الاتحاد

عربي ودولي

السباق إلى البيت الأبيض يقترب من الثلاثاء الكبير

هيلاري تخاطب أنصارها بعد إعلان فوزها في نيفادا

هيلاري تخاطب أنصارها بعد إعلان فوزها في نيفادا

بدأ المرشح الجمهوري جون ماكين والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمس التطلع الى المعارك القادمة في سباق لا يمكن التكهن به الى البيت الأبيض بعد أن حققا انتصاراتٍ صعبةً في الانتخابات التمهيدية في الجنوب والغرب الأميركي لنيل ترشيح حزبيهما لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة المقررة في نوفمبر المقبل·
وفاز ماكين بفارق ضئيل على منافسه مايك هاكابي أمس الاول في كارولاينا الجنوبية، وهي الولاية التي تبددت فيها آمال ماكين في الرئاسة خلال معركة مريرة عام 2000 ووضعت جورج بوش على الطريق الى البيت الأبيض·
وفي سباق الديمقراطيين في ولاية نيفادا تفوقت هيلاري كلينتون على باراك أوباما في صراع متقارب جرى خلاله التصويت في الفنادق المشهورة بالولاية وأفرز اتهامات ساخنة بارتكاب مخالفات· وتقاسم الاثنان الفوز في أول سباقين في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين·
وقالت هيلاري عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك في لاس فيجاس: ''هذه خطوة واحدة في رحلة طويلة في أرجــاء البلاد''·
وفاز ميت رومني حاكم ولاية ماساشوسيتس السابق في انتخابات الجمهوريين التمهيدية في نيفادا والتي لم يشارك فيها عدد كبير من منافسيه من اجل التركيز على كارولاينا الجنوبية· وتتجه معركة الترشيح لانتخابات الرئاسة الأميركية الآن الى أعماق الجنوب حيث تجرى الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في كارولاينا الجنوبية يوم السبت والانتخابات التمهيدية للجمهوريين في فلوريدا يوم 29 يناير الجاري·
وبعد ذلك يركز الحزبان جهودهما على يوم الخامس من فبراير المقبل الذي يعرف باسم ''الثلاثاء الكبير'' حيث تجرى الانتخابات التمهيدية في 22 ولاية وينتقل الصراع من السياسات الشخصية بالولايات التي جرى فيها التصويت مبكراً الى صراع عبر انحاء البلاد وحملات اعلانية بميزانية كبيرة·
ويتقدم أوباما عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ايلينوي والذي قد يصبح أول رئيس أسود للولايات المتحدة استطلاعات الرأي في كارولاينا الجنوبية حيث من المتوقع أن يكون اكثر من نصف الناخبين من السود·
وسيمثل السباق الجمهوري في فلوريدا البداية لرئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني الذي شهد تراجعــاً في استطلاعات الرأي التي كان يتصدرها بفارق كبير ذات يوم بعد ان أصبح على الهامش خلال المرحلة الاولى من الانتخابات التمهيدية· وقال جولياني إن الفوز في فلوريدا سيعطيه قوة دفع في الخامس من فبراير خلال الانتخابات التي ستجرى في ولايات كثيفة السكان مثل نيويورك وكاليفورنيا ونيوجيرزي وايلينوي·
وفازت هيلاري التي قد تصبح أول امرأة تتولى الرئاسة في الولايات المتحدة بالانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في نيفادا حيث حصلت على 51 في المئة مقابل 45 في المئة لمنافسها أوباما في انتخابات تجاوز عدد الناخبين فيها 115 ألف شخص· وجاء جون ادواردز عضو مجلس الشيوخ السابق عن ولاية كارولاينا الشمالية في المركز الثالث· ويعد فوز هيلاري كلينتون في نيفادا الثاني من اصل ثلاث عمليات اقتراع· وهذا الفوز الذي تلا انتصارها في نيوهامبشير في الثامن من يناير، يمكن ان يعزز فرص فوزها في الانتخابات التمهيدية للديموقراطيين في كارولاينا الجنوبية السبت المقبل·
ويشير استطلاع للرأي اجراه موقع ''ريلكلير بوليتيكس'' على الانترنت الى تقدم اوباما بمقدار سبع نقاط على هيلاري كلينتون في هذه الولاية· واثار فريق حملة اوباما بلبلة باعلانه أن كلينتون فازت في نيفادا في الاقتراع الشعبي لكنها هزمت في عدد المندوبين· لكن فريق كلينتون اعترض على الفور على احتساب الاصوات الذي اجراه خصمه، بينما عبر الحزب الديموقراطي في الولاية عن دهشته·
من جهة أخرى، فاز الحاكم السابق لماساشوسيتس الجمهوري ميت رومني في الانتخابات التمهيدية التي جرت في ولاية نيفادا التي اهملها المرشحون الجمهوريون الاخرون، وقال الحزب الجمهوري إن رومني حصل على 52% من الأصوات في مجالس الناخبين، بعد فوزه في ميشيجن ووايومينغ، مقابل 13% لكل من ماكين والليبرالي رون بول·

نتائج مرشحي الحزبين

واشنطن (د ب ا) - جاءت نتائج انتخابات مؤتمرات مرشحي الحزبين الجمهوري والديمقراطي لانتخابات الرئاسة الاميركية بولاية نيفادا على النحو التالي:
الحزب الديمقراطي (بعد فرز 51 بالمئة من الدوائر الانتخابية) :
هيلاري كلينتون - 52 بالمئة باراك أوباما - 44 بالمئة جون ادإدواردز - 4 بالمئة دينيس كوسينيتش - صفر بالمئة بيل ريتشاردسون - صفر بالمئة·
الحزب الجمهوري (بعد فرز نسبة 36 بالمئة من اللجان الانتخابية) · جاءت النتائج على النحو التالي: ميت رومني - 55 بالمئة جون ماكين - 12 بالمئة رون بول - 12 بالمئة مايك هاكابي - 8 بالمئة فريد طومسون 7 بالمئة رودي جولياني - 4 بالمئة دانكان هانتر -1 بالمئة·

هانتر ينسحب من السباق

واشنطن (ا ف ب) - أعلن النائب الجمهوري دانكان هانتر الليلة قبل الماضية انسحابه من الحملة الانتخابية للرئاسة الأميركية بعد النتائج السيئة التي سجلها في ولاية نيفادا· وقال النائب من ولاية كاليفورنيا في بيان: ''اليوم ننهي حملتنا· قمت بهذه الحملة كما أردت تماماً ولم انجح في ولايتي نيفادا وكارولاينا الجنوبية المحافظتين''· وأضاف ''حان الوقت لنتيح لانصارنا ومؤيدينا التركيز على الحملات القابلة للاستمرار''· وحصل هانتر على 2% من الأصوات في نيفادا وأقل من واحد بالمئة في كارولاينا الجنوبية· وكان هذا النائب الذي لم يعلن تأييده لأي مرشح، عبر عن استيائه لانه لم يدع الى المشاركة في المناظرات التلفزيونية التي سبقت الانتخابات في ولاية نيوهامبشير· وهانتر مؤيد لبناء جدار فاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك للحد من الهجرة السرية، وحذر البرلمانيين من التهديد الذي تشكله القوة الاقتصادية والعسكرية الصينية·

النقابات ترجح كفة المرشحين

واشنطن (د ب أ) - تشتهر ولاية نيفادا التي شهدت أحدث جولة من جولات السباق نحو البيت الأبيض بين مرشحي الحزبين الجمهوري والديقراطي، بتأثير نقابات المهن في ترجيح كفة المرشحين، حيث تكتسب أصوات المندوبين الاميركيين من ذوي الأصول اللاتينية اهمية خاصة، باعتبارهم يمثلون 20 بالمئة من نسبة السكان· وبالنسبة للديمقراطيين في نيفادا تحولت المنافسة الانتخابية إلى معركة بين أعضاء نقابة المستخدمين الحكوميين الذين يؤيدون هيلاري وأعضاء نقابة العاملين بالمطاعم ونوادي القمار الذين يؤيدون أوباما· وفي لاس فيجاس حصل أعضاء نقابة الطهاة على إمكانية حضور الأماكن الخاصة بعقد المؤتمرات الحزبية لاختيار المرشحين بنوادي القمار التي تنتشر في المدينة·
وحاول أنصار كلينتون التصدي لذلك في معركة قانونية فاشلة· ووافق القاضي على فتح صالات الرقص بتلك النوادي لعقد المؤتمرات الحزبية لاختيار المرشحين مما أتاح مشاركة المزيد من المندوبين الذين يعملون بمجال المقامرة أهم صناعات الولاية في العملية الديمقراطية· ولم يقبل أنصار السناتور الديمقراطية هيلاري كلينتون ذلك، قائلين إن المكان سيفسد عملية التصويت لأن المندوبين لا يدلون بأصواتهم بسرية في مؤتمرات اختيار المرشحين لكنهم يقفون في جماعات حول الغرفة التي يوجد بها المرشح الذي اختاروه· وقال أنصار كلينتون إن نقابات نوادي القمار تساند خصمها باراك أوباما وبالتالي سيخضع العاملون بتلك النوادي لضغوط من رؤساء النقابات· وأظهرت صور لأولئك المجتمعين بالمؤتمرات الحزبية الكثير من عمال نوادي القمار بزيهم الرسمي ينتظرون بدء الاجتماعات·

اقرأ أيضا

إصابة 4 فلسطينيين واعتقالات بالضفة وإطلاق النار بغزة