الاتحاد

الاقتصادي

«أدنيك» يستعد لاستضافة «آيدكس 2011» فبراير المقبل

زوار للدورة السابقة من معرض آيدكس (الاتحاد)

زوار للدورة السابقة من معرض آيدكس (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - يستعد مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” لاستضافة معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس 2011” في فبراير المقبل، عبر سلسلة من التحديثات والتطويرات الجديدة طرأت على المركز منذ الدورة التاسعة للمعرض عام 2009.
وأبرز التغيرات التي طرأت على المركز افتتاح فندق “ألوفت أبوظبي” الذي يوفر ما يزيد على 400 غرفة فندقية ضمن منطقة المعارض.
وتم إجراء تحسينات على المنصة الكبرى التاريخية ضمن مركز أبوظبي الوطني للمعارض خصيصاً لاستضافة الدورة العاشرة من المعرض.
كما اشتملت الاستعدادات، التي توشك على الانتهاء قريباً، على المنصة الخاصة بكبار الشخصيات وهي مظلة جديدة تغطي المنصة الكبرى باتجاه برج “كابيتال غيت” (Capital Gate Tower)، فضلاً عن مدرجات متعددة المستويات مصممة خصيصاً لتزويد الحضور بتجربة مريحة ومتكاملة.
وشهدت المنصة الكبرى، الواقعة مباشرةً أمام المدرج الرئيسي ضمن مركز أبوظبي الوطني للمعارض، عمليات تطوير ضخمة لتوسيع المنطقة المخصصة للعرض والتي سيتم استخدامها خلال معرض “آيدكس 2011” وجميع المعارض والفعاليات التجارية التي ستقام لاحقاً في المركز.
وقال علي سعيد بن حرمل الظاهري، العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “يمثل معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس” الحدث الأبرز ضمن جدول المعارض التي يستضيفها المركز فضلاً عن كونه أحد أهم الفعاليات التجارية التي يجري تنظيمها في الإمارات، إذ يوفر منصة مثالية لاستعراض القدرات العالية التي تتمتع بها الدولة أمام العالم”.
وفي هذا الإطار، حرص المركز على مدى العامين الماضيين على مواصلة الاستثمار في تطوير البنى التحتية والمرافق التابعة له بهدف ضمان توفير التسهيلات والخدمات عالية المستوى التي من شأنها تعزيز نجاح الدورة العاشرة من المعرض، بحسب الظاهري.
وسيقام كل من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس” و”معرض الدفاع البحري - نافدكس” (NAVDEX) بالتزامن في الفترة من 20 ولغاية 24 فبراير 2011.
ومن المتوقع أن يستقطب المعرضان، اللذان يتم تنظيمهما من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة في الإمارات، ما يزيد على 900 شركة عارضة وأكثر من 50 ألف زائر.
وسيشهد الحدثان استعراض أحدث الخدمات ومعدات الدفاع البري والبحري والجوي بحضور وفود محلية ودولية إلى جانب عدد من المحللين المختصين والمخططين الاستراتيجيين العسكريين وكبار مديري المشتريات، إضافة إلى ممثلين عن أبرز شركات المقاولات العالمية المتخصصة في مجال الدفاع.

اقرأ أيضا

التضخم يرتفع 0.5% في أبوظبي