الاتحاد

الاقتصادي

«التقييس الخليجية» تصدر أول شهادة مطابقة إلكترونياً

جدة (وام) - أطلقت هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية نظام شهادات المطابقة الخليجية
الإلكتروني للسيارات والإطارات الجديدة ليضاف إلى حصيلة إنجازات الهيئة الإلكترونية.
وأوضح الدكتور أنور العبدالله أمين عام هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن النظام يعتبر من أحدث النظم الإلكترونية وأكثرها تفاعلا مع الدول الأعضاء وعملاء الهيئة الخارجيين من مصنعي السيارات والإطارات، مشيرا إلى أنه ساهم في تسهيل عملية تسلم طلبات المصادقة على شهادة المطابقة للسيارات والإطارات الجديدة والسداد الإلكتروني لرسوم هذه الخدمة، وإجراءات دراسة الطلبات فنيا ومن ثم إصدار الشهادة إلكترونيا ليتم ختمها بختم إلكتروني مشفر.
وأضاف أنه لا يمكن فك التشفير إلا عن طريق نظم إلكترونية تم تطويرها لتستخدم على أجهزة الحاسب الآلي وأجهزة الجوال.. فيما ستتم إتاحة هذه النظم التي تعمل على فك التشفير والتأكد من معلومات الشهادات الإلكترونية لأجهزة التقييس في الدول الأعضاء والجهات المعنية بالرقابة على أسواق الدول الأعضاء للتأكد من صحة هذه الشهادات.
وأفاد الدكتور أنور العبدالله بأنه في يوم السبت الماضي تم إصدار أول شهادة إلكترونية فعليا عن طريق استخدام هذا النظام الإلكتروني ويتوقع أن يتجاوز عدد شهادات المطابقة الخليجية التي ستصدر باستخدام هذا النظام للعام الحالي أكثر من 18 ألفا و500 شهادة، وسيستخدم النظام أكثر من 250 شركة مصنعة للسيارات والإطارات حول العالم الأمر الذي سيختصر الكثير من الوقت للتقديم على مصادقة الشهادات ومراجعتها والتأكد من صحتها بالإضافة إلى القضاء على تزوير هذه الشهادات.

اقرأ أيضا