الاتحاد

الاقتصادي

المكسيك تحتفل بتراجع أميركا عن التعريفات الجمركية

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يشارك في مسيرة 'الوحدة" للدفاع عن كرامة المكسيك

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يشارك في مسيرة 'الوحدة" للدفاع عن كرامة المكسيك

تحولت مسيرة، في المكسيك كانت معدة في الأساس للاحتجاج ضد فرض وشيك لتعريفات جمركية من قبل الولايات المتحدة، إلى احتفال، يوم السبت بعد أن تم التوصل إلى اتفاق بين الدولتين في اللحظات الأخيرة.

وقال وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، في مدينة تيخوانا الحدودية "إننا لم نحقق كل شيء، ولكننا صممنا على عدم تأثر المنتجات المكسيكية بأي تعريفات جمركية كما حافظنا على كرامتنا".

وكان الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، قد دعا إلى هذه المسيرة في الأصل "للدفاع عن كرامة المكسيك" و"صداقتها" مع الولايات المتحدة بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيفرض تعريفات جمركية على جميع البضائع المكسيكية إذا فشلت في وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين الذين يعبرون الحدود.

اقرأ أيضاً.. ترامب يتوصل لاتفاق مع المكسيك بشأن الهجرة ويعلق الرسوم الجمركية

وقال ترامب، أول أمس الجمعة، إنه لن يفرض تعريفة بنسبة 5 بالمئة التي كان قد هدد بها، قائلاً تم التوصل إلى اتفاق لوقف تدفق المهاجرين من أميركا الوسطى.

وكجزء من صفقة الهجرة، سيتم إعادة طالبي اللجوء إلى المكسيك لانتظار جلسات الاستماع في المحاكم الأميركية. كما تعهدت المكسيك أيضاً بتعزيز الأمن على حدودها الجنوبية.

وقال لوبيز أوبرادور: "نحن منفتحون على الصداقة والحوار والتعاون".

وقال لوبيز أوبرادور إنه تحدث هاتفياً مع نظيره الأميركي دونالد ترامب وعرض عليه إقامة علاقات ودية والتزاماً بالحوار.

وتحدث الرئيس المكسيكي بعد يوم من التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة حال دون فرض رسوم جمركية على السلع المكسيكية كان ترامب هدد بها ما لم تتصد المكسيك للهجرة غير الشرعية.

وقال الرئيس المكسيكي على تويتر "أبلغت (ترامب) بأنني لن أمد في تيخوانا يداً مغلقة بل مفتوحة".

وتعتبر المكسيك أهم شريك تجاري للولايات المتحدة، حيث تفوقت خلال الربع الأول من هذا العام على كل من كندا والصين.

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب