الاتحاد

الاقتصادي

60 شركة ألمانية في «قمة طاقة المستقبل»

زوار لمركز أبوظبي للدورة السابقة من قمة طاقة المستقبل (الاتحاد)

زوار لمركز أبوظبي للدورة السابقة من قمة طاقة المستقبل (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك أكثر من 60 شركة ألمانية إلى جانب شخصيات حكومية رفيعة المستوى في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2011 التي تنطلق الأسبوع المقبل بأبوظبي.
وتعرض الشركات والشخصيات الألمانية أحدث التقنيات والتوجهات في مجال الطاقة المتجددة، بحسب بيان صحفي أمس.
ويتقدم المسؤولين الحكوميين جوست دي جاقير، وزير الاقتصاد لولاية شلوزويج-هولشتاين.
ويشارك جورقين بيكر، الأمين العام في وزارة البيئة والحفاظ على الطبيعة والسلامة النووية في الحكومة الفيدرالية، والذي شارك في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في المكسيك، في جلسة الحوار النقاشية التي تقام في اليوم الأول من القمة.
ويأتي هذا الإعلان في أعقاب تأكيد الحكومة الألمانية منح الطاقة المتجددة دوراً محورياً في سياسة الطاقة المستقبلية تزامناً مع إزاحة الستار عن الخطط الرامية إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة في توليد الطاقة من 16% حالياً إلى 80% بحلول عام 2050 وذلك وفقاً لما كشفته سفارة ألمانيا الاتحادية في أبوظبي.
وعلى صعيد ذي صلة، تقدم الشركات الألمانية الدعم للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2011، حيث تعد مجموعة بنك دوتشيه الراعي الرئيسي للقمة، وشركة التقنية العالمية الرائدة، سيمنز، الراعي البلاتيني لهذا الحدث العالمي، إلى جانب شركة ديملر، شريك النقل الرسمي للقمة.
وقال كلاوس بيتر براندس، سفير ألمانيا لدى الإمارات إن ألمانيا شاركت في القمة العالمية لطاقة المستقبل منذ انطلاقها في أبوظبي، وهي تفخر كونها لاعباً رئيسياً في دورة هذا العام من خلال مشاركتها بجناح وطني كبير.
ولفت إلى أن ألمانيا تتبوأ مكانة عالمية رائدة في مجال حماية البيئة والطاقة المتجددة وينظر إليها على أنها لاعب أساسي في تخفيف وطأة تأثير تغير المناخ العالمي.
وإضافة إلى بيكر، أكدت عشر شخصيات مشاركتها في القمة كمتحدثين.
وفي هذا الإطار، سيقوم كيو كوتش-ويزر، نائب رئيس مجموعة بنك دوتشيه، المملكة المتحدة، بالترحيب بالضيوف في جلسة الحوار النقاشية التي تقام في اليوم الأول، والذي يتحدث خلاله بيكر حول موضوع “التعامل مع تحديات طاقة المستقبل العالمية” إلى جانب وزراء طاقة دوليين .
وتضم قائمة المتحدثين الآخرين كلاً من رينيه اوملوفت، الرئيس التنفيذي للطاقة المتجددة، سيمنز، وتيلمان كورتش، رئيس كيمياويات البناء، BASF SE، والذي سيستعرض آراء خبراء الأعمال في مجال الطاقة المتجددة.
وإلى جانب ذلك، سيتحدث توماس بريج، رئيس البناء الاقتصادي-التجاري في باير لعلوم المواد عن بناء المدن الخضراء المستدامة.
ويشارك هربرت كوهلر، نائب رئيس القيادة الإلكترونية والنقل المستقبلي في ديملر في النقاشات المعنية بالنقل الإلكتروني، في الوقت يشارك بيرند هولنج، نائب مدير تطوير الأعمال في مجموعة ليند، في الجلسة التي تتمحور حول حظوة وتخزين الكربون.
وتشارك أكثر من 40 من أبرز الشركات الألمانية في مجال الطاقة في معرض طاقة المستقبل والبيئة الذي يقام على هامش القمة وذلك كجزء من الجناح الألماني، والذي نظمته وزارة الاقتصاد في الحكومة الفيدرالية.
ويعد هذا الجناح الأكبر بين أجنحة الدول المشاركة.
يشار إلى أن ألمانيا شاركت بقوة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي أقيم مؤخراً في كانكون، المكسيك، خلال الفترة ما بين 29 نوفمبر و10 ديسمبر 2010.

اقرأ أيضا

ترخيص «العربية للطيران أبوظبي» في المراحل النهائية