الاتحاد

الرياضي

صراع الأقوياء في بطولة أستراليا

ملاعب ملبورن تستضيف بطولة أستراليا المفتوحة للتنس احدى البطولات الأربع الكبرى

ملاعب ملبورن تستضيف بطولة أستراليا المفتوحة للتنس احدى البطولات الأربع الكبرى

تتسع دائرة المنافسة في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى، التي تنطلق اليوم على ملاعب ملبورن بشكل ملحوظ في فئتي الرجال والسيدات اللتين تشهدان نصاباً مكتملاً لأفضل اللاعبين في العالم. وارتفعت الجوائز المالية للبطولة نحو 4 بالمئة لتصل إلى 3ر21 مليون دولار، على أن ينال كل من البطل والبطلة 86ر1 مليون دولار.

لدى الرجال، فقد السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال المصنفان أول وثانياً على التوالي سطوتهما وباتت الفرصة متاحة لكثيرين غيرهما لسحب البساط من تحت أقدامهما.

ويشارك فيدرر في البطولة كمصنف أول في العالم خلافاً للعام الماضي حين كان ثانياً خلف نادال للمرة الأولى منذ أكثر من أربعة أعوام تربع فيها السويسري على صدارة التصنيف العالمي.
وكان السيناريو رائعاً بوصول نادال وفيدرر إلى المباراة النهائية التي حسمها الإسباني 7 - 5 و3 - 6 و7 - 6 (7 - 3) و3 - 6 و6 - 2 في أربع ساعات و23 دقيقة. وأنهى فيدرر عاماً استثنائياً بكل المقاييس استعاد فيه المركز الأول عالمياً، وحطم ما تبقى من أرقام قياسية كان أبرزها انفراده بالرقم القياسي لعدد بطولات الجراند سلام برصيد 15 لقباً عقب فوزه ببطولة ويمبلدون الإنجليزية الصيف الماضي بعد أن كان يتقاسم الرقم السابق مع الأميركي بيت سامبراس.
ونال السويسري (28 عاماً) المديح من الجميع، خصوصاً من سامبراس بالذات الذي اعتبره "أفضل لاعب في تاريخ كرة المضرب"، معتبراً أن الفرصة لا تزال سانحة أمامه للفوز ببطولات أخرى.
واللافت أن فيدرر نفسه أكد انه سيبقى في الملاعب لفترة طويلة، ولا شك في انه يريد استعادة لقبه في ملبورن بعد أن توج فيها بطلاً 3 مرات أعوام 2004 و2006 و2007.
وشارك فيدرر في دورتين مطلع العام الحالي، فخسر أمام السويدي روبن سودرلينج للمرة الأولى في مسيرته في نصف نهائي دورة أبوظبي الاستعراضية، ثم انتقل إلى الدوحة حيث بلغ نصف النهائي قبل أن يسقط أمام الروسي نيكولاي دافيدنكو الذي توج بطلاً لها لاحقاً بتغلبه على نادال.
ورفض السويسري ما يتردد عن أن سعيه إلى إحراز الألقاب قد تراجع بعد أن أصبح أبا لتوأمتين بقوله "ينظر الجميع إلى التاريخ حيث إن بعض اللاعبين لم يفوزوا بالألقاب بعد أن أصبحت لديهم عائلة"، مضيفا "شهيتي على الفوز لا تزال موجودة".
وأوضح فيدرر "اشعر بأني في حال جيدة وسأبذل كل جهودي لتكون النتائج ايجابية، لقد قمت بعمل كبير في العام الماضي للعودة إلى صدارة التصنيف كما كانت استعداداتي للموسم الجديد جيدة".
وينطلق نادال للجدول ساعياً إلى الاحتفاظ بلقبه لإضافته إلى الألقاب الستة السابقة في البطولات الكبرى، لكن الإسباني يواجه تحدياً خاصاً اذ انه لم يفز بأي لقب منذ مطلع مايو الماضي.
وبدأ الإسباني نادال الموسم بشكل واعد بعد أن فاز بدورة أبوظبي الاستعراضية على حساب سودرلينج، ثم وصل إلى نهائي دورة الدوحة بأداء رائع ذكره بقمة مستواه اواخر عام 2008 وأوائل 2009 لكنه سقط أمام الروسي دافيدنكو.
وبدا الإسباني الذي بدأ يتأقلم أكثر وأكثر مع أرضيات الملاعب غير الترابية، حذرا في الحديث عن فرصه في الاحتفاظ باللقب، معتبراً أن المنافسة ستكون مفتوحة بين اكثر من لاعب.
وقال نادال "سنرى ماذا سيحصل خلال البطولة، فهناك عدد كبير من اللاعبين القادرين على احراز اللقب، اعتقد بأن 12 أو 13 لاعباً لديهم فرصة جيدة لذلك"، مضيفاً "فيدرر بالتأكيد هو واحد منهم، وأيضاً هناك اندي موراي ونوفاك ديوكوفيتش ونيكولاي دافيدنكو".
وشاطر الصربي ديوكوفيتش، بطل عام 2007، نادال رأيه بقوله "فيدرر ونادال هما أفضل لاعبين في العالم، وبالتالي هما المرشحان الأوفر حظاً للقب، لكن هناك أيضاً (الأرجنتيني خوان مارتن) دل بوترو وموراي و(الأميركي) اندي روديك ودافيدنكو، وجميعهم يقدمون مستويات رائعة".
وتابع الصربي "اعتقد أن لعبة كرة المضرب في فئة الرجال أصبحت أكثر إثارة، لأنه من الجيد للعبة أن تكون هناك مجموعة من اللاعبين القادرين على الفوز بإحدى البطولات الكبيرة".




بوترو إعصار يهدد الكبار

ملبورن (ا ف ب) - يبقى الأرجنتيني دل بوترو من أخطر اللاعبين حالياً، خصوصاً بعد فوزه ببطولة فلاشينج ميدوز الأميركية على حساب فيدرر بالذات. ويسعى البريطاني اندي موراي منذ عامين إلى اللحاق بركب الكبار والفوز بلقب كبير، بعد أن اقترب من ذلك في ويمبلدون العام الماضي قبل أن يخسر أمام الأميركي اندي روديك في نصف النهائي.
وأوضح البريطاني “اشعر بأني ألعب جيداً بما يكفي للفوز بالبطولة”.
وبات بإمكان دافيدنكو الانتقال الى فئة المرشحين بقوة للقب بعد العروض الرائعة التي يقدمها منذ اشهر، فقد أنهى العام الماضي بإحراز بطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في العالم، ثم بدأ العام الجديد بلقب بطل دورة الدوحة. ودفع ازدياد عدد اللاعبين المرشحين لإحراز اللقب مدير البطولة كريج تايلي إلى القول “تغير الكثير في مظهر كرة المضرب العالمية، اعتقد بان السباق على الألقاب سيكون أكثر انفتاحاً من السنوات الماضية”.

نالبانديان الغائب الأكبر

ملبورن (ا ف ب) - تفتقد منافسات الرجال الأرجنتيني دافيد نالبانديان الذي يغيب منذ 4 مايو الماضي بسبب الإصابة حيث خضع في حينها لعملية جراحية في وركه الأيمن ثم أعلن قبل أيام عدم قدرته على المشاركة في ملبورن.



هينجز لا تستبعد فكرة العودة

برلين (ا ف ب) - لم تستبعد السويسرية المعتزلة مارتينا هينجز المصنفة أولى في العالم سابقاً في تصريحات أوردتها الصحف الألمانية أمس فكرة العودة إلى الملاعب، وانتقدت المستوى الحالي في منافسات السيدات.
ونقلت صحيفة "برلينر كورير" التي تصدر في العاصمة عن هينجز قولها بعد مباراة استعراضية مع الأميركية ليندساي ديفنبورت بالقرب من برلين "لا استطيع ان اتخيل حياتي من دون كرة مضرب". وأضافت هينجز (29 عاماً) "انها تزيدني سعادة وسروراً، لدي النية في لعب عدد آخر من المباريات الاستعراضية، لا أعرف ما اذا كان هذا الامر سيفضي إلى أكثر من ذلك".
وكانت السويسرية أعلنت انتهاء مسيرتها عام 2007 بعد اكتشاف تناولها مادة الكوكايين في بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى، وأوقفت لمدة عامين حتى 30 سبتمبر الماضي.
ولم تفاجأ هينجز التي كانت أصغر لاعبة تتبوأ صدارة التصنيف العالمي (16 عاماً و6 أشهر ويوم واحد)، بعودة البلجيكيتين جوستين هينان وكيم كلايسترز بعد اعتزال قارب عامين بالنسبة إلى الأولى وزاد عنهما بالنسبة إلى الثانية.
وقالت هينجز التي أحرزت 43 لقباً في الفردي 5 منها في البطولات الكبرى، "لقد بات اللعب لدى السيدات على وتيرة واحدة، الشابات يلعبن جميعهن بطريقة واحدة، لذلك من الطبيعي ان تفوز هينان وكلايسترز من جديد لانهما أكثر تنويعاً في اللعب". يذكر ان هينجز اعتزلت للمرة الأولى عام 2003 بعد الاصابات المتكررة، لكنها عادت من اعتزالها عام 2006 وأحرزت بعد عودتها 3 ألقاب في الفردي فضلاً عن الزوجي المختلط في بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى عام 2006 مع الهندي ماهيش بوباتي.


سجل الفائزين

ملبورن (أ ف ب) - في ما يلي أسماء الفائزين بالبطولة في الأعوام العشرة الأخيرة:
2000: الأميركي اندريه اجاسي.
2001: الأميركي اندريه اجاسي.
2002: السويدي توماس يوهانسون.
2003: الأميركي اندريه اجاسي.
2004: السويسري روجيه فيدرر.
2005: الروسي مارات سافين.
2006: السويسري روجيه فيدرر.
2007: السويسري روجيه فيدرر.
2008: الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
2009: الإسباني رافايل نادال.
2010: ؟

سجل الفائزات

ملبورن (أ ف ب) - في ما يلي أسماء الفائزات بالبطولة في الأعوام العشرة الأخيرة:
2000: الأميركية ليندساي ديفنبورت.
2001: الأميركية جنيفر كابرياتي.
2002: الاميركية جنيفر كابرياتي.
2003: الأميركية سيرينا وليامس.
2004: البلجيكية جوستين هينان.
2005: الأميركية سيرينا وليامس.
2006: الفرنسية اميلي موريسمو.
2007: الأميركية سيرينا وليامس.
2008: الروسية ماريا شارابوفا.
2009: الأميركية سيرينا وليامس.
2010: ؟


برنامج مباريات المصنفين


ملبورن (ا ف ب) - في ما يلي مباريات المصنفين الـ 20 الأوائل والمصنفات الـ20 الأوليات في الدور الأول من البطولة.
السويسري فيدرر (1) - الروسي اندرييف.
الإسباني نادال (2) - الأسترالي بيتر لوتشاك.
الصربي نوفاك ديوكوفيتش (3) - الإسباني دانيال خيمينو - ترافر.
الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو (4) - الأميركي مايكل راسل.
البريطاني اندي موراي (5) - الجنوب أفريقي كيفن اندرسون.
الروسي نيكولاي دافيدنكو (6) - الألماني ديتر كيندلمان.
الأميركي روديك (7) - الهولندي تيمو.
السويدي روبن سودرلينج (8) - الإسباني مارسيل جرانولرس.
الإسباني فرناندو (9) - الأسترالي كارستن.
الفرنسي جو ويلفريد تسونجا (10) الاوكراني سيرجي ستاخوفسكي.
التشيلي جونزاليز (11) - البلجيكي اوليفيه.
الفرنسي جايل مونفيس (12) - الأسترالي ماتيو ايبدن.
التشيكي راديك (13) - الكرواتي كارلوفيتش.
الكرواتي سيليتش (14) - الفرنسي سانتورو.
الفرنسي سيمون (15) - البرتغالي فريديريكو.
الإسباني روبريدو (16) - الكولومبي جيرالدو.
الإسباني فيرر (17) - الإيطالي سيبي.
الألماني هاس (18) - الألماني جريول.
السويسري ستانيسلاس فافرينكا (19) - الإسباني جييرمو جارسيا لوبيز.
الروسي ميخائيل يوجني (20) - الفرنسي ريشار جاسكيه.



عودة البلجيكيتين


ملبورن (ا ف ب) - لن تقل الإثارة في منافسات السيدات شأناً في البطولة بوجود الشقيقتين الأميركيتين سيرينا وفينوس وليامس وعودة البلجيكيتين جوستين هينان وكيم كلايسترز، ومشاركة أبرز اللاعبات الأخريات كالروسيات دينارا سافينا وماريا شارابوفا وايلينا ديمنتييفا.
وتعود هينان التي تشارك ببطاقة دعوة من اللجنة المنظمة، بعد اعتزال دام 20 شهراً ويبدو أنها لا تزال تحافظ على مستواها السابق الذي خولها احتكار صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات 117 أسبوعاً على التوالي، اذ وصلت إلى نهائي دورة بريزباين الأسترالية قبل ان تخسر امام كلايسترز.
وتعتبر هينان من أفضل اللاعبات اللواتي عرفتهن الملاعب خصوصاً الترابية منها، وهي تملك في خزائنها 41 لقبا في الفردي، بينها 7 ألقاب ضمن البطولات الكبرى (رولان جاروس 2003 و2005 و2006 و2007 وفلاشينج ميدوز الأميركية عامي 2003 و2007 وملبورن الأسترالية عام 2004) وبلغت نهائي بطولة ويمبلدون مرتين (2001 و2006) ونهائي بطولة أستراليا (2006) ونهائي فلاشينج ميدوز (2006).
وقالت هينان “انه شعور رائع بأن أعود إلى المشاركة في هذه البطولة، سأحتاج إلى بضعة أيام للتأقلم، لا يمكنني القول اني لن أفوز بالمباريات، ففي بريزباين وصلت إلى النهائي، لكن الأمر يحتاج إلى الوقت إلى أسابيع أو أشهر”.



حفل خيري لدعم ضحايا زلزال هايتي


ملبورن (د ب أ) - تخلص نجم التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول على مستوى العالم من أي توتر قبل خوض أولى مبارياته في البطولة، وقام بدور في مساعدة ضحايا الزلزال الذي ضرب هايتي وذلك بالمشاركة في حدث خيري أمس، قبل يوم واحد من انطلاق المنافسات.
وكان فيدرر بالفعل هو العقل المدبر وراء جمع التبرعات في الحدث الخيري، الذي شارك فيه عدد من النجوم من بينهم الإسباني رافاييل نادال، والأميركية سيرينا وليامز والبلجيكية كيم كليسترز والصربي نوفاك ديوكوفيتش وسامانتا ستوسور والأسترالي ليتون هيويت والأميركي آندي روديك. وتمكن المشجعون من دخول ملعب "رود لافر" مقابل دفع 30ر9 دولار أميركي عند البوابة، حيث قدم مجموعة من أفضل لاعبي التنس عرضا غير رسمي قبل بدء فعاليات البطولة.



مباريات المصنفات

سيرينا وليامس (1) - البولندية اورسولا رادفانسكا.
الروسية دينارا سافينا (2) - السلوفاكية ماجدالينا ريباريكوفا.
الروسية سفتلانا كوزنتسوفا (3) - الأسترالية اناستازيا روديونوفا.
الدنماركية فوزنياكي (4) - الكندية فوزنياك.
الروسية ديمنتييفا (5) - الروسية دوشيفينا.
الأميركية فينوس (6) - التشيكية سافاروفا.
البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا (7) - الفرنسية ستيفاني كوهين-الورو.
الصربية يلينا يانكوفيتش (8) - الرومانية مونيكا نيكوليسكو.
الروسية زفوناريفا (9) - السلوفاكية كوتشوفا.
البولندية انييسكا رادفانسكا (10) - الألمانية تاتيانا ماليك الفرنسية ماريون بارتولي (11) - الباراجويانية روسانا دي لوس ريوس.
الإيطالية فلافيا بينيتا (12) - الروسية انا تشاكفيتادزه.
الأسترالية سامانتا ستوسور (13) - الصينية جينيون هان.
الروسية شارابوفا (14) - الروسية كيريلنكو.
البلجيكية كيم كلايسترز (15) - الكندية فاليري تيتريو.
الصينية لي نا (16) - النيوزيلندية ايراكوفيتش.
الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني (17) - الفرنسية اليزيه كورنيه.
الفرنسية فيرجيني رازانو (18) - الروسية ايكاتيرينا ماكاروفا.
الروسية بتروفا (19) - الرومانية جالوفيتس.
الصربية انا ايفانوفيتش (20) - الأميركية شيناي بيري.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين