الاتحاد

الاقتصادي

«أدما» تنجز 60% من أعمالها في مشروع تطوير الغاز المتكامل

محطة بحرية نفطية في أبوظبي (أرشيفية)

محطة بحرية نفطية في أبوظبي (أرشيفية)

هاشم المحمد (أبوظبي) - أنهت شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية “أدما العاملة” 60% من أعمال الجزء الخاص بها ضمن منظومة مشروع تطوير الغاز المتكامل الذي يهدف إلى ربط الحقول البحرية بالحقول البرية.
ووفقا لمصدر مسؤول في الإدارة العليا للشركة، فإن إكمال مشروع حبشان للتطوير المتكامل للغاز سيتيح مرونة تشغيلية ويضمن استقرار وتوازن الوحدات التشغيلية، وبالتالي مد شركات الصناعات التحويلية، مثل شركتي “أدجاز” و”جاسكو”، بالغاز.
وتشمل المراحل الخاصة بشركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية عملية إنتاج الغاز من الحقول البحرية بما في ذلك حفر آبار إضافية إلى الغاز المنتج من فوهات الآبار المعدة لذلك، وتشييد منصة لتجفيف الغاز ومن ثم نقله إلى جزيرة داس عبر خط أنبوب رئيسي بقطر 46 بوصة.
وقد تم تركيب المرافق الرئيسية بما في ذلك خط الأنبوب الرئيسي، وتم ربطه بجزيرة داس وكذلك تم تركيب هيكل المنصة الرئيسية في المناطق البحرية.
كما يتواصل العمل في تشييد منصة حبشان التي تزن 8500 طن وتقوم بتصنيعها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية في مصفح، ومن المخطط تركيبها في نهاية عام 2011.
وبالتالي سيتم تدشين المرافق قبل ستة أشهر من الموعد المقرر وذلك في النصف الثاني من 2012.
كذلك قامت أدما العاملة بتركيب منصتي آبار الغاز، ويتواصل العمل في حفر آبار الغاز لتلبية احتياجات منصة المعالجة في حبشان. وقال المصدر المسؤول بالشركة الذي طلب عدم نشر اسمه إن مشروع حبشان للتطوير المتكامل للغاز يعتبر جزءاً من منظومة شركة بترول ابوظبي الوطنية “أدنوك” للتطوير المتكامل للغاز، ومبادرتها الاستراتيجية الطموحة لإنتاج ومعالجة الغاز لتلبية الاحتياجات والمساعدة على تحقيق أهداف خطة تطوير أبوظبي الشاملة.
ويعد الجزء الخاص بـ”أدما العاملة” من المشروع، الذي تبلغ تكلفته 400 مليون دولار، الحزمة الأولى من ضمن عدد من الحزم الخاصة بمراحل المشروع البرية والبحرية المختلفة.
وكانت شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة “أدجاز”، بدأت في ديسمبر الحالي، ضخ الغاز من منشآتها في جزيرة داس عبر البحر إلى شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة “جاسكو”، لمعالجة الغاز في حبشان واستخدامه لتلبية حاجات أبوظبي المتنامية. ويقضي مشروع “الغازات البحرية المصاحبة” بأن تتولى وحدات الإنتاج التي بنتها شركة “أدجاز” في جزيرة داس تسلم الكميات الإضافية من الغاز المصاحب للإنتاج النفطي لشركة أدما العاملة، وتجفيف تلك الغازات وضغطها.
وبعد ذلك، يصار إلى ضخ تلك الكميات عبر أنبوب بحري يبلغ قطره 30 بوصة وبطول 212 كيلومتراً إلى منشآت ومرافق شركة “جاسكو” في حبشان، ليخضع الغاز لمعالجة إضافية، قبل إرسال الكميات إلى أبوظبي لتلبية حاجاتها المتزايدة. وقالت مصادر لـ”الاتحاد” إن طاقة وحدتي الإنتاج الجديدتين في جزيرة داس تبلغ 200 مليون قدم قياسي مكعب يومياً من الغاز، تُضاف إليهما وحدتان للمعالجة في حبشان بنفس الطاقة الإنتاجية.
وتقوم شركات أدجاز وأدما العاملة وجاسكو بتنفيذ مشروع تطوير الغاز المتكامل الذي من المقرر أن ينتهي العمل به في الربع الثالث من عام 2013، وسيرفع الطاقة الإنتاجية لـ”أدجاز” إلى مليار قدم قياسي مكعب يومياً.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة