الإمارات

الاتحاد

رانيا العبد الله: الإمارات وصلت إلى العالمية بما حققته من نهضة وتطور

رانيا العبد الله تطلع على مجسمات متحف السعديات في قصر الإمارات

رانيا العبد الله تطلع على مجسمات متحف السعديات في قصر الإمارات

أعربت جلالة الملكة رانيا العبدالله أمس عن اعتزازها بتميز العلاقات الإماراتية الأردنية ''التي تسير نحو آفاق أوسع من التعاون الأخوي البناء'' برعاية مباشرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين·
وأشادت الملكة رانيا في حديث خاص لـ ''الاتحاد'' بـ ''النهضة الشاملة'' التي تشهدها الإمارات وبدور المرأة الإماراتية التي فتحت أمامها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة منظمة المرأة العربية الأبواب للمساهمة بفاعلية في مسيرة التنمية الوطنية·

وقالت ''وصلت الإمارات إلى العالمية بما حققته من نهضة وتطور اقتصادي وتجاري وعمراني وتعليمي وثقافي، وعندما تذكرالإمارات يتبادر إلى الذهن الإنجازات الهائلة خلال فترة زمنية قصيرة·''
وأضافت عقيلة العاهل الأردني، التي أنهت أمس زيارة للدولة استمرت يومين، ''كل مرة أزور فيها الإمارات اشعر بالسعادة والفخر بالإنجازات المتجددة والسريعة التي تشهدها الدولة باستمرار·''
وأشارت إلى أنها اطلعت خلال زيارتها للدولة على نماذج من المشاريع ''الريادية الكبيرة'' التي تعكس ما تشهده إمارة أبوظبي من نجاح في مختلف المجالات· ورأت في ذلك ''تأكيدا على قدرة القيادة الحكيمة التي تملك الطموح والرؤية للمضي قدما في إحداث التغيير والتطوير''·

مشاريع السعديات الثقافية

وقالت الملكة رانيا التي تحدثت لـ ''الاتحاد'' بعد أن اطلعت على مجسمات متاحف السعديات في قصر الإمارات،'' أنني اعبرعن إعحابي الشديد بهذا المشروع الثقافي الفريد الذي يعكس رؤية ثقافية متميزة·'' واطلعت الملكة رانيا على تصاميم ومجسمات مجموعة من المتاحف العالمية التي ستقام في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات والتي تشمل متحف ''اللوفر أبوظبي و ''جوجنهايم أبوظبي'' والمتحف البحري ودار المسارح والفنون·

واطلعت الملكة رانيا خلال زيارتها لصالة عرض التصاميم والمجسمات في قصر الإمارات، التي رافقها فيها سعادة مبارك حمد المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والسفير الأردني في الإمارات سعادة تركي الخريشا على مجسم متحف الشيخ زايد وأبرز مكوناته وتصاميمه، حسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام)·
وقالت (وام) إن الملكة رانيا أعربت عن إعجابها بهذا المتحف الذي يجسد حياة القائد العربي الكبير ومؤسس الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طــــيب الله ثراه''·
ونقلت (وام) عن الملكة رانيا قولها إن المتحف ''يعزز أمام العالم ثقافة الإمارات وتاريخها العريق انطلاقا من حياة المغفور له الشيخ زايد الحافلة بإنجازات لا تحصى ولا تقدر بثمن·''

وأشارت إلى أن جلالتها أبدت إعجابها بما شاهدته من روعة في التصاميم والهندسة المعمارية المتميزة ورأت فيها نموذجا ''يجسد سياسة الإمارات الحكيمة'' بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' في الانفتاح على العالم ولقاء الحضارات·
وفي حديثها إلى ''الاتحاد'' قالت الملكة رانيا إن دولة الإمارات '' تقدم مثالا رائعا على التعايش والتقارب والتسامح والتآخي بين الشعوب من خلال انفتاحها على العالم وما تحتضنه من جنسيات وثقافات متنوعة تعيش إلى جانب بعضها البعض''· وزادت ''رغم الانفتاح والتطور الذي تشهده، استطاعت الإمارات أن تحافظ على تراثها وحضارتها العربية الإسلامية الأصيلة·''

وأكدت الملكة رانيا، التي أعربت عن امتنانها ''الكبير لحسن الاستقبال والضيافة والكرم النابع من أصالة الشعب والقيادة'' أن النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارات تبدو واضحة أيضا في تفعيل دور المرأة الإماراتية التي تقود مسيرتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك·

تجربة رائدة

وأضافت أنه ''عند الحديث عن النهضة في دولة الإمارات يكون العمل النسائي حاضرا في الذهن للدور الذي يلعبه ولتجربته الرائدة التي تقود مسيرتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي فتحت الأبواب أمام المرأة الإماراتية للمساهمة في رفعة الوطن في جميع المجالات وتفعيل دورها وإعطائها الفرصة لأخذ مكانها في المجتمع، ما جعل المرأة الإماراتية تقطع أشواطا كبيرة·''
وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة منظمة المرأة العربية، استقبلت الملكة رانيا مساء الأول من أمس وبحثت معها القضايا التي تهم المرأة في الإمارات والأردن وسبل تفعيل عمل منظمة المرأة العربية في ظل رئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لها في دورتها الحالية·

اقرأ أيضا