الاتحاد

الرياضي

تعديلات جديدة على لوائح دوري الأبطال الآسيوي

قرر الاتحاد الآسيوي إجراء تعديلات جديدة على أشكال قوائم الأندية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا في نسخته الثانية، والتي تنطلق نهاية الشهر المقبل.

ووفق التعديلات الجديدة أصبحت الأندية المشاركة بالبطولة، ومنها أنديتنا الأربعة وهي الوحدة والجزيرة والأهلي والعين، قادرة على الاختيار بين أكثر من طريقة لتسجيل اللاعبين بعدما تمت مراعاة وعلاج المشكلات السابقة التي كانت من أبرز مظاهر عدم قدرة النادي على التغيير في أسماء اللاعبين المنضمين.
ويحق لكل ناد وفق التعديلات الجديدة التسجيل في موعد أقصاه 23 الجاري وعلى الأندية أن تختار إما إرسال الحد الأدنى من الأسماء وهو 18 لاعباً ومن ثم تتمكن الأندية من إضافة 12، من بينهم 5 لاعبين في القائمة الأساسية للفريق في المباراة الأولى، وذلك قبل انطلاقة البطولة بأسبوع، أو أن تقوم الأندية بإرسال 30 اسماً كحد أقصى للاعبين وإذا رغبت الأندية في الاستبدال سيحق لها ذلك، ولكن في حدود 5 أسماء كحد أقصى بشرط أن تعرض المستبدلين للإصابة وفق التقارير الطبية الرسمية.
وتتجه النية لدى الأندية المشاركة بالبطولة وهي العين والأهلي والجزيرة والوحدة إلى أن تتقدم بقوائمها يوم 23 الحالي بقوائم لن يقل عدد اللاعبين فيها عن 25 اسماً على أقصى تقدير، فيما يتم إبقاء الباب مفتوحاً أمام بقية الأسماء الخمسة التي تكمل القائمة قبل انطلاقة البطولة بأسبوع، وهو ما يتيح أمام أنديتنا الراغبة، تدعيم صفوفها للمشاركة بالبطولة، خاصة فيما يتعلق بضم الآسيوي الرابع أو بتغيير بعض اللاعبين الأجانب.
وكان الاتحاد الآسيوي قد عقد "سمنار" خاصاً بالبطولة بمقره بكوالالمبور بمشاركة ممثلين عن الأندية المشاركة للحديث عن كافة التعديلات الخاصة بالبطولة، ومن ضمنها آليات التعامل الجديدة التي سيتم اتباعها بين الاتحاد الآسيوي واللجنة المنظمة لدوري الأبطال، وبين الأندية والروابط المحترفة بالدول المشاركة وهو ما دفع رابطة المحترفين الإماراتية لإرسال 4 ممثلين سيقومون بهذا الدور بعد حصولهم على الدورات المتعلقة بهذا الجانب.
كما اهتمت أنديتنا المشاركة بالبطولة بإرسال ممثلين لها، سواء مدير الفريق أو المنسق الإعلامي وعنصر إداري آخر بهدف الوقوف على آخر المستجدات وكيفية التعامل مع اللجنة المنظمة للبطولة والاتحاد الآسيوي، وطلبت رابطة المحترفين من الأندية المشاركة بالبطولة الآسيوية ضرورة إرسال كشوفات الأسماء والملفات المطلوبة لمراجعتها قبل إرسالها رسميا للاتحاد القاري الذي شدد على ضرورة أن يتم إرفاق مستندات رسمية خاصة بكل لاعب من اللاعبين، وبصفة خاصة التأمين الصحي على جميع اللاعبين.
كما شدد الاتحاد على ضرورة توفير سيارات للبعثات الإدارية بخلاف مواصفات خاصة في أتوبيسات اللاعبين والإداريين، ولم تترك اللجنة المنظمة شيئاً للصدفة، بل اهتمت بكافة التفاصيل فيما يتعلق بفنادق الإقامة وآليات استقبال وتوديع البعثات، وطلبت اللجنة المنظمة لدوري الأبطال ضرورة الاهتمام بتوفير جهاز كمبيوتر محمول وخط تليفون دولي لمراقبي الاتحاد الآسيوي ومراقبي المباريات، بخلاف إصدار تأشيرات دخول على نفقة الفريق المستضيف للبعثة الرسمية للفريق والتي لا يجب أن تزيد على 32 فرداً فيما يتحمل النادي الزائر تكاليف إصدار التأشيرات والإقامة لأي عدد أكبر

اقرأ أيضا

«الناشئين» يضع البصمة الأولى على «العالمية» بـ «جائزة الأفضل»