الاتحاد

الرياضي

«مان سيتي» وليفربول في قمة «نارية» الليلة

سيلفا (يمين) يقود هجوم مانشستر سيتي أمام ليفربول اليوم (أرشيفية)

سيلفا (يمين) يقود هجوم مانشستر سيتي أمام ليفربول اليوم (أرشيفية)

لندن (أ ف ب) - يخوض مانشستر سيتي متصدر ترتيب الدوري قمة نارية مع ليفربول اليوم في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في كرة القدم. ويخوض سيتي اللقاء بعدما واجه بشجاعة مانشستر يونايتد لفترة طويلة بعشرة لاعبين خلال مواجهتهما في مسابقة الكأس حيث خسر على أرضه 2-3، بعد طرد قائد الدفاع البلجيكي فنسان كومباني مطلع المباراة.
وأصر حارس مرمى سيتي البديل الروماني كوستيل بانتيليمون الذي لعب أمام مان يونايتد بدلاً من الحارس الأساسي الدولي جو هارت، أن فريقه يتمتع بمعنويات مرتفعة: “لم تتضرر معنوياتنا أبداً، لقد كانت مباراة مثيرة للاهتمام، لكن خسارة لاعب بعد 10 دقائق ليس أمراً عادياً، كان خطأ لكن خطأ عادياً لا يستوجب البطاقة الحمراء”.
واشار سيتي الذي تنازل عن لقب مسابقة الكأس، في بيان مقتضب بأن الاتحاد الإنجليزي سيستمع إلى الاستئناف قبل مباراة اليوم أمام ليفربول في نصف نهائي مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة. وفي حال لم يوفق سيتي في استئنافه، سيغيب كومباني عن ذهاب وإياب نصف نهائي كأس الرابطة ومباراتي الدوري المحلي أمام ويجان اثلتيك وتوتنهام.
وكان الحكم كريس فوي وجه بطاقة حمراء مباشرة لكومباني بعد 12 دقيقة فقط على انطلاق المباراة بسبب تدخله بقدميه الاثنين على البرتغالي لويس ناني دون أن يصيبه، بل إن الإعادة أظهرت افتكاكه الكرة من الأخير دون أن يحتك به.
وانتقد مدرب سيتي الايطالي روبرتو مانشيني الذي تخلف فريقه في الشوط الأول بثلاثية نظيفة قبل أن يقلص الفارق إلى هدف في الشوط الثاني، مهاجم يونايتد واين روني لأن الأخير، وبحسب رأيه، أثر على قرار الحكم ودفعه إلى طرد كومباني، مضيفاً: “لم تكن بطاقة حمراء (أي أن كومباني لم يستحق الطرد) لكن روني قال له (للحكم) ما يجب فعله، عندما قمت بهذا الأمر أمام ليفربول نصحني البعض بألا أكرر الأمر، فقلت أنا متأسف وقد ارتكبت خطأ”.
ورد روني الذي سجل الهدف الأول والثالث ليونايتد في المباراة، على مانشيني قائلاً: “من المضحك أن يظن الناس بأني تسببت بطرد كومباني، أنا لست الحكم، لم أمنحه بطاقة حمراء، لكن من الواضح إنه كان يستحق البطاقة الحمراء لأن تدخله كان بالقدمين”.
من جهة أخرى، اعتبر المهاجم الويلزي كريج بيلامي أن ليفربول سيحاول الثأر من فريقه السابق بعدما هزمه 3-صفر مؤخراً في الدوري. وقال المهاجم المخضرم: “بالنسبة لي، لا أعتقد أن نتيجة 3-صفر كانت عادلة، وهذا ليس لأني لاعب في ليفربول، بل لأننا حصلنا على ثلثي نسبة امتلاك الكرة، وهذا رقم كبير على فريق يخوض المباراة خارج أرضه وأمام فريق كبير مثل مانشستر سيتي”. وتابع بيلامي: “إنها مواجهة من مباراتين، وعلينا الصمود حتى المباراة الثانية في أنفيلد”. ويحوم الشك حول مشاركة جناح ليفربول الدولي ستيوارت داونينج على رغم عودته إلى التمارين بعد أن أوقفته الشرطة لشكها في اعتدائه على صديقته السابقة. كما يغيب المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز للمرة الثالثة تنفيذاً لعقوبة إيقافه لثماني مباريات.
وخاض كريستال بالاس من الدرجة الأولى الذي أطاح مانشستر يونايتد بطل الدوري الممتاز في ربع النهائي، أولى مباراتي نصف النهائي مع كارديف سيتي من الدرجة الأولى أمس.

اقرأ أيضا

زيدان غير مهتم بتعاقد توتنهام مع مورينيو