الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

النفط يواصل تراجعه بسبب مخاوف بشأن التعافي الاقتصادي

النفط يواصل تراجعه بسبب مخاوف بشأن التعافي الاقتصادي
26 أكتوبر 2009 23:42
تراجع النفط لنحو 80 دولاراً بسبب مخاوف بشأن الانتعاش، فيما أعلنت الدول المصدرة للنفط “أوبك” أنها ستزيد الإنتاج في حال ارتفاع الأسعار إلى 100 دولار. وانخفض النفط أمس لليوم الثالث ليصل إلى نحو 80 دولارا للبرميل، مواصلا تراجعه عن أعلى مستوى له في عام الذي سجله الأسبوع الماضي بعد تجدد المخاوف حول قوة الاقتصاد العالمي. ودفع ضعف نتائج القطاع الاقتصادي الأميركي الأسبوع الماضي أسواق الأسهم للانخفاض وأبرز المخاوف بشأن مسار الانتعاش الاقتصادي العالمي وتأثيره على الطلب على الطاقة. وقال ريويتشي ساتو المحلل لدى ميزوهو كوربوريت بنك إن”السوق حذرة حيال دفع أسعار النفط للارتفاع لأن العوامل الأساسية للطلب لا تزال ضعيفة والاقتصاد العالمي لايزال هشا”. وفي التعاملات المبكرة، انخفض سعر عقود الخام الأميركي تسليم ديسمبر 47 سنتاً إلى 80. 3 دولار للبرميل وكان قد انخفض في وقت سابق الى 79.57 دولار. وسجل الخام الأميركي أعلى مستوى له عام 2009 يوم 21 أكتوبر عند 82 دولاراً. ونزل خام برنت 38 سنتاً إلى 78.54 دولار. إلى ذلك، قال رئيس “أوبك” ووزير النفط الانجولي خوسيه بوتيلو دي فاسكونسيلوس إن وزراء الدول الأعضاء في المنظمة سيرفعون الإنتاج لحماية الانتعاش الاقتصادي العالمي في اجتماع ديسمبر المقبل إذا بلغت أسعار النفط 100 دولار للبرميل. وأوضح أن كلا من المنتجين والمستهلكين يشعرون بالارتياح لتحرك الأسعار بين 75 و 80 دولاراً للبرميل وإن ارتفاع الأسعار عن ذلك قد يعوق نمو الاقتصاد العالمي. وأضاف بوتيلو دي فاسكونسيلوس “أعتقد أن السعر المتوازن يكون أفضل دائماً”. وتابع “تعلمون أنه في حال الضرورة يمكن لبعض البلدان زيادة إنتاج النفط في السوق وسوف يحدث ذلك”. وقال، ردا على سؤال إذا كان ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل سيدفع “أوبك” إلى زيادة الإنتاج في اجتماع 22 ديسمبر في لواندا، “أعتقد ذلك. علينا الحفاظ على التوازن”.وخفضت “أوبك” التي تسيطر على نحو ثلث إنتاج العالم من الخام إنتاجها منذ سبتمبر 2008 مع تضرر الطلب والأسعار من جراء الأزمة المالية. وأضاف بوتيلو دي فاسكونسيلوس أنه قبل زيادة الانتاج سيكون على المنظمة التأكد أولاً من استقرار العوامل الأساسية بسوق النفط فيما يتعلق بالعرض والطلب. وأشار إلى أن مخزونات النفط لا تزال مرتفعة مع ضعف الدولار. وقال “نعرف أن الدولار انخفض وان (أوبك) لعبت دوراً مهماً للغاية في الانتعاش الاقتصادي العالمي”. وتابع “نحن على دراية بأنه على الرغم من انخفاض المخزونات النفطية فإنها لا تزال (مرتفعة) عند مستوى معين”. وبلغت أسعار النفط مستوى 82 دولاراً الأسبوع الماضي لتسجل أعلى مستوياتها خلال العام وذلك في انتعاش يقول كثيرون إنه حدث نتيجة تراجع الدولار والتوقعات بانتعاش اقتصادي وليس نتيجة التوازن بين العرض والطلب. وقال عبد الله البدري الأمين العام لـ”أوبك” الأسبوع الماضي إنه برغم أن العوامل الأساسية في السوق لم تدعم الأسعار الحالية فان “أوبك” التي تضم 12 عضوا مرتاحة لمستويات الأسعار الحالية خاصة عند مقارنتها بانخفاض الأسعار قرب 30 دولاراً أواخر العام الماضي. وأكد بوتيلو دي فاسكونسيلوس أن “تصريحات الأمين العام محل ترحيب وأعتقد أنها تعكس جيداً وجهات نظر الدول المنتجة والمستهلكة”.
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©