الإمارات

الاتحاد

«الصحة»: إنشاء مركز للمحاليل الوريدية خلال النصف الأول من العام الجاري

سامي عبد الرؤوف (دبي)

كشف الدكتور يوسف السركال، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد، عن تنفيذ مشروع إنشاء مركز تركيب المحاليل الوريدية المعقمة والتغذية السريرية، في مستشفى النساء والولادة والأطفال في الشارقة، خلال النصف الأول من العام الجاري.
وقال السركال، في تصريح لـ«الاتحاد»: يقوم المركز بتقديم الخدمة إلى 16 مستشفى تابعة للوزارة موزعة من دبي وحتى الفجيرة، ويتم تحضير المحاليل الوريدية باستخدام روبوتات وأنظمة حديثة لمراقبة جودة التحضير، وهو مصمم لاستيعاب قدرة تشغيلية تفوق 2000 تحضيرة يومياً، ويصل التشغيل المبدئي للمركز إلى تحضير 500 تحضيرة متنوعة، بين تحاليل تغذية وريدية ومستحضرات صيدلانية للحقن الوريدي جاهزة للاستخدام، وسيكون المركز أول وحدة مركزية لتحضير محاليل التغذية الوريدية في الدولة.
وأعلن أن المركز سيحضر الأدوية المعقمة، مثل تحاليل التغذية الوريدية الشاملة «المنقذة للحياة»، كمرحلة أولى، ثم يتم التوسع في التحضير، ليشمل المضادات الحيوية وأدوية الحقن الأخرى، وسيقوم المركز لاحقاً بتحضير الأدوية المستخدمة في غرف العمليات، مثل بعض أدوية التخدير، ثم التوسع ليشمل أدوية الحقن كافة.
وقال السركال: تقدم وزارة الصحة في الدولة خدمات صحية علاجية ووقائية وتعزيزية من خلال مرافقها الصحية، وحالياً يتم تحضير محاليل التغذية الوريدية ومحاليل الحقن يدوياً من قبل الصيادلة في المستشفيات والبعض من قبل التمريض والبعض الآخر يتم شراؤه، أما بالنسبة للمحاليل التي تقدم في المستشفى من قبل الصيادلة، فتحتاج إلى تعقيم خاص.
وأكد أهمية المشروع لتغطية الاحتياج المرتفع والعاجل لهذه التحضيرات في جميع مستشفيات الوزارة، ولتوفير الوقت والموارد في تنفيذ عمليات ذات تكلفة عالية، حيث إنها تغني عن إنشاء عدة وحدات بكل إمارة، ويوظف المشروع التكنولوجيا الحديثة كتكنولوجيا الروبوتات والتصنيع الدوائي المعقم في تحضير المحاليل الوريدية والتغذية السريرية كبديل للتقنية اليدوية لتعزيز كفاءة وجودة التحضير، هذا بالإضافة إلى ضمان تطبيق أفضل الممارسات العالمية بهدف حصول المريض على الرعاية الصحية المثلى.
ولفت إلى إخضاع المركز الجديد مثل هذه التحضيرات للرقابة الصيدلانية للتأكد من جودتها ودقتها، وأنه يتم تحضيرها بأيدي صيادلة، وفقاً لأفضل المعاير التقنية، ضمن بيئة معقمة وملائمة، عملاً بأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، بالإضافة إلى توفير الخدمة للمستشفيات التي لا تتوفر لديها الخدمات المذكورة.
وأكد جدوى المشروع في تلبية الاحتياجات الكبيرة لمثل هذه التحضيرات وتقليل مدة إقامة المرضى في المستشفيات، مشدداً على أهميته في الاستعانة بالتقنيات الروبوتية الذكية كأداة لتطوير العمليات الصيدلانية وتقليل الأخطاء الطبية، بما يضمن سلامة وجودة التحضير والاستغلال الأمثل والرشيد للموارد المالية والبشرية.
وقال السركال: المركز الجديد يقلل التكاليف، ويغني عن إنشاء عدة وحدات بكل إمارة، ويحقق الكفاءة والترشيد في استخدام المستهلكات، الأدوية والمواد، فضلاً عن تحقيق الجدوى الاقتصادية من عائدات الاستثمار.

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء يعتمد تشكيل مجلس إدارة «الإمارات للخدمات الصحية»