الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يبدأ تحويل «البوصلة» إلى «المهمة القارية»

العين أنجز المهمة المحلية بنجاح وينتظر المهمة الآسيوية (تصوير مصطفى رضا)

العين أنجز المهمة المحلية بنجاح وينتظر المهمة الآسيوية (تصوير مصطفى رضا)

مراد المصري (العين)

عاد فريق العين إلى التدريبات سريعاً عقب الاحتفال بحصد الثنائية المحلية بفوزه بلقب كأس رئيس الدولة، وذلك مع تحويل أنظاره وتوجيه «البوصلة» نحو المهمة الآسيوية، بعدما خاض الفريق أول تدريباته أمس على استاد خليفة بن زايد، ترقباً لمواجهة الدحيل يوم بعد غدٍ في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال آسيا.

ويسعى «الزعيم» إلى تجهيز كل لاعبيه بالطاقة القصوى رغم أن المواجهة تأتي في نهاية موسم طويل وشاق للغاية خاض فيه الفريق العديد من الاستحقاقات المحلية والخارجية، وذلك من خلال الاستفادة من الروح المعنوية المرتفعة التي يمر فيها حالياً عقب الموسم ناجح محلياً عاد فيه إلى منصات التتويج من الباب الواسع.

وأطلق نادي العين عملية بيع التذاكر إلكترونياً، حيث ستقام المباراة على استاد هزاع بن زايد، وسط تواصل جماهيري للحضور بأعداد كبيرة في هذه المباراة.

وسعى الكرواتي زوران ماميتش، في الحصة التدريبية للعمل على فك عضلات اللاعبين وإكمال عملية الاستشفاء اللازمة قبل تحويل الأنظار للمباراة المقبلة، على أن يتم التركيز في التدريبات المقبلة على الجوانب التكتيكية أمام فريق حقق أفضل النتائج في الدور الأول، بعدما حصد 6 انتصارات وتأهل بالعلامة الكاملة، ويمتلك قوة هجومية ضاربة، وسيكون العين مطالباً بإيقافها وفرض إيقاعه المعتاد في ظل المستويات المميزة التي يقدمها ممثل الكرة الإماراتية بتسجيله 105 أهداف في كافة المسابقات هذا الموسم.

ويغيب عن العين في المباراة المقبلة، الثنائي المصري حسين الشحات، والمدافع مهند العنزي، بسبب تراكم الإنذارات في نهاية دور المجموعات، فيما ستتوفر للمدرب بقية الأسماء الأخرى المعتاد في جميع المراكز.

وأكد مهند العنزي مدافع العين، أن المجموعة قادرة على تعويض الغيابات في المباراة المقبلة، وقال: لن أتمكن من المشاركة بسبب الإنذارات، لكن العين فرض نفسه هذا الموسم بمبدأ من حضر، حيث إن ثقتنا جميعاً ببعضنا البعض لتعويض أي غياب والكل على قلب رجل واحد من أجل قميص «الزعيم»، ونحن ندرك تماماً قوة المنافس الذي سنواجهه لكن تركيزنا بالكامل على حصد نتيجة إيجابية.

واعتبر العنزي، أن الفوز بثنائية الدوري والكأس، تعزز من طموحات الفريق الذي واصل المضي قدماً في أهدافه، وقال: منذ بداية الموسم سعينا للمنافسة على ألقاب الدوري وكأس رئيس الدولة ودوري أبطال آسيا، أنجزنا هدفين بنجاح، ولن نتراجع عن طموحنا القاري، ونريد أن نختم الموسم بصورة مثالية عقب جهود كبيرة من جميع العناصر الإدارية والفنية واللاعبين، ونأمل أن تتواجد الجماهير على المدرجات بأكبر عدد ممكن لمساندتا في هذه المباراة التي ستكون الأخيرة لنا على استاد هزاع بن زايد هذا الموسم.

على صعيد آخر، توجه مطر الصهباني، مدير الفريق إلى أوروبا في جولة ميدانية، من أجل الوقوف على تحضيرات المعسكر الصيفي للعين، من خلال تفقد مناطق الإقامة والتدريبات المقترحة، علماً بأن الفريق يترقب تحديد مصيره في منافسات دوري أبطال آسيا من أجل الوقوف على المواعيد بشكل كامل من أجل ضبط التحركات والسفر، خصوصاً أنه سيكون مرتبطاً بمواجهتي وفاق سطيف الجزائري في البطولة العربية، ومواجهة الوحدة في كأس سوبر الخليج العربي.

وتسود لدى العين فكرة تعديل مواجهتي وفاق سطيف في حال التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا، من خلال مواجهة المنافس في مباراتين تقامان في الجزائر من خلال التوجه مباشرة من أوروبا إلى الجزائر نظراً لعوامل المسافة والطقس، حيث تبعد مدينة سطيف نحو 400 كلم عن العاصمة الجزائرية، أو الاستمرار في نفس المواعيد الحالية في حال عدم وجود الاستحقاق الآسيوي.

وسيتم الكشف عن الترتيبات الخاصة بالمعسكر الصيفي عقب مباراتي دور الـ16 في المسابقة الآسيوية، حيث سيتوجه الكرواتي زوران ماميتش مدرب الفريق عقب ذلك لقضاء إجازة تستمر نحو شهرين، على أن يبدأ المعسكر التحضيري في شهر يوليو المقبل، وسط محاولات للوصول إلى أفضل صيغة ممكنة مع اتحاد الكرة في ظل الإصرار على إقامة معسكر تدريبي للمنتخب في شهر أغسطس المقبل.
 

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!