الاتحاد

الاقتصادي

«معهد مصدر» يكشف عن أجندة برامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل»

معهد «مصدر» في أبوظبي (الاتحاد)

معهد «مصدر» في أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا أمس، عن أجندة مُجمل فعاليات الجلسات الحوارية وحلقات النقاش التي سيشارك فيها أعضاء “برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل”، خلال القمة العالمية السادسة لطاقة المستقبل.
وقال المعهد في بيان صحفي أمس، إن أجندة الأنشطة والجلسات لأعضاء البرنامج، الذين جرى اختيارهم بعناية، تتيح فرصة التواصل مع عدد من القيادات الحكومية، ونخبة من قادة قطاع الطاقة والمبتكرين في مجال الطاقة النظيفة خلال “القمة العالمية لطاقة المستقبل” ضمن “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، الذي يقام في الفترة ما بين 13 و17 الشهر الحالي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”، ومن المتوقع أن يستقطب نحو 30000 مشارك من 150 دولة.
ويعد برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، مبادرة التوعية من معهد مصدر، من المكونات الأساسية للقمة العالمية لطاقة المستقبل، حيث يوفر لأعضائه من الطلبة والمهنيين الشباب منصة مثالية للمشاركة في المحافل العالمية، والتواصل مع قادة القطاع لمناقشة آخر التطورات في مجال الطاقة المتقدمة والاستدامة.
عروض توضيحية
وسيقدم أعضاء البرنامج خلال “القمة العالمية لطاقة المستقبل” عروضاً توضيحية حول مشاريعهم، فضلاً عن المشاركة في حلقات النقاش، وحضور جلسات وزارية وأخرى عامة في جناح البرنامج.
ويضم البرنامج حالياً نحو 160 عضواً، من بينهم 122 ممثلاً من جامعات متعددة بدولة الإمارات، بالإضافة إلى ممثلين من 20 مؤسسة أكاديمية من مختلف أنحاء العالم. وكان سلطان بن راشد الظاهري، عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة الشؤون المالية والمجلس الاقتصادي، قد جدد دعمه لبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل بتقديم منحة مالية قدرها مليون دولار أميركي. يذكر أن شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” هي الراعي الرسمي لبرنامج الشباب لطاقة المستقبل لهذا العام.
وقالت الدكتور لمياء فواز، المديرة التنفيذية للعلاقات العامة في معهد مصدر: “تحظى القمة العالمية لطاقة المستقبل بحضور رفيع المستوى من رؤساء الدول وقادة الفكر وصناع القرار وخبراء القطاع والباحثين والأكاديميين”. ويعكس هذا الحدث رؤية القيادة الإماراتية الرشيدة التي وفرت كل السبل اللازمة لتسهيل تبادل المعرفة والخبرات في مجال الطاقة النظيفة”. وتابعت “سيوفر هذا المحفل الهام للقادة الشباب لطاقة المستقبل؛ من طلاب ومهنيين، فرصة مناسبة للتواصل مع قادة اليوم، مما يساعدهم في تحقيق مساعيهم لأن يصبحوا قادة الغد ويسهموا في تقديم الحلول المبتكرة للطاقة في المستقبل”.
ويستضيف جناح برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل 2013، هيلين كلارك، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي؛ وأكيم شتاينر، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة؛ وعدنان أمين، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، في جلسة وزارية بشأن مبادرة “الطاقة المستدامة للجميع” في جناح البرنامج.
وفي 15 يناير، سيدير الدكتور ستيفن غريفيث، المدير التنفيذي للمبادرات والأستاذ الممارس في معهد مصدر، الجلسة الحوارية الأولى تحت عنوان “هل يتوجب فرض تعريفات على الألواح الشمسية المستوردة إلى الولايات المتحدة من الصين؟”. وفي اليوم الثاني للقمة، سيتولى الدكتور كينيث فولك، مدير برامج التوعية في المعهد، إدارة الجلسة الحوارية تحت عنوان “هل ينبغي على الدول اتخاذ إجراءات لمعالجة قضايا السكان التي تؤثر على الاستدامة في العالم؟”.
وستقوم ماريا فان هوفين، المدير التنفيذي في وكالة الطاقة الدولية، بإلقاء كلمة أمام أعضاء برنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل”، وذلك في ثاني أيام القمة. كما ستشارك مجموعة من قادة القطاع في جلسة عامة حول “وجهة نظر من القطاع - المسؤولون التنفيذيون لشركات الطاقة والطاقة المتجددة”.
وسيشارك في الجلسة روي أدير الرئيس التنفيذي لشركة هيدرو تسمانيا في أستراليا، وبدر اللمكي مدير مصدر للطاقة النظيفة في دولة الإمارات، وسانتياغو سيج رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أبينجوا للطاقة الشمسية في إسبانيا، وتولسي تانتي رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة سوزلون في الهند، وجان باسكال تريكوار الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك في فرنسا.
وستقوم مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المناخ، كوني هيدجارد، بمشاركة أعضاء برنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل” خبراتها وتجربتها المهنية في هذا القطاع.
صناعة المستقبل
ويستضيف جناح البرنامج في ثالث أيام “القمة العالمية لطاقة المستقبل” 2013 الرئيس اول فور راجنر جريمسون، رئيس جمهورية أيسلندا، والذي سيقوم بإلقاء خطاب خلال زيارته لجناح “القادة الشباب لطاقة المستقبل”. وسابقاً في هذا اليوم سيتم عقد جلسة حوارية بعنوان “كيف تسهم التكنولوجيا والابتكار في صناعة المستقبل؟”، تتحدث فيها الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في “مصدر” ومدير جائزة زايد لطاقة المستقبل في دولة الإمارات، ومورغان بازيليان نائب مدير المعهد المشترك لتحليل الطاقة الاستراتيجية في المختبر الوطني للطاقة المتجددة في الولايات المتحدة، وهاريش هاند مؤسس سلكو وصاحب مشروع اجتماعي في الهند، ومارتن هيلر مدير عام مؤسسة الشراكة من أجل الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في النمسا، وريتشارد كوفمان كبير مستشاري الأمن في وزارة الطاقة الأميركية في الولايات المتحدة.
ومن المقرر أن يحضر أعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل حفل توزيع جائزة زايد لطاقة المستقبل في دورتها الخامسة التي تقام في فندق قصر الإمارات، وذلك في اليوم الأول من القمة العالمية لطاقة المستقبل 2013. وفي اليوم الثاني، يتسلم أعضاء البرنامج الناجحين شهاداتهم في حفل التخرج التي يقام في الحرم الجامعي لمعهد مصدر.
يذكر أن برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، مبادرة التوعية من معهد مصدر، يتيح لأعضائه من الطلبة والمهنيين الشباب من دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها فرصة المشاركة ولعب دور فاعل في إيجاد حلول لأكبر التحديات في العالم، لا سيما تحقيق الكفاءة في استخدام الطاقة والتصدي لتغير المناخ. كما يهدف البرنامج إلى خلق منصة للتواصل بين المهنيين الشباب وممثلي الحكومات وقادة الأعمال والمنظمات الأخرى الناشطة في مجال الطاقة البديلة والاستدامة.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا