الاتحاد

الرياضي

الوصل يتوج بالنسخة الأولى لدوري «طاولة السيدات»

تتويج الفائزات في البطولة (الاتحاد)

تتويج الفائزات في البطولة (الاتحاد)

علي الزعابي (أبوظبي)

توجت أكاديمية الوصل بالمركز الأول لدوري طاولة السيدات في نسخته الأولى فوق 12 عاماً، في ختام بطولة الدوري التي أقيمت أمس الأول بنادي السيدات، وحقق المركز الثاني فريق «ايفاتا» وجاء في المركز الثالث أكاديمية ميلينيوم، فيما احتكرت أكاديمية ميلينيوم المركز الأول والثاني بفئة تحت 12 عاماً، وجاءت المدرسة الهندية في المركز الثالث.
حضر حفل ختام البطولة وتتويج الفائزات كل من الدكتورة ابتسام السويدي رئيسة وحدة شؤون ذوي الإعاقة في الهيئة العامة للرياضة، وعبد الرحمن المنهالي عضو مجلس إدارة اتحاد الطاولة المدير المالي، والمهندسة مجد البلوشي رئيسة لجنة رياضة المرأة بالاتحاد، وأحمد العامري عضو لجنة رياضة المرأة بالاتحاد.
وعانت البطولات المجمعة لكرة الطاولة للسيدات من مصاعب عديدة على مر السنوات الطويلة الماضية لعدم انتظامها وثبات إقامتها، حتى تمكنت المهندسة مجد البلوشي، رئيسة اللجنة النسائية، هذا العام من إحياء أول بطولة دوري، على أمل إقامتها بشكل منتظم في السنوات المقبلة، وانطلقت المسابقة 30 مارس الماضي، وتمت إقامة المنافسات في ثلاث إمارات هي الشارقة بنادي سيدات الشارقة، ودبي في نادي الوصل، وفي أبوظبي بنادي السيدات.
ووجهت الدكتورة ابتسام السويدي شكرها إلى اتحاد الطاولة على التنظيم الرائع، والمجهود الكبير في استضافة هذه البطولة التي شملت لاعبات من كل الأعمار ومن كل الإمارات، مشيره إلى أن جمع هذا العدد الكبير من اللاعبات وتنظيم النسخة الأولى من بطولة الدوري يشجع الجميع على إنجاحها في السنوات المقبلة.
وأضافت: بكل تأكيد فإن تواجد العنصر المواطن بشكل أكبر في البطولات المقبلة يعطي البطولة نجاحاً أكبر، وأدعو الأندية والاتحاد للتمسك بهؤلاء اللاعبات والاهتمام بهن، وحل العقبات المختلفة التي ستواجههن في سبيل مواصلة ممارسة هذه الرياضة،
وعن دعم العنصر النسائي والرياضة النسائية في الدولة قالت: لدينا وحدة معنية برياضة المرأة في الهيئة نسعى دائماً لدعم رياضة المرأة بكافة الاتحادات وتوفير كافة متطلباتهم في سبيل مشاركة المرأة في الرياضة، وأتمنى أن تواصل كافة الاتحادات دعم المرأة الرياضية.
وعبر عبد الرحمن المنهالي عن سعادته بالاحتفالية الكبيرة في ختام النسخة الأولى من دوري طاولة للسيدات، مشيداً بالعمل الكبير الذي قدمته اللجنة النسائية لتتكلل البطولة بالنجاح في ظل الحضور الجماهيري الكبير في اليوم الختامي، والمشاركة الواسعة من قبل اللاعبات والتي بلغت 96 لاعبة، بحضور 13 فريقاً للكبار و7 للصغار.
وأضاف: النجاح الذي سجلته هذه النسخة يؤكد أن اللعبة لديها شعبية كبيرة في البيوت ومنتشرة انتشاراً جيداً لدى الجنس اللطيف، وهذا التواجد من قبل الأندية لا نراه في بعض الألعاب الأخرى التي تمارس بصورة رسمية منذ فترة طويلة.
وحول المستقبل القادم في رياضة كرة الطاولة النسائية قال: بكل تأكيد هناك خطط عديدة قدمتها اللجنة النسائية على طاولة الاتحاد، ونعمل في المستقبل على استضافة بطولات فردية وزوجيه بجانب بطولة الفرق التي استضفناها الآن، بهدف نشر اللعبة بشكل أكبر واتساع نطاقها، كما أننا سننظم زيارات للأندية من أجل فتح مجال اللعبة لديهم، حيث رحب أكثر من نادٍ وبادروا بإنشاء رياضة كرة الطاولة، وهو أمر مشجع وملهم لأنه سيضاعف عدد ممارسي هذه الرياضة في الدولة، وبالتالي فإن هذا الأمر يصب في مصلحة المنتخب الوطني.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية