الاتحاد

عربي ودولي

إيران تتسلم دفعة رابعة من الوقود النووي الروسي

أكدت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن إيران تلقت الشحنة الرابعة من الوقود النووي الروسي أمس لتشغيل أول محطة للطاقة النووية في طهران وتتوقع وصول 4 شحنات أخرى في وقت تستعد وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لبدء جولة أوروبية من برلين غدا ستركز خلالها على البرنامج النووي الايراني والتوتر الحالي في باكستان· وسلمت روسيا لإيران حتى الآن 44 طنا من الوقود النووي من كمية تبلغ 82 طنا وحثتها على إلغاء برنامجها المثير للجدل لتصنيع الوقود· وتقول إيران إنها تريد أن تتمتع بالمقدرة لتصنيع الوقود حتى تتمكن من توفير الامدادات في المستقبل· ونقلت الوكالة عن الشركة الإيرانية لانتاج وتطوير الطاقة النووية قولها ''وصلت الشحنة الرابعة من الوقود الخاصة بمحطة بوشهر النووية لإيران'' وهي تزن 11 طنا أمس· وذكرت دون تحديد مواعيد ''عملية تسليم الشحنات الأربع المتبقية ستجرى اعتمادا على جدول زمني محدد''· وتخشى واشنطن وقوى غربية أخرى أن تكون أنشطة إيران المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وأنشطتها النووية الأخرى تهدف إلى تصنيع أسلحة نووية· وكانت محطة بوشهر لسنوات سببا للتوتر بين روسيا والقوى الغربية التي تحث على فرض قيود على التعاون الاقتصادي مع إيران بسبب رفضها تنفيذ مطالب الأمم المتحدة بوقف تخصيب اليورانيوم· وتقول روسيا إن مشروع بوشهر يبنى تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة· وبعد تسلم الحمولة الأولى من الوقود، اعتبرت روسيا أن إيران ما عادت تحتاج الى تخصيب اليورانيوم، الامر الذي كرره في اليوم نفسه الرئيس الأميركي جورج بوش· لكن طهران ترفض تعليق تخصيب اليورانيوم رغم قراري مجلس الأمن الدولي في هذا الصدد· وسيجتمع وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة الى ألمانيا في برلين غدا لمناقشة قرار ثالث يفرض عقوبات على طهران لرفضها وقف أنشطة التخصيب· لكن التقرير الأخير الذي صدر عن الاستخبارات الأميركية وأفاد أن إيران علقت برنامجها النووي العسكري في ،2003 من شأنه عرقلة المساعي الغربية لإقناع روسيا والصين بتبني قرار جديد ينص على عقوبات· وأقر الناطق باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك بأنه ''لم نتوصل بعد الى اتفاق حول عناصر القرار أو صياغته لكننا نمارس الضغط''·
وأضاف ''نحن متفائلون ونعتقد اننا سنتوصل الى المصادقة على قرار في نهاية المطاف''· كذلك ستجري رايس محادثات ثنائية في برلين خصوصا حول دور ألمانيا في أفغانستان قبل أن تتوجه الى سويسرا حيث تلقي خطابا في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس· كما ستعقد عدة لقاءات ثناية على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي لا سيما مع الرئيسين الباكستاني برويز مشرف والافغاني حامد كرزاي اللذين سيشاركان فيه· وفي سياق متصل، قالت الخارجية الإيرانية ان الرئيس الزميركي جورج بوش يخطأ اذا كان يتصور بأن فرض العقوبات وتعزيزها علي إيران سيكسر الإرادة الإيرانية·

اقرأ أيضا

السيسي يبحث مع عباس مستجدات القضية الفلسطينية