الاتحاد

ثقافة

6 عروض في «مهرجان رمّ للمسرح الأردني» أكتوبر المقبل

من عروض المهرجان في دورته الأولى (من المصدر)

من عروض المهرجان في دورته الأولى (من المصدر)

محمود إسماعيل بدر (عمّان)

تطلق نقابة الفنانين الأردنيين وبدعم من الهيئة العربية للمسرح، وبالتعاون مع وزارة الثقافة، النسخة الثانية من «مهرجان رمّ للمسرح الأردني»، وذلك أول أكتوبر المقبل، على خشبة المسرح الثقافي الملكي، في العاصمة الأردنية عمّان، ويأتي تنظيم المهرجان الذي يمتد أسبوعاً، تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح ومقرها الشارقة، بتنظيم مهرجانات مسرحية وطنية تعنى بالمسرح المحلّي في الوطن العربي، في إطار استراتيجية الهيئة الرّامية لتحقيق المزيد من التنمية المسرحية، وتعزيز مفهوم الثقافة الجماهيرية.
وثمنت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة، بإقامة مهرجانات مسرحية وطنية على مدار العام في الوطن العربي، تسهم في تعزيز مفهوم رسالة المسرح التنويرية، كما تسهم في تطوير حوار التجارب بين الأجيال المسرحية، وإعادة الدور المهم للمسرح في بناء وتعزيز المشروع الثقافي العربي.
واختارت اللجنة الفنية للمهرجان ستة عروض من أصل عشرة، فرزت نصوصها للمنافسة في الجولة الأولى، تحت ما يمكن تسميته بـ«نص العرض»، فيما تستعد اللجنة خلال الفترة المقبلة لاستقبال أعمال مسرحية أردنية منجزة لمشاهدتها واختيار ما يتناسب منها من حيث المستوى الفني والفكري. والمهرجان لن يتحمّل أي تكلفة لهذه العروض، إنما ستكون من ضمن العروض المسرحية الموازية التي لا تنافس على الجوائز الرسمية للحدث.
أما النصوص التي وقع الاختيار عليها رسمياً فهي: «ليلة قمرية» للمخرج أشرف طلفاح، نص الكاتب البولندي ستانيسلاف ليم، و«فراغ فصل خامس» نص وإخراج الحاكم مسعود، و«ظلال الحب» للمخرج حسين نافع نص الكاتبة السورية ليلى الأطرش، و«بحر ورمال» نص وإخراج عبد السلام قبيلات، و«مسكارا» للمخرج عبدالله الجريان، نص الكاتب العبثي الأميركي جان آنوي، و«الجنة تفتح أبوابها متأخرة» من إخراج الكتور يحيى البشتاوي الأستاذ بكلية الفنون بالجامعة الأردنية، ونص الكاتب العراقي فلاح شاكر.
الجدير بالذكر أن المسرحيات المشاركة في المسابقة الرسمية تتنافس على جوائز الهيئة العربية للمسرح، التي رصدت لأفضل ممثل دور أول، ودور ثان، وأفضل ممثلة دور أول وثان، وجائزة أفضل موسيقى ومؤثرات صوتية وسينوغرافيا وتأليف محلّي وإخراج محلّي، وجائزة الهيئة لأفضل عرض مسرحي أردني.
في سياق متصل كشفت الهيئة عن تنظيمها عدداً من المهرجانات المسرحية في الدول العربية إضافة إلى الأردن، وهذه المهرجانات هي: مهرجان فلسطين الوطني للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية، المهرجان الوطني للمسرح الموريتاني بالتعاون مع وزارة الصناعة التقليدية في نواكشوط، مهرجان اليمن الوطني للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة الوطنية في مدينة عدن، مهرجان لبنان الوطني للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية في بيروت، المهرجان الوطني للمسرح السعودي بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في الرياض، المهرجان الوطني لهواة المسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة والاتصال المغربية بمدينة مراكش.

اقرأ أيضا

تحولات شعرية المَناظر في الأدب الفرنسي