الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء الهند يزور أحد مواقع تفجيرات سيريلانكا

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي

أبدى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، اليوم الأحد احترامه لذكرى من قتلوا على يد إرهابيين، في تفجيرات سريلانكا  الدامية، وتعهد بدعم كولومبو.

واستغرقت زيارة مودي لسيرلانكا ساعات في إطار أول جولة خارجية له منذ فوزه بولاية ثانية. ووصل رئيس الوزراء الهندي إلى سيرلانكا قادماً من جزر المالديف التي دعا فيها، أمس السبت، إلى عقد مؤتمر عالمي لمناقشة خطر الإرهاب.

وتسعى الهند إلى تبني سياسة خارجية تطلق عليها اسم "الجوار أولاً" بالتركيز على حلفائها في جنوب آسيا لكن لا توجد مؤشرات تذكر على تحسن العلاقات مع باكستان.

وقال مودي في تغريدة بعد وصوله إلى سيرلانكا "لا تنسى الهند أصدقاءها أبداً وقت الحاجة". ومودي هو أول زعيم أجنبي يزور سيرلانكا بعد الهجمات.

وقام مودي بعد ذلك بالصلاة ووضع زهوراً في كنيسة سان أنتوني الكاثوليكية في العاصمة كولومبو التي كانت من ضمن كنائس وفنادق استهدفتها التفجيرات التي وقعت في 21 أبريل.

وكتب مودي تغريدة بعد ذلك قال فيها "أثق في أن سيرلانكا ستنهض من جديد. الأعمال الإرهابية الجبانة لا يمكنها أن تتغلب على روح سيرلانكا".

اقرأ أيضا

لاجارد تستقيل من "صندوق النقد"