الاتحاد

ثقافة

الاستراتيجية الثقافية تتصدر اهتمامات دول مجلس التعاون

تبدأ صباح اليوم الاثنين أعمال الاجتماع الخامس عشر لوزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في العاصمة العمانية مسقط بمنتجع بر الحصة. ويترأس الاجتماع معالي هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة في سلطنة عمان.
وكان معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع قد وصل أمس الأحد إلى العاصمة العمانية مسقط ليرأس وفد الإمارات إلى الاجتماع.
ويناقش الاجتماع الذي يعقد اليوم الاثنين عدداً من القضايا الثقافية التي تهم مسيرة العمل المشترك بدول المجلس، وفي مقدمتها الاستراتيجية الثقافية التي أقرها الوزراء في اجتماع الدوحة وأقرها أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون في اجتماعهم التاسع والعشرين، والتي تهدف الى تطوير بنية العمل الثقافي بدول المجلس، ووضع آليات وبرامج اكثر استجابة لمتطلبات المرحلة في ظل المتغيرات الدولية والإقليمية لإيجاد مزيد من التواصل والتعاون بين المثقفين ودعم مؤسسات المجتمع المدني العاملة في إطار الثقافة.
إلى ذلك، يناقش الاجتماع قرار المجلس الأعلى بشأن إعلان الدوحة في منتدى الفضائيات والتحدي القيمي الذي يواجه الشباب الخليجي، والتواصل مع دول العالم والتعاون الثقافي مع تركيا ودول الأسبان، وتنسيق العمل مع معهد العالم العربي في باريس لإبراز ثقافة دول مجلس التعاون الخليجي.
كما يناقش الوزراء قضايا التراث غير المادي والتنسيق لحصره وتسجيله على قائمة التراث العالمي، ويدرس الوزراء وضع آليات لتمويل العمل الثقافي المشترك.
وتجدر الإشارة إلى أن أصحاب السعادة وكلاء وزارات الثقافة قد عقدوا اجتماعاً تحضيرياً يومي السبت والأحد لإعداد جدول أعمال الوزراء، وناقشوا القضايا المعروضة تمهيداً لإقرارها من أصحاب السمو والمعالي الوزراء في اجتماعهم اليوم الاثنين.
وحضر الاجتماعات التمهيدية ممثلاً وفد الوزارة سعادة بلال البدور المدير التنفيذي لشؤون الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

اقرأ أيضا

معرض أبوظبي للكتاب.. رواق الأمم