الاتحاد

عربي ودولي

ميدفيديف يوقع وقف النار ويدعو إلى دور أمني أوروبي أكبر

ميدفيديف يتلقى تنويرا من المدعي العام الروسي حول ما جرى في أوسيتيا

ميدفيديف يتلقى تنويرا من المدعي العام الروسي حول ما جرى في أوسيتيا

أكّد الكرملين أن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف وقّع أمس اتفاقاً لوقف إطلاق النار لإنهاء الأعمال القتالية مع جورجيا حول إقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي، فيما أكّد وزير الخارجية سيرجي لافروف أن موسكو ستسحب قواتها من منطقة الصراع في جورجيا بمجرد وضع ترتيبات أمنية إضافية· وفي تطور لاحق، أعلن الكرملين أن ميدفيديف دعا إلى دور أكبر لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في منطقة الصراع بإقليم أوسيتيا الجنوبية الجورجي الانفصالي· وقال في بيان إنه أعرب عن وجهة نظره خلال محادثة هاتفية مع تاريا هالونين رئيسة فنلندا التي تترأس بلادها الدورة الحالية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا· وقال مكتب الرئاسة الفنلندية إن هالونين حثت ميدفيديف على الموافقة على زيادة عدد المراقبين العسكريين التابعين للمنظمة إلى 100 من 10 مراقبين·
وكانت نتاليا تيماكوفا كبيرة المتحدثين باسم الكرملين أعلنت صباح أمس أن ميدفيديف ''أبلغ المشاركين في اجتماع مجلس الأمن الروسي أنه وقع للتو الخطة المكونة من ست نقاط''· وقد وقع الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي الاتفاق الذي أبرم بوساطة فرنسية أمس الأول أثناء زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى تبليسي· وكانت باريس أعلنت أن ميدفيديف أبلغ نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي في اتصال هاتفي وفي وقت متأخر مساء أمس الأول أن موسكو ستوقع على الاتفاق وستسحب قواتها· وقال مكتب ساركوزي ''ميدفيديف أكد أنه سيوقع أيضاً على الاتفاق وأن روسيا ستحترم تماماً التعهدات الواردة في الاتفاق خاصة تلك المتعلقة بسحب القوات الروسية''·
من جهته، أعلن لافروف أن موسكو ستسحب قواتها من منطقة الصراع في جورجيا بمجرد وضع ترتيبات أمنية إضافية· وينص اتفاق لوقف إطلاق النار وقعته روسيا وجورجيا على أن قوات موسكو ستستمر في تنفيذ إجراءات أمنية إضافية بشكل مؤقت لحين وصول بعثة حفظ سلام دولية· وقال لافروف للصحفيين ''أصدر الرئيس الروسي أمراً للسلطات المعنية بالبدء في اتخاذ إجراءات أمنية إضافية تتضمنها الخطة المؤلفة من 6 نقاط·· بمجرد تنفيذ هذه الإجراءات الأمنية، سيجري سحب القوات التي أرسلت لتنفيذها''· وذكر الوزير الروسي أن بلاده بدأت مشاورات مع الأمم المتحدة بشأن الجهود الدولية لإنهاء الصراع· وأضاف: ''يجب أن يراقب عدد إضافي من المراقبين المنطقة الأمنية·· سننفذ التزاماتنا بموجب الاتفاق بناء على كيفية تنفيذ الأطراف الأخرى لالتزاماتها''· وكان لافروف نفسه قد وعد نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس مساء أمس الأول بأن روسيا ستطبق ''بنية طيبة'' اتفاق وقف إطلاق النار، بحسب مسؤول أميركي رفيع· وقد اتصلت رايس بلافروف من الطائرة التي كانت تقلها إلى الولايات المتحدة في طريق عودتها من تبليسي عقب لقائها مع الرئيس ساكاشفيلي·
وفي السياق ذاته، أعلن لافروف أمس أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته تبليسي وموسكو لا يحدد فترة زمنية لوجود قوات حفظ السلام الروسية في أوسيتيا الجنوبية ولا عدد هذه القوات التي ستبقى ''كل الوقت اللازم'' في جورجيا· وقال لافروف ان القوات الروسية ''ستبقى كل الوقت اللازم'' في جورجيا وستنسحب ''تدريجيا'' مع تمركز قوة حفظ السلام التي ينص عليها الاتفاق· وأشار إلى أن الخطة ''لا تحدد سقفاً لقوة حفظ السلام'' التي ستبقى في مراكزها في أوسيتيا الجنوبية بعد الانسحاب· مع ذلك، مازالت موسكو تعتبر نفسها اليوم أكثر من أي وقت مضى ''الضامن'' الوحيد لأمن القوقاز وأنها تملك حق الإبقاء على ''قوات الفصل'' الروسية في جورجيا لبعض الوقت·

اقرأ أيضا

البحرية الأميركية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب