الإمارات

الاتحاد

مليونا درهم لمضماري جري حول حديقتي الرحبة والباهية في أبوظبي

حديقة الرحبة

حديقة الرحبة

هالة الخياط (أبوظبي)

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي، من خلال مركز بلدية الشهامة، مشروع إنشاء مضمارين للجري والرياضة حول كل من حديقة الرحبة وحديقة الباهية، ضمن إطار تعزيز أصول البنية التحتية، وتوفير بيئة صحية وسليمة لمرتادي الحديقتين، وتشجيع الجمهور على ممارسة الرياضة، وتقديم أفضل الخدمات الترفيهية، وإسعاد المجتمع، والتحفيز على اتباع السلوك الصحي البنّاء، وجعل الرياضة أسلوب حياة ومسلكاً اجتماعياً مفيداً.
وأوضح مركز بلدية الشهامة أن التكلفة الإجمالية للمضمارين تجاوزت مليوني درهم، بحيث بلغت تكلفة مضمار الرحبة (1.386.048.00 درهم)، في حين تبلغ تكلفة مضمار الباهية (798.870.00 درهم)، ويبلغ طول مضمار الرحبة 800 متر طولي، وعرضه 2.40 متر، فيما مضمار الباهية يبلغ طوله 700 متر طولي وعرضه 2.40 متر، ويحتوي المضماران على طبقة الفرشيات، وطبقة من الإسفلت بسماكة 50 ملم، وطبقة من المطاط بسماكة 20 ملم.
وأوضح المركز أنه يعتزم تنفيذ مقترح يتضمن زراعة وتجميل المنطقة المحاذية لمضمار الرحبة من الخارج، وتوفير مقاعد في بعض الأماكن، وكذلك زراعة المنطقة حول مضمار حديقة الباهية بمغطيات التربة.
وأكد المركز أن المواصفات الهندسية الخاصة بالسلامة ركزت على أهمية إنشاء سطح المضمار من المطاط لمنع الصدمات وتخفيفها، وإضافة خطوط جانبية أرضية لتحديد المسار، ووضع رسومات أرضية لتحديد الاتجاهات، وقياس المسافات، ويدرس المركز تركيب مصدّات للمواقف المحاذية للحديقة، للحد من مسافة دخول السيارات إلى الموقف والممشى.
ونوه المركز أن مضماري الجري حول حديقتي الرحبة والباهية جزء من منظومة أكبر لإنشاء مضامير أخرى ومرافق رياضية تحقق تطلعات المجتمع، موضحاً أنه يجري العمل حالياً على تنفيذ مشروع مضامير للمشي ينفذها قطاع البنية التحتية وأصول البلدية في عدة مواقع في كل من الشهامة والرحبة والصدر والباهية.
وأشار المركز إلى أن مضماري المشي مخصصان فقط لممارسة رياضة الجري والركض، وليس هناك مسار خاص بالدراجات الهوائية.
الجدير بالذكر أن حديقتي الرحبة والباهية حائزتان على جائزة العلم الأخضر العالمي، كما حصلت حديقة الباهية على اعتراف عالمي من خلال تصنيفها ضمن أفضل خمس حدائق في العالم.
يشار إلى أن جائزة العلم الأخضر هي جائزة دولية تستهدف توجيه وتشجيع عمليات إدارة الحدائق، وفقاً لمعايير تأخذ في الحسبان متطلبات تقديم خدمة بجودة عالية إلى أفراد المجتمع والمواءمة مع جهود حماية البيئة الخضراء وإدارتها.

توعية للحفاظ على المظهر الحضاري في الشهامة
نفذت بلدية مدينة أبوظبي، من خلال مركز بلدية الشهامة حملة توعوية عن الأملاك المهملة على مدى 5 أيام، بمشاركة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.
وهدفت الحملة إلى الحد من ظاهرة الأملاك المهملة بجميع أنواعها مثل المزارع المهملة، والمركبات المهملة، والقوارب، وغيرها من الممتلكات، كما حرصت الحملة على رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع بهدف تحسين مستوى المظهر العام في المنطقة والحفاظ على بيئة صحية وآمنة لكافة أفراد المجتمع والوقاية لما يمكن أن تسببه الأملاك المهملة من أضرار على البيئة وصحة الأفراد.

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي