الاتحاد

عربي ودولي

تراجع شعبية الائتلاف الألماني الحاكم يزيد الضغوط على ميركل

أنجيلا ميركل

أنجيلا ميركل

أظهر مسح نشر، اليوم السبت، تراجع نسبة التأييد للمحافظين بقيادة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في انخفاض قياسي جديد مقابل تزايد شعبية "حزب الخضر" المعارض، ما يعكس استياء متزايداً من الائتلاف الحاكم.

وتتزايد الشكوك في صمود الائتلاف الحاكم بقيادة ميركل حتى نهاية ولايته الحالية في2021 لعدة أسباب، منها حالة الفوضى التي يشهدها الحزب الديموقراطي الإشتراكي شريك المحافظين في الحكم. ويقول كثير من الخبراء إن احتمالات إجراء انتخابات اتحادية العام المقبل تتزايد.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد "فورزا"، أن نسبة التأييد للمحافظين بلغت 24 بالمئة في انخفاض قدره نقطتين مئويتين عن الأسبوع السابق.

وبقيت نسبة التأييد للديموقراطيين الإشتراكيين عند أدنى مستوياتها وهي 12 بالمئة بعد أسبوع من استقالة زعيمة الحزب، بسبب ضعف أداء الحزب في الانتخابات المحلية وفي انتخابات البرلمان الأوروبي.

ويريد الكثير من أعضاء الحزب الاستقالة من الحكومة وإعادة ترتيب صفوفهم في المعارضة. وحصل "حزب البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف على نفس النسبة التي حصل عليها "الحزب الديمةقراطي الإشتراكي".

وظل "حزب الخضر" في الصدارة بشعبية بلغت 27 بالمئة، مستفيداً من تزايد المخاوف في أنحاء أوروبا من آثار التغير المناخي، وهو ما مكّنه من الحصول على المركز الثاني في انتخابات البرلمان الأوروبي.

اقرأ أيضاً: الانتخابات الأوروبية تضع حكومة ميركل في موقع هش

اقرأ أيضا

انتخاب أورسولا فون دير لاين رئيسة للمفوضية الأوروبية