الاتحاد

الإمارات

مجلس أبوظبي للتعليم ينظم برنامجاً تدريبياً لتعزيز الكفاءة التعليمية

معلم مواطن وطلاب يستهدف المجلس تطوير قدراتهم من خلال برامجه التدريبية

معلم مواطن وطلاب يستهدف المجلس تطوير قدراتهم من خلال برامجه التدريبية

أكد مجلس أبوظبي للتعليم أن التدريب يمثل ركيزة أساسية في استراتيجية المجلس لتطوير التعليم، سواء للمديرين أو المعلمين أو الطلبة.
وأوضح محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية أن المجلس بدأ منذ أول أكتوبر الجاري برنامجاً تدريبياً لمديري ومديرات المدارس الذين دلت عملية التقييم على أنهم بحاجة لتدريب لصقل خبراتهم وتعزيز كفاءاتهم المهنية والإدارية.
وأشار إلى أن المجلس أجرى تقييماً للكفاءات الإدارية لمديري ومديرات المدارس في الإمارة العام الدراسي الماضي، وعددهم 305 مديرين ومديرات في المدارس الحكومية، وشمل التقييم الذي أنجزته مؤسسة أسترالية عالمية متخصصة قياس الكفاءات المهنية لمديري ومديرات المدارس في عدد من المجالات منها: القدرة على إدارة المدرسة بتميز، التواصل مع المعلمين وأولياء الأمور والمؤسسات المجتمعية، وكذلك قدرة مدير المدرسة على تدشين مشاريع مبتكرة في المدرسة، وغيرها من المجالات التي تستهدف التأكد من توفر الكفايات المهنية والتربوية لدى المديرين والمديرات والتي تلبي متطلبات استراتيجية تطوير التعليم التي أنجزها المجلس.
وقال الظاهري: “في ضوء عملية التقييم تم تحديد 18 مديراً ومديرة مدرسة للانتساب إلى البرنامج التدريبي في أول أكتوبر الجاري، بينهم: 9 مديرين من منطقة العين التعليمية، و6 من أبوظبي، و3 من الغربية، وقبل انطلاق البرنامج التدريبي تم عقد لقاء خاص مع كل متدرب ومتدربة وتعريفه بمحتويات البرنامج التدريبي وآليات تنفيذه، والمدة الزمنية.
كما اتخذت المناطق التعليمية إجراءات إدارية تم بموجبها تخصيص مساعدي مديري هذه المدارس للقيام بدور مدير المدرسة خلال مدة التدريب ومنحه الصلاحيات الإدارية اللازمة لعملية التشغيل اليومي للمدرسة.
وأكد الظاهري أن التدريب يتصدر أجندة أولويات المجلس واستراتيجية التطوير التي بدأ تنفيذها في الميدان، مشيراً إلى انتظام 15 مديراً ومديرة من أبوظبي والعين والغربية في برامج التدريب، وتغيب 3 من مديري مدارس بمنطقة العين التعليمية عن هذا البرنامج وعدم التزامهم بحضوره “وهؤلاء سيتخذ مجلس أبوظبي للتعليم بحقهم إجراءات إدارية طبقاً للوائح المجلس”.
وأكد الظاهري أن هذا البرنامج الذي يتم في كليات التقنية العليا في أبوظبي والعين والغربية يمثل مرحلة أولى ستتبعها مراحل تدريبية أخرى بما يكسب المتدربين مهارات مهنية وتعليمية تعزز من قدراتهم في تطبيق برامج التطوير التعليمي في الميدان التربوي.
ولفت الظاهري إلى حرص معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم على توفير البيئة المناسبة التي تهيئ لمديري ومديرات المدارس والمعلمين اكتساب أحدث المهارات المهنية والتعليمية التي تمكن كلاً منهم من القيام بدوره في تطوير التعليم بالإمارة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال