الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة تؤيد الحوار و8 قتلى بتجدد الاشتباكات في كينيا

أعلن زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينجا أمس تأييده ''الحوار'' لإخراج كينيا من الأزمة الدموية التي اندلعت إثر إعادة انتخاب الرئيس مواي كيباكي· بينما قتل 8 أشخاص على الأقل في تصعيد جديد للعنف العرقي، بينهم ثلاثة من رجال الشرطة·
وقال أودينجا في قداس في مدينة الصفيح كيبيرا التي تعد معقلاً له وشهدت أعمال عنف ''نريد انتهاز فرصة الحوار، سننتصر''، وأضاف ''لا سلام من دون عدالة ولا وحدة من دون سلام ولا أمة من دون وحدة''· وتابع ''على سكان هذا البلد ان يتوحدوا انهم جميعاً كينيون''·
وفي تجدد للعنف أفاد شهود عيان أن اشتباكات بين قبيلتين متناحرتين في نيروبي أسفرت عن مقتل ثلاثة على الأقل، وتحمل كل الجثث آثار هجمات بالمناجل· وقال صمويل أودور (22 عاماً) وهو مصور يعمل بالقطعة ''رأيت ثلاث ضحايا قتلوا بالمناجل، هناك جروح على الرأس وعلى الظهر وهناك يد مقطوعة''، وقال إن لديه لقطات لإحدى الجثث ولكن الشرطة أخذت منه اللقطات الأخرى·
وقال هارولد موكيجي وهو سائق ''دار قتال خلال الليل''، والمهاجمون من قبيلة كيكويو التي ينتمي اليها الرئيس كيباكي أما الضحايا فمن قبيلة لو التي ينتمي اليها زعيم المعارضة أودينجا· وذكر أن الشرطة وصلت لنقل إحدى الجثث من حي فقير في نيروبي في وقت مبكر من أمس·

اقرأ أيضا

إسرائيل تطلق صافرات الإنذار بعد إطلاق صواريخ من سوريا