الاتحاد

أخيرة

«عضة» تمساح عقاب التقاط صورة «سيلفي»

بانكوك (أ ف ب)

تعرضت سائحة فرنسية أمس الأول الأحد، لعضة تمساح بري في متنزه وطني كبير في تايلاند شمال بانكوك، عندما كانت تحاول الاقتراب من الحيوان لالتقاط صورة «سيلفي».
وقال عامل في متنزه كاو ياي، فضل عدم الكشف عن هويته «أرادت التقاط صورة سيلفي مع التمساح الذي كان ممددا في الجدول، فعضها في رجلها إثر مباغتته». ونقلت الضحية إلى المستشفى لكن حالتها ليست خطرة.
ونشرت وسائل الإعلام المحلية صوراً عدة لحراس غابات وهم ينقلون الشابة على نقالة ورجلها ملفوفة بضمادة سميكة، فضلاً عن صور تظهر بقعة دماء كبيرة في الجدول المائي أمام لافتة كتب عليها أن المنطقة خطرة.
وأوضح المسؤول في المتنزه أن «لافتة وضعت في هذا المكان للتنبيه من أن التمساح يتنقل هنا، ويمكن للزوار مشاهدته وهم يقفون على منصة، لكني أظن أنها أرادت الاقتراب منه».
وكانت التماسيح السيامية تنتشر بأعداد كبيرة في جنوب شرق آسيا، لكن هذا الانتشار تراجع بسبب الصيد الجائر.
ولا يزال عدد قليل من هذه الحيوانات يعيش في متنزه كاو ياي الذي يقصده الزوار للاستمتاع بشلالات المياه والغابات التي تضم فيلة برية وقردة وآلاف الأفاعي.

اقرأ أيضا