحاد

الإمارات

ملتقى الشراكة من أجل الصحة يناقش التأمين الطبي والخدمات الصحية غير المتكافئة

اختتم أعماله باختيار القبيسي رئيسا
عبد الحي محمد:
إختتمت اعمال ملتقى الشـــــراكـــة من اجـــــل الصحة العامة الذي نظمته الهيئة العامة للخدمات الصحية لامارة ابوظبي حيث تم الاتفاق على ان يرأس تحالف الصحة العامة الذي انبثق عن الملتقى سعادة محمد بطي القبيسي رئيس اللجنة التنفيذية بالهيئة وتنوب عنه الدكتورة دري شودري مديرة الرعاية الصحية الاولية والخدمات الوقائية كما تقرر قيام التحالف بتكوين لجان فرعية له والعمل بناء على اوليات منتقاة، اضافة الى اشراك كافة الاشخاص المعنيين·
وكان الملتقى قد توزع على مجموعتين ناقشتا عددا من الموضوعات واتخذتا عددا من التوصيات· كما تم الاتفاق على ان يجتمع المشاركون في الملتقى على فترات محددة طوال العام وســـيكون اول اجتماع في هــــذا الاتجاه يوم الثامن والعشـــــرين الشهر الجاري·
قد بدأ عمل اللجنة الاولى بورقة عمل قدمها الدكتور نعيم اسماعيل اخصائي الاطفال والصحة العامة بالهيئة بعنوان واقع الصحة العامة في ابوظبي: التحديات والفرص وقد ناقش الدكتور نعيم اسماعيل العوامل المختلفة التي تؤثر سلبا او ايجابا في الصحة العامة واوضح المفاهيم التي تحدد العوامل المؤثرة في الصحة العامة ثم قام بعرض بعض البيانات المتعلقة بقضايا الصحة العامة في امارة ابوظبي، بما في ذلك الوضع الصحي للسكان والمقيمين فيها وخدمات ومؤسسات الصحة العامة اضافة الى بعض الانجازات علاوة على ذلك ناقش الدكتور نعيم العوامل المقررة والمحددة للصحة مثل الاشياء التي تؤثر فيها ووسائل الوقاية الرئيسية اضافة الى جوهر الصحة العامة· واستنتج في نهاية المطاف ان التحديات بما فيها التحول الذي تشهده الصحة العامة، يجعل تعزيز وحماية الصحة امر في غاية التعقيد· بيد انه اضاف قائلا هناك العديد والكثير من الفرص المتاحة التي تلوح في الأفق·
وشارك في الاجتماع لفيف من ممثلي القطاعات المختلفة الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص الذين عملوا سويا لتحديد أوليات الصحة العامة في امارة ابوظبي· وتوصل المشاركون الى صياغة واعداد قائمة شاملة لقضايا الصحة العامة التي تحتاج الى علاج من قبل التحالف، ومن بين تلك القضايا على سبيل المثال: قضايا النمط الحياتي والتثقيف الصحي والوعي الصحي وقضايا الجينات الوراثية والثقافة وضعف التشريعات الخاصة بالصحة ومعلومات التحكم في القيادة غير الآمنة والاتصال والحصول على الرعاية الصحية وادارة المعلومات والصحة النفسية والعقلية وجودة الهواء والتدخين والخدمات الصحية غير المتكافئة واستهداف الشباب ونظام التأمين الطبي وعدم وجود استراتيجية صحية فعالة والبنية التحتية ومراكز الرعاية الصحية والطوارئ والتغذية والحمية الغذائية والانشطة البدنية وحوادث المرور والتعليم والبيئة والحكم وتقنية المعلومات والاحصائيات والسلوك والعوامل الصناعية·
كما ناقشت اللجنة الثانية رؤية ومهمة التحالف للعمل نحو ايجاد مجتمع خال من الامراض والعلل والعجز كما تطرق التحالف الى بعض العوامل الرئيسية مفادها غياب القوانين والتشريعات الخاصة بالصحة العامة وغياب المعايير الصحية ايضا·
وقد اختتمت الاجتماع الدكتورة دري شودري والتي اكدت على اهمية التحالف، وذكرت ان ما قمنا به ما هو الا خطوة اولى في طريق رحلتنا بغية وصولنا سويا الى غاية واضحة، كما اعلنت ان الاجتماع التالي سيشهد تقييما للنتائج اضافة الى اعتماد هيكل ورؤية ومهمة التحالف·

اقرأ أيضا

الرئيس الأفغاني يكرم أسرة الشهيد جمعة الكعبي في أبوظبي