الاتحاد

الرياضي

أستراليا تشجع اليابان لتفادي «صدام العين»

المنتخب الأسترالي يحلم بتفادي مواجهة اليابان في دور الـ 16 (الاتحاد)

المنتخب الأسترالي يحلم بتفادي مواجهة اليابان في دور الـ 16 (الاتحاد)

مراد المصري (العين)

ستتحول أنظار المنتخب الأسترالي إلى مواجهة المنتخبين الياباني والأوزبكي مساء اليوم، وذلك وسط أمنيات وتشجيع للساموراي، لتحقيق الفوز والتوجه خارج العين، لإكمال مشواره في طريق مختلفة في الأدوار الإقصائية، وتجنب خوض مواجهة مبكرة أمامه في الدور المقبل من البطولة، في مباراة إن حدثت ستكون بمثابة نهائي مبكر. وستواصل بعثة المنتخب الأسترالي إقامتها في العين، بعدما ضمنت التأهل عقب الفوز على سوريا بنتيجة 3-2 ?مساء ?أمس ?الأول، ?حيث ?ستخوض ?هنا ?مواجهة ?الدور ?الثاني، ?فيما ?تلعب ?اليابان ?أمام ?أوزبكستان ?على ?استاد ?خليفة ?بن ?زايد ?مساء ?اليوم، ?لتحديد ?أي ?منهما ?سيتوجه ?للشارقة بطلاً ?للمجموعة، ?والآخر ?يبقى ?في ?العين ?وصيفاً ?للمجموعة ?ويواجه «الكنجارو».
وتنفس منتخب أستراليا الصعداء بضمانه التأهل عقب التفوق على سوريا، وذلك في محطة مهمة تعلم منها المنتخب بعض الدروس ال?أساسية ?ستكون ?عنوانه ?للمرحلة ?المقبلة ?من ?البطولة، عدم ?الاستهانة ?بالمنافسين، بعد أن دخل البطولة مرشحاً بقوة لتحقيق الفوز على فرق مجموعته، وزاد ذلك فوزه الكبير على سلطنة عمان بخماسية نظيفة ودياً قبل أيام من انطلاق الحدث، بما عزز من ثقة المدرب جراهام أرنولد الذي رفض النظر لسجل المنتخب السابق أمام الأردن وأكد أن فريقه قادم لتحقيق الفوز، ليسقط أمام «النشامى»، فيما تجاوز سوريا في الدقائق الأخيرة.
أما الدرس الثاني الذي استوعبه الأستراليون، فيتعلق بالمدير الفني ?جراهام أرنولد، الذي اعترف بصعوبة اللعب ?في ?الشرق ?الأوسط، مؤكداً أن له خصوصية، وتحديداً من حيث المساندة الجماهيرية الكبيرة للمنتخبات العربية، وهو ما يجعل احتمالية تكرار مواجهة أستراليا مع أي منتخب عربي محطة صعبة.
وثالث الدروس يتعلق بإضاعة فرصة سهلة للصدارة، حيث يتم وضع نظام البطولات بما يمنح الفرق الحاصلة على صدارة الترتيب أفضلية في الأدوار الإقصائية على الأقل في الدور الثاني مباشرة، وأحياناً تجنب الفرق المرشحة قبل نصف النهائي، لكن بعدما ذهب المركز الأول من يد أستراليا، فإن الفريق سيكون أمام مواجهة قوية منذ البداية في الدور الثاني سواء أمام اليابان البطل 4 ?مرات ?سابقاً، ?أو ?أوزبكستان ?صاحب ?المنظومة ?الدفاعية ?المتينة ?مع ?مدربه ?الأرجنتيني ?هيكتور ?كوبر، ?وحتى ?بعد ?تجاوز ?هذه ?المرحلة، ?فإن «الكنجارو» ?يتوقع ?أن ?يواجه ?منتخبنا ?صاحب ?الأرض ?والضيافة.
وبات على المنتخب الأسترالي أن يتوقف عن التفكير في «نظرية المؤامرة»، فرغم أن هذه المشاركة هي الخامسة له في البطولة، وتتويجه باللقب في النسخة السابقة، ما زال يدور في أروقة المنتخب والإعلاميين المرافقين له بشعور بوجود «نظرية المؤامرة»، وأن الكل لا يريدهم أن يحققوا الفوز باللقب، وذلك من خلال الترويج أحياناً أن الجماهير المساندة للفرق المنافسة لهم تحصل على تذاكر مجانية.

اقرأ أيضا