سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

أعلن اتحاد الأثقال مشاركة منتخبنا في بطولة العالم للكبار، التي تستضيفها تايلاند من 15 إلى 22 سبتمبر المقبل، ضمن محطات التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، إذ يتطلع المنتخب للمنافسة على النتائج الإيجابية، التي تعزز فرص حضوره القوي في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة «طوكيو 2020»، بعد المشاركة الناجحة في لندن 2012 وريو 2016.
ويدشن الرباعون والرباعات المعسكر الداخلي في دبي لمدة أسبوعين الشهر المقبل، وذلك لتنفيذ البرنامج المقرر لبلوغ الجاهزية القوية، التي تمهد الطريق لإظهار المستوى الفني القوي في بطولة العالم، في ظل التوقعات الكبيرة بارتفاع مستوى المنافسة، خصوصاً أنها تعد محطة مهمة للتأهل إلى أولمبياد طوكيو، بينما يستمر الإعداد للبطولة بمعسكر آخر في الأسبوع الأخير من أغسطس إلى حين موعد البطولة.
وقال التونسي رضا العياشي، مدرب منتخبنا، إن بطولة العالم المقررة في تايلاند تمثل الكثير من المعطيات الإيجابية لتعزيز طموح الأثقال وحظوظه لبلوغ نهائيات الأولمبياد الأولمبية للمرة الثالثة على التوالي، بعد مشاركتيه في أولمبياد لندن وريو، على نحو يؤكد حالة التطور الجيدة في صفوف المنتخب، بفضل الاهتمام الكبير من مجلس إدارة الاتحاد بتهيئة أفضل الظروف أمام الرباعين والرباعات لرفع مستوى الطموح الوطني.
وأوضح: «المشاركات الماضية على مستوى المنطقة والقارة والعالم أضافت الكثير من الأمور الإيجابية للاعبين واللاعبات، من خلال الاحتكاك مع المنتخبات القوية على مستوى العالم، الأمر الذي يؤدي إلى تزايد فرص الوصول إلى منصات التتويج، بفضل عناصر الخبرة والشباب في صفوف المنتخب، الذي يتخطى التوقعات من خلال التطور المهني الجيد». وتابع: المؤكد أن البرنامج الإعدادي المقرر في دبي من شأنه مساعدة المنتخب على دخول أجواء البطولة ورفع النسق البدني القوي، الأمر الذي يمهد الطريق أمام مرحلة جيدة من الإعداد المناسب في ظل التوقعات، التي تشير إلى المنافسة القوية في بطولة العالم، ما يضعنا أمام كل الاحتمالات لتنفيذ البرنامج الإعدادي.
وعبر العياشي عن ثقته في ردة الفعل القوية من الرباعين والرباعات في فترة الإعداد التي تسبق البطولة، ما يعني أفضل الخيارات التي تؤدي إلى الواقع الذي يلبي الطموحات الوطنية في البطولة العالمية.