الاتحاد

الاقتصادي

47 عارضاً في معرض «تموين المطارات» بنمو 10?

مشاركون في نسخة سابقة لمعرض المطارات بدبي  (الاتحاد)

مشاركون في نسخة سابقة لمعرض المطارات بدبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

سجل المعرض الدولي لتموين المطارات نمواً بنسبة 10% في عدد العارضين، وذلك في نسخته الثانية التي تنظم على هامش معرض المطارات الخامس عشر، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، في الفترة من 10 إلى 12 مايو 2015.

وتشير أحدث الدراسات الصادرة عن غلوبال إندستري أنالستس أن السوق العالمي لخدمات تموين المطارات والسفر على متن الرحلات قد تصل إلى 17.6 مليار دولار بحلول العام 2020، مستفيدة من النمو في حركة المسافرين جواً والابتكارات المتحمسة في الخدمات التي تقدمها شركات الطيران.

ومن المتوقع ارتفاع العدد الكلي للعارضين إلى 47 عارضاً من المقرر مشاركتهم في أسرع معارض مزودي خدمات تموين السفر نمواً في المنطقة، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي. ومن الدول التي تشارك في المعرض للمرة الأولى الهند، والكويت، وكينيا، وليتوانيا، وماليزيا، ومالاوي، وسنغافورة، وسريلانكا، وسويسرا وتايلاند. وكانت الدورة الأولى للمعرض قد شهدت مشاركة 43 عارضاً من 14 بلداً، وحوالي 1,000 من أصحاب المهن وصانعي القرار من 28 بلداً. وسيتم تنظيم معرض هذا العام على مساحة عرض تبلغ 1,800 متر مربع، مع توقع مشاركة 2,000 زائر تجاري من أكثر من 20 بلداً.
وقال دانييل قريشي، مدير مجموعة المعارض في ريد إكزيبيشنز الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض، إن «تموين المطارات» يجتذب منتجات وأفكاراً وتكنولوجيات جديدة، وشركات الطيران ملتزمة بالحدث كي تلتقي بمزودي الخدمة العالميين والإقليميين القادرين على مساعدتها في تقديم تجربة أفضل للمسافرين، وتحقيق درجة ولاء أعلى بين المسافرين.

وقد رسخ هذا الحدث نفسه بوصفه أهم منصة في الشرق الأوسط لمزودي خدمات التموين كي يلتقوا مع شركات الطيران والمطارات ومشتري خدمات تموين السفر في المنطقة.
وقال أنانيا نارايان المدير العام لشركة هانتر فودز ليميتد اف زد كو، وهي من أهم العارضين في المعرض، إنه بإمكان هذه الصناعة الاستفادة بشكل كبير من هذا المعرض الدولي من خلال استكشاف توجهات جديدة في قطاع التموين العالمي ومشاهدة معروضات مزودي الخدمات في المنطقة.

ويمتاز معرض العام الحالي بخدمة «ربط الأعمال»، وهي عبارة عن برنامج جديد مخصص للتواصل والربط بين المشترين ومزودي الخدمات. ومن شأن برنامج استضافة المشترين أن يشهد مشاركة ما يزيد على 36 مشترياً و19 هيئة من 14 بلداً هي البحرين، والهند، والأردن، وكينيا، والكويت، ولبنان، وليبيا، ومالاوي، وموريشيوس، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وسنغافورة، وتايلاند والإمارات العربية المتحدة.
ويشهد المعرض عرض المأكولات والمشروبات المخصصة للسفر، إضافة إلى معدات تسخين وتبريد الطعام، وعربات حمل الأطعمة، ومعدات التنظيف والجلي، وتغليف الأطعمة، إضافة إلى معدات التجهيز والتحضير والحفظ، ومعدات الغسيل الصناعية، وأخيراً خدمات التموين والنقل.
وقد تم تصميم المعرض الدولي لمزودي خدمات تموين السفر بهدف تلبية احتياجات الشريحة الهامة في صناعة الطيران المدني، التي تشهد في الشرق الأوسط عموماً ومجلس التعاون الخليجي على وجه الخصوص، أعداداً متزايدة من المسافرين بسبب التحسن في الربط الجوي.
وتتمتع منطقة الخليج العربي بحصة كبيرة من السوق العالمي لخدمات تموين السفر التي تقدر قيمتها بحوالي 17 مليار دولار، وبنسبة نمو 5% سنوياً. وقد نتج عن الطلب المتزايد على خدمات تموين المطارات، عمليات تحويل وتوسيع وترقية لمنشآت تموين المطارات في أرجاء المنطقة كافة.

ومن المتوقع أن تقوم شركات طيران الإمارات، والاتحاد والخطوط الجوية القطرية وحدها بنقل ما يزيد على 190 مليون مسافر ضمن شبكة مساراتها الأخذة بالتوسع، وذلك بحلول عام 2020، وهي السنة التي ستشهد استقبال منطقة الخليج العربي لما يزيد على 450 مليون مسافر.

ولاحظت الدراسة «أن شركات الطيران تقدم لعملائها بشكل متزايد قائمة أوسع من المأكولات وخيارات الطعام المخصصة، وأن ديناميكيات النمو في سوق تموين الطيران الدولي تعتمد بشكل كبير على صحة قطاع الطيران المدني».

اقرأ أيضا

«آيرينا»: الإمارات لاعب بارز في نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً