الاتحاد

الرياضي

فالنسيا الإسباني بطل دولية العين للناشئين

لاعبو فالنسيا في لقطة تذكارية مع الكأس عقب التتويج

لاعبو فالنسيا في لقطة تذكارية مع الكأس عقب التتويج

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف رئيس مجلس إدارة النادي، أسدل الستار مساء أمس على فعاليات دورة العين الدولية الثانية لناشئي كرة القدم تحت 17 سنة والتي كانت قد انطلقت في الخامس عشر من يناير الجاري بمشاركة ثمانية فرق هي العين ومنتخبنا الوطني والأهلي المصري والرجاء المغربي وإسبانيول وفالنسيا الإسبانيان وأولمبيك مرسيليا الفرنسي ونجوم أفريقيا·
حصد فالنسيا الإسباني لقب البطولة بعد أن تغلب على إسبانيول بهدفين مقابل هدف في النهائي أمس، انتهى الشوط الأول بتقدم إسبانيول بهدف أحرزه مارك بنجا في الدقيقة 42 ورد فالنسيا بهدفين أحرزهما فرانسيسكو جارسيا في الدقيقتين 56 و·83
دخل الفريقان الإسبانيان إسبانيول وفالنسيا إلى أرض الملعب لخوض مباراة عنوانها التحدي وعناصرها الحماس والثأر وتحقيق انجاز غير مسبوق والفوز على المنافس خارج حدود الوطن·
إسبانيول واجه خصمه بوصفه بطل الدوري الإسباني وبطل أوروبا وقاهر ريال مدريد وبرشلونة، وسبق له أن حقق الفوز على فالنسيا في الدوري المحلي بهدفين مقابل هدف واحد، ولذلك جاء فالنسيا إلى ملعب ستاد طحنون بن محمد بطموحين أولهما حصد اللقب ورد اعتباره أمام منافسه اسبانيول وإن كان من خلال مباراة غير رسمية تجمعهما في دورة ودية تجري على أرض دار الزين· كان الخوف من الهزيمة وفقدان الكأس هو العامل الذي فرض سيطرته على أداء اللاعبين مما جعل عدم التركيز هو السمة الغالبة على أداء الفريقين اللذين قدما في النصف ساعة الأولى أداءً غير مقنع قبل أن ينشط اللاعبون في ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول ويقوموا بشن هجمات متتالية على المرميين لتسجيل الهدف الأول، ولكن يتواصل الصراع ويحصل الفريقان على بعض الفرص، إلا أنها لم تشكل أي خطورة تذكر، وينال فرانسيسكو جارسيا بطاقة صفراء في الدقيقة ·11
كان الأداء رائعاً ومنظماً أكد به عناصر الفريقين أنهم لاعبون يملكون خاصية اللعب الممتع بإمكاناتهم الكبيرة وقدراتهم الهائلة والثقة التي يتمتعون بها مما يجعل منهم نجوماً تفوق سنها بمراحل بعيدة·
الفريقان يستعرضان الكرة الإسبانية الغنية عن التعريف ويقدمان مستوى يليق بهذه الدورة التي اتسمت بالقوة والأداء المتطور والمتميز منذ انطلاقتها قبل عشرة أيام·
حصل الطرفان على العديد من الفرص في الشوط الأول فشل اللاعبون في ترجمتها إلى أهداف إلى أن حانت الدقيقة 42 عندما تسلم انطونيو دومينيك لاعب إسبانيول الكرة في وسط الملعب ومررها إلى زميله مارك بنجا في الجهة اليسرى والذي تقدم بها وفجأة يلمح تقدم الحارس عن مرماه ليرسلها مباشرة من فوقه مسجلاً الهدف الأول والذي انتهى عليه الشوط الأول·
ترتفع حدة الأداء مع بداية الشوط الثاني حيث حاول إسبانيول إضافة الهدف الثاني، بينما اجتهد منافسه فالنسيا لإدراك هدف التعادل، ويزداد حماس اللاعبين من أحل حصد الفوز ورفع كاس البطولة، ويجري إسبانيول أول تبديل له حيث لعب جلبرييل لوبيز مكان كريستيان مارتن ·
وبعد مرور 56 دقيقة يتمكن فرانسيسكو جارسيا من تسجيل هدف التعادل لفالنسيا، وكاد لاعب أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 63 عندما انفرد بحارس مرمى إسبانيول لكنه فشل في إيداع الكرة الشباك بعد أن نجح الحارس في تحويلها إلى ركلة ركنية، وبعدها بدقيقة واحدة يرسل مارتينز كرة خادعة من لعبة خلفية مزدوجة لكنها أخطأت المرمى بقليل·
ويزداد إيقاع المباراة في الدقائق الأخيرة، وكل فريق يحاول أن يضيف هدف الترجيح، ولكن فالنسيا كان الطرف الأسرع في تحقيق الطموح، وذلك في الدقيقة 83 والتي شهدت الهدف الثاني لفالنسيا، والذي جاء أيضاً من قدم اللاعب فرانسيسكو جارسيا لينتهي اللقاء بفوز فالنسيا وينال اللاعب فرانسيسكو صاحب هدفي فريقه جائزة أفضل لاعب في النهائي·
وعلى مدى عشرة أيام، شهدت المباريات تنافساً حاداً بين الفرق المشاركة بعد أن تم تقسيمها إلى مجموعتين، وأقيمت على ستاد طحنون بن محمد في القطارة· وقدمت الفرق الثمانية خاصة الأوروبية منها مستوى فنياً رفيعاً وأداءً متميزاً، حيث كشفت البطولة عن نجوم واعدة تملك الموهبة والقدرات البدنية والمهارات الفنية العالية والسرعة في الأداء، مما أدى إلى نجاح الدورة التي وجدت الإشادة من جميع المشاركين الذين عبروا عن رغبتهم في العودة مرة أخرى إلى مدينة العين والتواجد ضمن فرق النسخة الثالثة التي تقام 2010 في نفس الموعد·
كما حظيت الدورة برعاية عدد من المؤسسات والهيئات، حيث ضمت قائمة رعاة البطولة كلاً من مجلس أبوظبي الرياضي وهيئة أبوظبي للسياحة واتصالات وصروح العقارية والريان للاستثمار، وطيران الإمارات وأبوظبي الوطنية للفنادق وجامعة الإمارات وبيت الرياضة، وقامت قناة ''أبوظبي الرياضية'' بنقل جميع المباريات على الهواء مباشرة·
وبالرغم من المستوى المتميز الذي قدمته الفرق المشاركة بفضل عدد من العناصر صاحبة الأداء الرفيع والمتطور، إلا أن البطولة لم تحظ بالحضور الجماهيري المتوقع رغم أنها جاءت مع بداية عطلة نصف العام الدراسي· وعلى ضوء ذلك وعد المسؤولون في نادي العين بدراسة الدورة وتقييمها في الفترة المقبلة ومحاولة إيجاد وسائل لجذب الجماهير وتشجيعها على الحضور· يذكر أن الفرق العربية الأربعة المشاركة في البدولة وهي العين مستضيف المنافسة ومنتخبنا الوطني للناشئين والأهلي المصري والرجاء المغربي البيضاوي قد خرجت مبكراً من المرحلة الأولى، وغابت عن الأدوار النهائية واكتفت بالتنافس على المراكز الشرفية، فاسحة المجال للثلاثي الأوروبي إسبانيول وفالنسيا الإسبانيين ومرسيليا الفرنسي ومعها نجوم أفريقيا لتحتكر المراكز الأربعة الأولى في الترتيب العام·
وكانت مباراتا مراكز الترضية قد أسفرتا عن فوز منتخبنا الوطني على فريق الرجاء المغربي بهدف يتيم جاء عن طريق عبدالله عيسى وسجله من ركلة جزاء قبل ثلاثة دقائق من صافرة النهاية لينهي ''الأبيض الصغير'' مشواره في الدورة محتلاً المركز السابع، بينما تذيل الرجاء المغربي قائمة الترتيب العام بعد أن خسر جميع مبارياته وسجل هدفاً واحداً فقط· وجاء المركز الخامس من نصيب فريق الأهلي المصري الذي حقق فوزه اليتيم في الدورة على حساب البنفسج الصغير، بالرغم من أن الأخير كان متقدماً في تلك المباراة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليقلب الأهلي الموازين ويحصد الفوز وينهى العين مشاركته وهو في المرتبة السادسة

اقرأ أيضا

إسبانيا تهزم الأرجنتين 95-75 لتحرز لقب كأس العالم لكرة السلة