الاتحاد

عربي ودولي

غينيا بيساو تخشى انتقام القاعدة

اتخذت غينيا بيساو إجراءات لتعزيز الأمن لمنع وقوع هجوم انتقامي من ''القاعدة'' بعد أن سلمت موريتانيا الأسبوع الماضي خمسة من المتهمين في قتل الفرنسيين الأربعة· وقالت حكومة غينيا بيساو في بيان إنه تم تشديد الرقابة على الحدود وتعزيز الأمن الداخلي ونشر المزيد من دوريات الشرطة، كما سيتم زيادة التدقيق في الأجانب·
وتأتي الإجراءات الأمنية بعد أن تعهد أحد المشتبه في انتمائهم للقاعدة والذي سلم الى موريتانيا في 12 يناير بالانتقام من غينيا بيساو التي تستعد لإقامة مهرجانات في العاصمة بيساو اعتباراً من الثاني من فبراير· وقال بيان لمجلس الوزراء إنه سيتم تشكيل لجنة وزارية ''لمنع وقوع هجوم إرهابي'' تضم وزراء الدفاع والداخلية والعدل، بالإضافة الى مندوبين عن الجيش وأجهزة المخابرات في غينيا بيساو·
وقال رئيس الوزراء مارتينهو ندافا كابي: ''أقر بأن بلادي ليست في مأمن من الجريمة المنظمة ولكن الإجراءات اتخذت بالفعل لمنع أي هجوم إرهابي''· وبسبب افتقار أجهزتها الأمنية للسلاح والمركبات أصبحت غينيا بيساو التي تعاني نقصاً في الموارد المالية ملاذاً لعصابات المخدرات في أميركا الجنوبية التي تسعى لتهريب الكوكايين الى جنوب اوروبا·

اقرأ أيضا

ترامب يشن هجوماً على شاهدة بشأن مساءلته