الاتحاد

عربي ودولي

الإفراج عن 204 معتقلين في سجون أميركية

أعلن مكتب مسؤول عراقي رفيع المستوى في بيان أمس اطلاق سراح 204 معتقلين من معسكرات القوات الأميركية خلال الاسبوع الماضي·
وتندرج عمليات الافراج في اطار برنامج بدأ تنفيذه مكتب نائب الرئيس طارق الهاشمي بالتعاون مع الجيش الأميركي من اجل اطلاق سراح معتقلين لم توجه تهم اليهم· وتعتقل القوات الأميركية حوالى 20 الف شخص في العراق معظمهم في معسكر ''بوكا'' قرب البصرة وفي معسكر ''كروبر'' قرب مطار بغداد· ولم يتم توجيه التهم رسميا الى معظمهم· وكان صادق الركابي احد مستشاري رئيس نوري المالكي، قد أعلن في ديسمبر الماضي موافقة مجلس الوزراء على اصدار قانون عفو ''بأسرع وقت'' يشمل أكبر عدد من المعتقلين·
من جهة اخرى أكد الجيش الأميركي في العراق أمس تراجع الهجمات بالعبوات الناسفة الخارقة للدروع التي تعد الأكثر فتكا بجنوده، خلال الأيام القليلة الماضية مقارنة بالأسبوعين الأولين من يناير الحالي وذلك عقب يومين من تأكيد وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أن الفترة نفسها شهدت اعتداءات فاقت ما وقع في ديسمبر الماضي بأكمله· وتتهم واشنطن قوات الحرس الثوري الإيراني بتزويد الميلشيات الشيعية بهذه القنابل القاتلة الأمر الذي تنفيه طهران باستمرار·
وأبلغ المتحدث العسكري الأميرال غريغوري سميث مؤتمرا صحفيا في بغداد أمس بقوله إن الهجمات بالعبوات الخارقة للدروع التي يتم تهريبها من إيران لاستخدامها ضد القوات متعددة الجنسيات والقوات العراقية، تراجعت خلال الأيام القليلة الماضية على نحو درامي مقارنة بالتصعيد الخطير الذي شهدته خلال الأسبوعين الأولين من يناير الحالي· لكن سميث لاحظ أن وتيرة تدريب المسلحين من قبل جهات إيرانية لم تنخفض وان عمليات التمويل ما زالت على حالها مضيفا أن واشنطن تريد الالمام بأساليب الخبراء الايرانيين العديدة التي يؤثرون بها على الوضع في العراق بما في ذلك تمويل وتدريب المسلحين الشيعة وتهريب الأسلحة·

اقرأ أيضا

محمد بن سلمان وبوتين يبحثان العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة