الاتحاد

تكنولوجيا

كمبيوتر «جمهورية اللاعبين» المكتبي جاهز لألعاب الجيل الجديد

الكمبيوتر الجديد هو النسخة السابقة نفسها في الشكل والهيكل ويختلف من حيث المواصفات والإمكانيات (من المصدر)

الكمبيوتر الجديد هو النسخة السابقة نفسها في الشكل والهيكل ويختلف من حيث المواصفات والإمكانيات (من المصدر)

إذا كُنت من بين عشاق ألعاب الفيديو المتوافقة مع أجهزة الكمبيوتر الشخصية، بنوعيها المكتبية أو المتحركة، فستكون ما بين أمرين لا ثالث لهما خصوصاً فيما يتعلّق بالأنواع المكتبية، فإما أن تقوم بتجميع جهازك الشخصي من خلال انتقائك واختيارك للقطع الفنية بنفسك وحسب خبراتك أو ما يخبرك وينصحك به المتجر، أو أن تشتري كمبيوتر مكتبياً مخصصاً ومصنعاً من قبل الشركة المنتجة له، ليتوافق بشكل كامل ويعمل بكفاءة مطلقة مع كافة الألعاب الحالية والقادمة.

إذا كُنت من بين الأشخاص الذين يفضلون الطريقة الثانية، ويرغبون في شراء كمبيوتر مكتبي مصنع خصيصاً ليعمل مع ألعاب الفيديو، وخاضع للكثير من الاختبارات الصعبة، قبل إطلاقه رسمياً، لضمان حصول المستخدم على أقصى درجات الأداء والقوة المتوقعة منه، فكمبيوتر جمهورية اللاعبين الجديد، الذي أطلقته التايوانية أسوس مؤخراً، يعتبر أحد أهم وأقوى الأنواع المكتبية المخصصة لألعاب الفيديو، والقادر على تشغيل حتى ثلاث شاشات وممارسة اللعبة عليها بأداء وكفاءة منقطعة النظير.
نسخة محدثة
كمبيوتر أسوس الجديد «تايتان جي 70/Tytan G70»، التابع لجمهورية اللاعبين «ROB»، هو عبارة عن نسخة محدثة كلياً فيما يتعلق بالقطع التقنية والمواصفات الفنية، ونسخة شبيه إلى حد التوءمة من حيث الهيكل والشكل الخارجي، للنسخة الأولى من الكمبيوتر «تايتان سي جي 8890»، الذي أطلقته الشركة التايوانية قبل سنتين.
كمبيوتر الألعاب التايواني الجديد استخدم الكثير من القطع الفنية والتقنية والمفضل استخدامها في أجهزة الكمبيوتر من قبل خبراء الأجهزة المخصصة للألعاب، ليحصل اللاعب على تجربة لعب سهلة وسلسة من غير مشاكل أو صعوبات، تتعلق بأداء اللعبة أو سرعة استجابتها لأوامر اللاعب، خصوصاً في ألعاب الإنترنت الجماعية. إلا أن النسخة الثانية من كمبيوتر تايتان المكتبي، تميز بخاصية كسر السرعة، التي لم يسبقه إليها أي من الأجهزة المكتبية المخصصة للألعاب.
كسر السرعة
في الوقت الذي يحاول الكثير من عُشاق ألعاب الفيديو على الأنواع الشخصية، من كسر أو تجاوز السرعة المحددة التي تأتي بها المعالجات المركزية الرئيسية أو معالجات بطاقات الرسوم المزودة بها أجهزتهم، في محاولة منهم لتمكن أجهزتهم ذات القوة المتواضعة من تشغيل ألعاب الفيديو الحديثة التي تتطلب قوة كبيرة، ولجعل أجهزتهم القديمة هذه تنافس الأجهزة الجديدة من حيث القوة والأداء.
يأتي كمبيوتر أسوس الجديد وعلى غرار النسخة السابقة، بميزة «Turbo Gear» الحصرية من الشركة، والتي تقوم بدورها وبلمسة زر واحدة بكسر سرعة المعالج المركزي إلى مستويين حسب رغبة المستخدم وحاجته، وذلك بتأثير مباشر ومن دون الحاجة إلى إعادة تشغيل الجهاز، مما يعطي الجهاز قوة إضافية تمكنه من التعامل مع كافة الألعاب وبأعلى درجات الوضوح والدقة.
حيث يعمل المستوى الأول لكسر سرعة الجهاز على زيادة سرعة المعالج بأنويته الأربعة من (3,7 جيجاهيرتز إلى 3,9 جيجاهيرتز)، وذلك في نسخة المعالج المركزي «i7-4770K». أما إذا رغب المستخدم للانتقال إلى المستوى الثاني، والحصول على أقصى قوة للمعالج المركزي، فستقفز سرعة المعالج إلى «4,1 جيجاهيرتز»، وسيقوم غطاء الكمبيوتر بالتحول من الجانبين ومن الظهر، حيث ستفتح هذه المناطق في الجهاز أوتوماتيكياً، لتبدأ معها مراوح الجهاز السريعة وبطريقة ذكية من تبريد الجهاز وطرد الهواء الساخن الناتج من كسر سرعة المعالج خارجه بطريقة سريعة، تضمن بقاء باقي قطع الجهاز الداخلية باردة، وفي درجات حرارة اعتيادية.



ميزات تقنية

? يأتي الكمبيوتر التايواني مزودا بنظام التشغيل ويندوز 8 - 64 بت، مع إمكانية ترقيته للنسخة 8,1 مجانياً.
الجدير بالذكر أن النسخة الأخيرة من ويندوز متوافقة مع كافة ألعاب الفيديو الجديدة وحتى أغلب الأسماء القديمة منها.
? تم تزويد الكمبيوتر بالجيل الرابع من معالجات إنتل المركزية، بفئتين (i7 وi5)، حسب رغبة وحاجة المستخدم.
? الجهاز مزود بالنسخة الأخيرة من معالجات الصورة المركزية، والتي جاءت من نوع إنفيديا جي فوريس جي تي إكس 780، والتي جاءت بذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجابايت، مما يجعلها قادرة على تحمل كافة الألعاب وبأقصى الإعدادات، وحتى ثلاث شاشات بحجم 24 إنشا للواحدة.
? تم تزويد الجهاز بذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم 4 جيجابايت، ثنائية القناة بسرعة 1600 ميجاهيرتز، مع إمكانية الترقية حتى 32 جيجابايت.
? الجهاز مجهز للتوافق مع مساحة تخزينية تصل حتى 15 تيرابايت، بمعدل خمسة أقراص متحركة بمساحة لا تزيد على 3 تيرابايت لكل منها.
بالإضافة إلى قرص ثابت من نوع إس إس دي بمساحة تصل إلى 256 جيجابايت.
? تم تجهيز الجهاز من حيث الصوت بتقنية «Enhanced SonicMaster»، والتي بشأنها أن تمنح اللاعبين تجربة صوتية من فئة 7,1 غير مسبوقة خلال ممارسة ألعابهم المفضلة، حيث سيتمكن اللاعب وللمرة الأولى من سماع الأصوات المحيطة به، بدرجة عالية الوضوح والدقة.

اقرأ أيضا