الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

قصر الإمارات.. معلم سياحي يبوح بأسرار فخامته

قصر الإمارات.. معلم سياحي يبوح بأسرار فخامته
26 أكتوبر 2009 23:46
يستلقي شامخاً فخماً على شاطئ إمارة أبوظبي بمدخله الضخم الذي يبشرك بأنك لا تدخل فندقاً عادياً، إنما قصراً تاريخياً بحجمه ومساحته وفخامته. نور الشمس التي جسدت بالذهب الذي رصع أعمدته وقببه الداخلية، يدخل إليه وينعكس تاركاً للإبهار وحده أن يكون مسرحاً لرواده. على شاطئ من الرمل الأبيض يمتد لـ 1.3 كيلومتر، بني على مساحة 110 آلاف متر مربع، بعدد يفوق العشرين في مطاعمه، ونحو الـ 400 في غرفه (302 غرفة كبيرة) وأجنحته (92 جناحاً) التي وصف من أتيحت له الفرصة في النزول في إحداها أنها خرافية في ترفها وفخامتها. يعتبر هذا الفندق الذي استحق اسمه «قصر الإمارات» من أحد المعالم السياحية المهمة في الإمارة، وثمة من يخططون لزيارته لمجرد النظر إلى قاعاته الضخمة وسقفه العالي جداً، ولكن لا بد للزائر الجديد من الاستعانة بدليل سياحي كي لا يتوه بين قاعاته وطوابقه، بعد أن تستقبله نوافير المياه الضخمة التي تضفي برودة على الأجواء خلال فترات الصيف الحارة. قدرت تكلفته الإجمالية بـ 4 بلايين دولار أميركي، وللصيانة، يستخدم سنوياً 5 كيلوات من الذهب الخام. وقد تم افتتاحه في العام 2005، ونال على أثر فتح أبوابه للجمهور مقيمين وسواح عابرين، العديد من الجوائز العالمية في مجال الفندقة والسياحة. تتوافر فيه كل الخدمات والتسهيلات الحديثة جداً، غير أنه لم يستغن عن سحر الورق أمام التقدم التكنولوجي في عالم الإنترنت والشاشات المسطحة الضخمة التي تتوافر في كل غرفه وأجنحته، إذ أنه يحوي على مكتبة لمحبي القراءة، يختارون ما يشاؤون من العناوين المهمة والتي تزود دائماً بكل جديد في العالم. تتميز هندسته بجمعها بين التراث الهندسي العربي للقلاع والقصور وروح الشرق القادمة من الهند، وثمة ميزة تجمع بين كل غرف وقاعات وردهات ومطاعم الفندق، وهي الضخامة، فالأعمدة مرتفعة جداً تاركة أفقاً واسعاً حيث توزعت الزخرفات والتصاميم بدقة تتنوع من قاعة إلى أخرى فلا تمل من التنقل بينها. ثمة من يعيشون ويقيمون في أبوظبي ممّن لم يروا قصر الإمارات بعد، ولكنه من ضمن مخططاتهم السياحية الداخلية، لأنه تحول ومنذ افتتاحه إلى أكثر من فندق ضخم وفخم، إلى معلم سياحي لإمارة أبوظبي تعقد فيه أهم المؤتمرات وتنظم الحفلات المهمة ومنها عروض أهم الأوركسترات السمفونية في العالم.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©