الاتحاد

أخيرة

رفض طلب وقف محاكمة تاكسين بالفساد

رفضت المحكمة العليا في تايلاند أمس طلب محامي رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا لتجميد قضية فساد ضده هو وزوجته بعد ذهابهما للإقامة في المنفى·
وقال محامو الزوجين المحتمل صدور أوامر باعتقالهما بعد رفضهما المثول أمام المحكمة الاثنين الماضي: ''إن القضية يجب أن تشطب لإنهما خارج البلاد''، وهو تبرير لم يكن له صدى يذكر لدى القاضي الذي يرأس المحكمة، وقال القاضي: ''حتى أثناء غيابهما فإن المحكمة تعتقد أن لها اختصاصَ المضي قدماً في القضية''·
وفي حكم المؤكد أن سفر الملياردير البالغ من العمر 59 عاماً إلى لندن سيؤدي إلى صدور حكم غيابي بالإدانة، وهو ما قد يحرمه من ملكية نادي ''مانشستر سيتي'' الإنجليزي لكرة القدم· ووفقاً لقواعد الدوري الممتاز الإنجليزي، فإنه يمكن عزل مديري الأندية إذا أدينوا في قضايا فساد ''من جانب محكمة مختصة'' في أي مكان في العالم·
ووجه الاتهام إلى تاكسين وزوجته فيما يتعلق بشراء قطعة أرض في بوتجامان بسعر بخس عندما كان في السلطة في انتهاك للقوانين التي تحظر على الأقارب إبرام مثل هذه الصفقات·
وقال تاكسين في بيان برّر فيه تجنبه قرار الكفالة للإفراج عنه إن أعداءه السياسيين الذين خططوا لعزله في عام 2006 سيتدخلون في عمل المحاكم، ويجعلون من المستحيل بالنسبة له الحصول على محاكمة نزيهة·
وبدأت تايلاند عملية طويلة طلبت فيها من بريطانيا تسليم تاكسين لمحاكمته· وإن كان التاريخ يبين أنه قد تمر عدة سنوات قبل أن يضعوا أيديهم عليه إن حدث ذلك في الأساس· وقال وزير الخارجية تيج بوناج إن أوامر الاعتقال تعني أنه سيتعين على تايلاند أن تلغي جواز السفر الدبلوماسي الخاص بتاكسين، والذي يحق له حمله بصفته رئيس وزراء سابقاً·

اقرأ أيضا