الاتحاد

الرياضي

نقاط مباراة الجزيرة من حقنا

الوصل تقدم باحتجاج ويطلب احتساب نتيجة مباراته مع الجزيرة لصالحه

الوصل تقدم باحتجاج ويطلب احتساب نتيجة مباراته مع الجزيرة لصالحه

أرسل نادي الوصل أمس احتجاجاً شديد اللهجة إلى اتحاد الكرة يطالب فيه باعتباره فائزاً في اللقاء الذي جمعه يوم الجمعة الماضي مع الجزيرة على أرضه، في ختام الدور الأول لدوري المحترفين والذي انتهى 1/2 لصالح الجزيرة.
وبنى الوصل وجهة نظره على أساس واقعة يرى أنها تخل باللوائح الدولية وتطبيق مبدأ العدالة وتجنب الشكوك، وهي قيام نادي الجزيرة بتكريم الحكم الدولي علي حمد الذي أدار المباراة قبل انطلاقها مباشرة دون إخطار أو تنويه مسبق، الأمر الذي يتنافى مع المادة "26" من لوائح الفيفا.
كما طالب الوصل بعدم إسناد أية مباريات يكون طرفاً فيها مستقبلاً للحكم علي حمد مشيراً إلى أنه تغاضى عن أخطاء كثيرة للفريق المنافس، وتشدد مع الوصل وأسرف في استخدام البطاقات الملونة واحتسب ضربة جزاء ضد الفريق من احتكاك عادي وطرد مهاجمه البرازيلي أوليفيرا دون وجه حق كنتيجة مباشرة لتأثره بالتكريم.
وجاء في المذكرة أن نادي الوصل يطعن في صحة الهدف للأسباب التالية:
أولاً: لم يتطرق الاجتماع التنسيقي الذي عقد في الحادية عشرة صباح يوم المباراة بين ممثلي الأندية بحضور الأمن ومندوب الرابطة إلى موضوع التكريم ولم يشر إليه بتاتاً بأي صورة من الصور.
ثانياً: وردت في أجندة الاجتماع خمس فقرات رئيسية فقط ولم ترد أي إشارة إلى فقرة التكريم التي فوجئنا بها في الملعب، ولم يشر إليها مندوب الرابطة نهائياً لا بعد ولا قبل الواقعة لولا انتباه المسؤول المرافق لنادي الوصل في الملعب.
ثالثاً: يستنكر نادي الوصل بشدة قبول حكم المباراة للتكريم من الفريق الآخر دون التنويه لذلك عملاً بمبدأ الشفافية وإخطار الطرف الآخر للمباراة مسبقاً، وذلك حفاظاً على الجهاز التحكيمي من أية شكوك محتملة.
وأضافت المذكرة أن المادة 26 من لوائح الفيفا تنص على أن أي شخص يقدم أو يقطع وعداً أو يمنح ميزة لا مبرر لها خلال مباراة رسمية إلى لاعب أو مسؤول رسمي لتحقيق منفعة له سيتعرض للعقوبات المنصوص عليها بالكود التأديبي للفيفا.
ومضى الوصل في مذكرته بعد استعراض أخطاء الحكم وتشدده في احتساب البطاقات الملونة، ملوحاً بأن «الجميع شهود على أن الخطأ الذي احتسبه الحكم ضربة جزاء وأسفر عن هدف الجزيرة جاء من كرة مشتركة عادية، دون إعاقة للاعب المنافس وكذلك جاء طرد أوليفيرا نتيجة سقوط متوقع كان خلاله يحاول تفادي الاصطدام بالمنافس علاوة على نقاط فنية أخرى، وبالتالي فإن نادي الوصل عملاً بمبدأ الحياد والنزاهة وتكافؤ الفرص يشدد على الطعن في نتيجة اللقاء مطالباً باحتساب النتيجة لصالحه واعتباره فائزاً تأسيساً على حقه فيما تنص عليه اللوائح في مثل هذه الحالة نظراً للشك في سلامة وقانونية النتيجة».
وجاء في مقدمة المذكرة أنه: «انطلاقاً من حرص نادي الوصل وسعيه الدؤوب للحفاظ على الصورة الحيادية للمنافسات الرياضية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، فإننا نرفع هذه المذكرة احتجاجاً على قبول الحكم هدية من الفريق المنافس مما يتعارض مع المبادئ السامية للمنافسات الرياضية مع التشديد على ضرورة أن تتمتع جميع الفرق المتبارية بحظوظ متساوية دون تفضيل طرف على آخر».
ويلفت نادي الوصل في مذكرته: «إلى ضرورة رد الاعتبار لمؤسسته الرياضية وجماهيره الغفيرة التي صدمها المشهد، ويشدد على أهمية إعادة الهيبة للجهاز التحكيمي والذي يمثل فيه الحكم منظومة كرة القدم فوق أرض الملعب، مؤكدا «أن قبول التكريم دون إخطار نادي الوصل يشكل منعطفاً خطيراً ويفتح باب الأقاويل بما يمس مبدأ الحيادية والنزاهة».
وأكد نادي الوصل أنه «كان على الدوام وسوف يظل داعماً ورافداً لكرة القدم والرياضة الإماراتية ولم يسبق للنادي الاحتجاج على القرارات التحكيمية أو التعرض للجهاز التحكيمي، إلا أن هذه الواقعة أوجبت على النادي التدخل لحماية منظومة كرة القدم في ظل سعي اتحاد الكرة للارتقاء بكافة أجهزة اللعبة».



اليماحي: «باقة الورد» لن تمر واجتماع طارئ للجنة الحكام غداً

منير رحومة (دبي) - أكد ناصر اليماحي رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة أن تكريم نادي الجزيرة للحكم الدولي علي حمد قبل مباراة الجزيرة والوصل مخالف للوائح لجنة التحكيم، مشيرا إلى أن الجهة الوحيدة التي تكرم الحكام هو اتحاد الكرة وليس الأندية أو أطراف أخرى. وأكد أن هذه الواقعة لن تمر مرور الكرام، وأن اللجنة بادرت بعد المباراة مباشرة بجمع كل المعلومات المتعلقة بالواقعة من أجل مناقشتها في اجتماع طارئ غداً واتخاذ الإجراءات اللازمة حتى يتم إيصال الرسالة إلى كافة الحكام.
كما أبدى استغرابه من مبادرة نادي الجزيرة بتكريم علي حمد، وفي الوقت نفسه أيضا تعجبه من قبول علي حمد للتكريم من فريق يعتبر منافسا في المباراة حتى ولو كان الأمر يتعلق بباقة ورد وتم عن حسن نية، مشيرا إلى أن لوائح الحكام واضحة وتمنع ذلك.
أضاف أنه متأكد من حسن نية الطرفين، إلا أن الحادثة أصبحت سلبية لأنها خالفت اللوائح.
وعن إمكانية توقيع عقوبة على الحكم علي حمد، أوضح رئيس لجنة الحكام أن اللجنة تعمل وفق لوائح دقيقة من المفترض أن تكون بمثابة دستور للحكام يلتزمون بها من أجل أداء مهمتهم.
وبالنسبة للشكوى التي تقدم بها نادي الوصل بعد المباراة محتجا على بعض الأخطاء التي ارتكبها الحكم، خاصة في حادثة الطرد مطالبا بالفوز بنقاط المباراة، أكد اليماحي أن نتيجة اللقاء لا يمكن تغييرها، إلا أن لجنة الحكام ستعيد مشاهدة شريط المباراة من أجل مراجعة أداء الحكم مثله مثل بقية الحكام الذين أداروا مباريات الجولة الماضية للدوري، مشيرا إلى أن العقوبات المتعلقة بالإخلال في اللوائح هي عقوبات انضباطية إدارية.

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا