الاتحاد

عربي ودولي

شروط روسية تعطل صدور قرار دولي بوقف إطلاق النار

قال دبلوماسيون إن المفاوضات حول صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بطلب وقف إطلاق النار بين روسيا وجورجيا شهدت تعثراً بسبب شروط روسية، لكنهم املوا التصويت على هذا القرار قبل نهاية اليوم· وقال دبلوماسي غربي رفض كشف هويته لوكالة فرانس برس: ''في المبدأ، نرغب في التصويت على القرار نهاية هذا الأسبوع''· وتدارك هذا الدبلوماسي القريب من المفاوضات التي يجريها دبلوماسيون أوروبيون وأميركيون وروس ''لكننا سنأخذ كل وقتنا· لن نتقدم بمشروع قرار إذا علمنا ان الروس سيستخدمون حق الفيتو· هذا لا يعني أن علينا اعطاءهم كل ما يطلبون· نتوقع مفاوضات صعبة''· وأبدى السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الخميس الماضي تفاؤله بإمكان الموافقة سريعاً على مشروع القرار· لكن دبلوماسيين قالوا إن الروس يشددون على عدم تضمين مشروع القرار أي إشارة إلى احترام وحدة أراضي جورجيا· وعلق دبلوماسي أن القبول بهذا الطلب ''سيفشل أي اتفاق''· وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة رفض كشف هويته مساء أمس الأول أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيقطع إجازته ليبدأ مشاورات مغلقة مع سفراء الولايات المتحدة وروسيا وجورجيا حول كيفية إضفاء طابع رسمي على وقف إطلاق النار·
وقال هذا المسؤول إن الأمين العام سيطلب من السفراء خصوصاً تكثيف جهودهم لبلوغ تفاهم حول مشروع القرار· من جهته، قال المتحدث باسم المنظمة الدولية فرحان حق ان بان الذي أجرى هذا الأسبوع اتصالاً هاتفياً بالرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي، حاول الاتصال بالرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف لكنه لم يوفق· وقال دبلوماسيون إن الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن قد يبدأون اليوم مشاورات جديدة حول المشروع الذي يضفي طابعاً رسمياً على اتفاق وقف إطلاق النار بين موسكو وتبليسي والذي تفاوض في شأنه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي· وتلحظ خطة السلام عودة القوات الجورجية إلى مواقعها السابقة وانسحاب القوات الروسية إلى المواقع التي كانت فيها قبل اندلاع النزاع في أوسيتيا الجنوبية في الثامن من أغسطس الحالي· وتنص أيضاً على البدء بمفاوضات دولية حول تفاصيل الأمن والاستقرار في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية·

اقرأ أيضا

إيطاليا ترفض استئثار فرنسا وألمانيا برسم السياسة الأوروبية للهجرة