الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة القطرية: الدوحة وطهران تشكلان تنظيماً أكثر تطرفاً من «داعش»

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت المعارضة القطرية، أن سلسلة الفضائح التي يتورط بها النظام القطري إقليمياً أو دولياً لن تتوقف، مشيرة إلى أن أجهزة النظام الأمنية خصصت اجتماعاتها مؤخراً مع نظرائها الإيرانية بهدف العمل على تشكيل تنظيم متطرف، بل أكثر تطرفاً من «داعش»، مؤكدة أن هذا التنظيم يستهدف مصالح الدول الخليجية والعربية والغربية في مناطق تسيطر عليها إيران.
وقالت المعارضة القطرية في سلسلة تغريدات على حسابها بموقع «تويتر»: «سلسلة الفضائح التي يتورط بها النظام القطري إقليمياً أو دولياً وتضع سمعة شعبنا الغالي على المحك لن تتوقف. فتورط أجهزة تميم بإهدار الدم الخليجي والعربي لصالح خامنئي وحرسه الثوري وميليشياته هو مسار قديم وثابت».
وأضافت، «لكن ما نريد أن نكشفه في ائتلاف المعارضة عن آخر فضائح النظام ضمن هذا الإطار سيؤكد صوابية دعواتنا المتكررة لمحاكمة دولية لتميم وجماعته».
وأوضحت «ثبت للأخوة المكلفين بالتواصل والتنسيق مع الداخل القطري، أن أجهزة النظام الأمنية خصصت اجتماعاتها مؤخرا مع نظرائها الإيرانية بهدف العمل على تشكيل تنظيم متطرف بل أكثر تطرفاً من داعش»، مشيرة إلى أن «التنظيم الجديد سيستعمل من أجل استهداف مصالح الدول الخليجية والعربية والغربية في مناطق تسيطر عليها إيران وبعدها يتم خداع الرأي العام العالمي والادعاء أن ميليشياتها المذهبية تمكنت من كشف الفاعلين».
واختتمت بالقول: «وبالتالي يكون تميم متورط أيضاً بتقديم الدعم للإيرانيين في محاولة تحقيق هدفهم الدائم بتبييض صفحتهم أمام الخارج وفي الوقت نسفه تشويه سمعة أمتنا العربية وشعوبها».

اقرأ أيضا

بيونج يانج تطالب واشنطن بوقف مناوراتها مع سيول