الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

اعتماد 3 أسر لاحتضان أطفال مجهولي الأبوين وسحب أطفال من أخرى

27 أكتوبر 2009 01:24
اعتمدت اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية في الشارقة ثلاث أسر لاحتضان أطفال مجهولي الأبوين، بعد أن استعرضت 12 طلباً تقدمت بها أسر حاضنة، كما أصدرت اللجنة قراراً بسحب عدد من الأطفال من بعض الأسر الحاضنة التي ثبت من خلال مراجعة أوضاعها عدم صلاحيتها للاحتضان. وقررت اللجنة، خلال اجتماعها الثالث الذي عقد صباح أمس في منطقة الشارقة الطبية برئاسة الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية رئيس اللجنة، احتضان الأطفال الموجودين بدار الرعاية الاجتماعية وعددهم 5 أطفال وإلحاقهم بأسر حاضنة، كما اتخذت عدة قرارات بينها اعتبار ابن الأم الهاربة من المستشفى بعد الولادة طفلاً مجهول الأبوين إلى أن يثبت نسبه. وبلغ عدد الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية في الشارقة 1690 طفلاً، بينهم 98 طفلاً أضيفوا حديثاً، بحسب ما عرض خلال الاجتماع. ومن بين الأطفال المضافين حديثاً 10 أطفال من إدارة الرعاية الاجتماعية و11 طفلاً من إدارة حقوق الطفل و52 طفلاً من خلال البلاغات الواردة عبر خط نجدة الطفل و40 طفلاً بدار الأمان. وحضر الاجتماع العميد حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة نائب رئيس اللجنة وسالم الحوسني رئيس محكمة الشارقة الشرعية وعفاف إبراهيم المري مدير عام دائرة الخدمات الاجتماعية والمقدم جمال العبدولي من إدارة الجنسية بالشارقة، وفاطمة موسى مدير إدارة الجودة بدائرة الخدمات الاجتماعية وشيخة الشاعر مدير دار رعاية الأطفال بالوكالة والسيد أحمد إبراهيم محمد مقرر اللجنة. وتم خلال الاجتماع أيضاً اعتماد محضر الاجتماع السابق للجنة والوقوف على ما تم بشأن متابعة توصياته وقراراته ومناقشة السجل العام للأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية. ثم تعرضت اللجنة لدراسة حالات الأطفال الجدد وشملت حالات الاحتضان والإيواء والحماية من الإساءة وتأمين أسر بديلة وتأمين حقوق صحية وتعليمية واستشارات وإرشاد للأسر حيث تم إنجاز عدد من هذه الحالات. وتطرقت اللجنة إلى الخلط الواقع بشأن الإجراءات المتعلقة بالأطفال مجهولي الأبوين والإجراءات الخاصة بفئة من لا يحملون أوراقاً ثبوتية في مختلف المؤسسات، حيث أشار الشيخ القاسمي إلى أن اللجنة ستجري اتصالات مع المسؤولين على أعلى مستوى، من أجل إنهاء ملف حصول الأطفال مجهولي الأبوين على الجنسية الإماراتية قبل نهاية العام المقبل 2010.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©