الاتحاد

عربي ودولي

3 فصائل ترفض خطة إسرائيلية لإقامة دولة فلسطينية منزوعة السيادة

كشفت صحفية ''معاريف'' الإسرائيلية أمس أن الحكومة الإسرائيلية قدمت للإدارة الأميركية وثيقة تتضمن ترتيبات أمنية تريد إدراجها في أي اتفاق سلام مع السطة الفسطينية، تقضي بإقامة دولة منزوعة السلاح ووجود عسكري إسرائيلي دائم في وادي الأردن والمعابر وحرية وصول قوات إسرائلية إلى الضفة الغربية، طالبة تعهداً أميركياً بتبنيها وفرضها على الجانب الفلسطيني·
وقالت الصحيفة إن شعبة التخطيط في القيادة العامة لجيش الاحتلال الإسرائيلي أعدت الوثيقة بتعليمات من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وتشمل من بين أمور أخرى: تجريد الدولة الفلسطينية من الأسلحة الثقيلة والمدرعات والمدفعية والصواريخ الطائرات الحربية، ومنع عقد تحالفات بين فلسطين وأي دولة أخرى، ووجود محطات إنذار إسرائيلية في المناطق الفلسطينية المرتفعة، وانتشار الجيش الإسرائيلي على طول نهر الأردن وفي المعابر الحدودية الفلسطينية، واستمرار إسرائيل في السيطرة على المجال الجوي للدولة الفلسطينية، ووجود ممرات خاصة تتيح لإسرائيل التوغل في عمق الأراضي الفلسطينية وقت الحاجة·
وأجمعت فصائل فلسطينية على رفض تلك الخطة واعتبار القبول بها تنازلاً عن الثوابت الفلسطينية وضياعاً للحلم الفلسطيني بإقامة دولة مستقلة ذات سيادة·
وحذر القيادي البارز في حركة ''حماس'' الدكتور إسماعيل رضوان من التساوق مع أي خطة إسرائيلية تقضي بالاعتراف بدولة فلسطينية منزوعة السلاح ناقصة السيادة،·
وقال مسؤول ''الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين'' في قطاع غزة الدكتور رباح مهنا: ''إن الشعب الفلسطيني بأكمله لا يمكن أن يقبل سوى دولة فلسطينية كاملة السيادة·

اقرأ أيضا

مقتل أربعة في انفجار قرب جامعة كابول