الاتحاد

الرياضي

فالفيردي: هدفنا الصفحة البيضاء

دبي (الاتحاد)

رغم حسمه الدرع إلا أن فالفيردي مدرب برشلونة أكد أهمية كلاسيكو اليوم أمام ريال مدريد، وقال في المؤتمر الصحفي أمس: من دون شك نحن أبطال الليجا ولن تؤثر نتيجة هذا المساء على البطولة، لكن الجميع يعلم مدى أهمية هذه المواجهة لجمهور الفريقين؛ ولذلك نسعى للفوز بها لتحقيق عدة أرقام مهمة أبرزها عدم الخسارة في أي مباراة هذا الموسم وحصد الدرع من دون تجرع مرارة الهزيمة.
وأضاف: نعرف جيداً أن أن ريال مدريد سيأتي اليوم من أجل هزيمتنا وكسر رقم الفوز بالدرع من دون خسارة؛ لذلك سوف نقاتل من أجل رد المكيدة، وتحقيق الفوز والانتصار في البطولة الخاصة بين الناديين،
وفيما يخص المقارنة بين الليجا ودوري الأبطال، قال مدرب البارسا: من وجهة نظري أرى أن الدوري هو المعيار الذي يعرفك كيف كنت طوال الموسم وهو الترمومتر الذي تقيس به مسيرتك طوال العام، أما دوري الأبطال فتحكمه أمور أخرى أهمها الحظ الذي يجب أن يكون بجانبك لحسم هذا اللقب، أما الدوري فلا علاقة له بالحظ مطلقاً فإن ساندك في مباراة لن يقف بجوارك في الأخرى.
وتابع: لم يوجد سوى فريقين فقط حققا لقب الليجا من دون خسارة وكان ذلك في ثلاثينيات القرن الماضي،
وأن تأتي اليوم وتفعلها هذا أمر جيد للغاية ويجعلك تقف على قمة التاريخ الإسباني بكل تأكيد،وفيما يخص نهائي دوري أبطال أوروبا فقال: نحن نقدر ما قام به طرفا النهائي ريال مدريد وليفربول، وبكل تأكيد كنا نمني النفس بالوصول إلى هذا المباراة، لكن عامة نحن نتمنى الفوز لليفربول باللقب القاري، خاصة أنه قدم مباريات كبيرة، ويستحق أن يكون بطلاً للقارة العجوز هذا العام.
وشدد على أن فريقه سوف يقاتل مستقبلاً من أجل التتويج باللقب والعودة إليه، كما اعترف أن بعض الأخطاء هي التي أدت إلى خروج فريقه من الدور نصف النهائي للبطولة أمام روما الإيطالي بالخسارة بثلاثية نظيفة على أرض ممثل إيطاليا في واحدة من المفاجآت المدوية بدوري أبطال أوروبا هذا العام.
واختتم مدرب برشلونة كلامه بتأكيد أن فريقه سوف يدخل لقاء اليوم تحت شعار لا بديل عن الفوز، خاصة أن الجميع يعلم الأجواء الساخنة التي سبقت المباراة، ونتمنى أن تصب في صالحنا، لاسيما وأن الجميع يعلم أيضاً أن برشلونة يستحق أن يكون بطلاً بلا خسارة خاصة من منافسه التقليدي ريال مدريد. وفيما يخص وداع لاعبه أنييستا، فقال: من المؤكد الكل يعلم ما قدمه هذا اللاعب من إنجازات كبيرة لنايه وبلده، وأعتقد أن الجميع سوف يقف له مجدداً هذا المساء إجلالاً وتقديراً لما قدمه لكرة القدم الإسبانية بشكل عام وليس لبرشلونة فقط، ونحن نتمنى له التوفيق في مشواره القادم في أي مجال يختاره أو أي محطة يتوقف بها.

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»