الاتحاد

الرياضي

توماس بطل “جولة أبوظبي” وبيتر يحسم اللقب

42 سباحاً وسباحة شاركوا في ختام بطولة الجائزة الكبرى

42 سباحاً وسباحة شاركوا في ختام بطولة الجائزة الكبرى

اختتمت أمس الأول فعاليات جائزة أبوظبي الكبرى لسباحة المياه المفتوحة على كاسر الأمواج، والتي حصد من خلالها الألماني توماس لورز المركز الأول، وحل ثانياً الأذري سيرجي فيسينكو، وثالثاً الروسي فلاديمير دياتشين، وفي فئة السيدات، تألقت السباحة الروسية آنا يافاروفا محققة المركز الأول، وحلت الألمانية أنجيلا ماريور في المركز الثاني، والهولندية لينسي هيستر في المركز الثالث.
وكان البلغاري بيتر استويشيف قد أعلن عن فوزه باللقب العام قبل بدء الجولة الختامية للبطولة في أبوظبي عندما حصد 119 نقطة من خلال الجولات التسع الماضية، حيث لم يتأثر ترتيبه العام بمركزه في جولة أبوظبي والتي حل من خلالها في المركز الثاني عشر، وذهب لقب السيدات إلى الإيطالية كاميليا فيردياني التي أحرزت من خلال جولة الأمس المركز التاسع.
شارك في السباق، الذي بدأ في الثانية بعد الظهر وشهد انطلاقة قوية، اثنان وأربعون سباحاً وسباحة، تنافسوا على لقب الجولة الختامية للبطولة، وشارك من خلال السباق أيضاً بطلنا الواعد ماجد الحمادي، الذي أحرز المركز الرابع العشرين في أول مشاركة له في أحد سباقات المسافات الطويلة، الجدير بالذكر أن الحمادي يبلغ من العمر 16 عاماً، وهو من المواهب التي ينتظر منها المشاركة في شتى البطولات العالمية قريباً، كما شارك في السباق فريقان للتتابع من نادي الوحدة، حيث تشكل كل فريق من ستة أشخاص وكان السبب الأساسي من المشاركة هو إكسابهم خبرة السباحة في المسافات الطويلة والاحتكاك بأقوى المصنفين عالمياً من خلال هذه فئة السباحة الطويلة.
وفي الختام، قام بتتويج الفائزين كل من أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة وسالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وسعيد الهامور أمين عام الاتحاد، وفاليريوس بوليفاس مندوب الاتحاد الدولي للسباحة.
وقد تم تكريم الحمادي كأصغر سباح يشارك في البطولة، بالإضافة إلى كونه أول إماراتي يتمكن من إكمال سباق الخمسة عشر كيلومتر.
وعقب نهاية السباق، قال بيتر استويشيف، الذي حصد اللقب العام للبطولة وأحرز المركز الثاني عشر من خلال جولة أبوظبي: بالرغم من أنني قد حسمت اللقب مبكراً وقبل بدء هذه الجولة، إلا أنني كنت مصمماً على أن أحرز مركزاً متقدماً من خلال السباق، ولكنني صدمت بالجو الحار، والذي أثر كثيراً على أدائي لأتراجع شيئاً فشيئاً من خلال السباق.
وبيتر هو بطل مسافة الخمسة عشر كيلومتراً بالمناسبة في آخر موسمين، وحافظ على لقبه للموسم الثالث على التوالي.
فيما أكد الفائز بلقب جولة أبوظبي توماس لورز أن هذه هي مشاركته الأولى من خلال سباقات المسافات الطويلة الخمسة عشر كيلومتر، حيث إن جل اهتمامه ينصب على السباقات الأولمبية ذات الخمسة والعشرة كيلومترات، وقد حصد توماس اللقب العام لكأس العالم للسباحة لمسافة العشرة كيلومترات والتي أُقيمت آخر جولاتها في إمارة الشارقة في الأسبوع الماضي، حيث حل ثانياً من خلال جولة الشارقة.
أرقام من السباق
أنهى بطل جولة أبوظبي السباق في ساعتين وخمس وثلاثين دقيقة وخمس وأربعين ثانية، في حين أنهى بطلنا الحمادي السباق في ثلاث ساعات وثماني دقائق، وقد أنهت بطلة جولة أبوظبي السباق في ساعتين وسبع وأربعين دقيقة وخمس وأربعين ثانية، والطريف أن الفارق بينها وبين صاحبة المركز الثاني كان ثانية واحدة فقط، وهي الحال في الفارق ما بين صاحبة المركز الثاني والمركز الثالث.
وأتت جولة أبوظبي لتكون الختامية ورقم عشرة، حيث أُقيمت من قبل تسع جولات من البطولة وفي دول مختلفة من العالم.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»