الاتحاد

الاقتصادي

محكمة تطالب المفوضية الأوروبية بمراجعة قرار بيع الصويا المعدلة وراثياً

لوكسمبورج (د ب أ)

طالبت محكمة أوروبية المفوضية الأوروبية بضرورة مراجعة قرارها بالسماح ببيع حبوب فول الصويا المعدلة وراثياً، داعمة بذلك ما تقدمت به حملة مناهضة للمنتجات المعدلة وراثياً من حجج.
يذكر أن بين عامي 2007 و 2010 ، طلبت شركتا «مونسانتو أوروبا» و«بايونير أوفرسيز» الحصول على تراخيص لبيع مواد غذائية وأعلاف حيوانية تحتوي على فول صويا معدل جينياً.
وأعطت اللجنة الأوروبية الشركتين الضوء الأخضر، مستندةً على ما توصلت إليه الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية، بأن حبوب فول الصويا المعدلة وراثياً تعد آمنة بالنسبة للبشر والحيوان والبيئة، مثل حبوب فول الصويا غير المعدَّلة وراثياً.
إلا أن «تيستبايو تيك»، منظمة غير حكومية تعارض المنتجات المعدلة وراثيًا، تصدت للقرار، مستندة إلى قواعد الاتحاد الأوروبي التي تعطي المنظمات غير الحكومية رأيًا في القضايا المتعلقة بالبيئة. ورفضت اللجنة الاعتراض، بحجة أن القضايا الصحية كانت في خطر، وليس البيئة.
وأيدت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي «تيستبايو تيك»، وقضت بأن اللجنة يجب أن تنظر في اعتراضها.
وقال قضاة المحكمة، التي تتخذ من لوكسمبورج مقراً لها، إن القواعد الخاصة بالأغذية والأعلاف المعدلة وراثياً جزء لا يتجزأ مما يسمى اتفاقية «آرهوس» التي تمنح المنظمات غير الحكومية رأياً في القضايا البيئية.
وأشارت المحكمة إلى أن المنتجات المعدلة وراثياً يجب زراعتها أولاً قبل أن تتحول إلى طعام أو علف حيواني، وبالتالي فهي تعتبر جزءاً من البيئة.
وقالت اللجنة، إنها ستحلل بدقة الحكم، مشيرة إلى أنه لا يتعلق بالسلامة العامة للمنتجات المعدلة وراثيًا.
ويمكن الطعن في القرار في غضون شهرين أمام محكمة العدل الأوروبية.

اقرأ أيضا

حامد بن زايد: أفريقيا سوق جاذبة ونبحث آليات تخطي عقبات الاستثمار