الاتحاد

الإمارات

اختتام الدورة الصيفية لبرامج معهد الصديق لتحفيظ القرآن الكريم

اختتم معهد ''الصديق لتحفيظ القرآن الكريم'' أمس برامج الدورة الصيفية 2008 للمعهد بمسجد فاطمة بنت جمال آل خاجة بالعاصمة أبوظبي بمشاركة 550 طالبا وطالبة، بإشراف من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وبدعم إسماعيل فتح علي بن عبدالله آل خاجة مؤسس المعهد·
وضمت دورة المعهد دارسين من 25 جنسية عربية وأجنبية · وقال صديق فتح علي بن عبدالله آل خاجة إن المعهد احتفل هذا الصيف بعامه الخامس عشر، وخلال الصيف الحالي نظم المعهد دورته الصيفية 2008 للبنين والبنات في القسمين التمهيدي للأطفال وقسم التحفيظ للناشئة فيما خصص دورة خاصة لتحفيظ القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك ستنظم خلال الفترة مابين صلاتي العصر والمغرب، وإقامة حفلات الإفطار الجماعي الخيري تشجيعا للطلبة على الصيام·
وأشار آل خاجة إلى أن المعهد هو امتداد إيماني وقفي للمشروع الخيري الرائد مشروع زايد لتحفيظ القرآن الكريم وبإشراف عام من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف·
وأشار فضيلة الشيخ محمد عبدالمنان عبدالرب مدير المعهد إلى أن المعهد يؤكد أهمية ربط الناشئة بكتاب الله علما وعملا وإحياء دور المسجد في الإسلام ويحرص المعهد على تعليم التهجئة بهدف تعريف الطلبة على الحروف والكلمات العربية ونطقها نطقا صحيحا، حيث إن أعدادا كبيرة منهم من غير الناطقين بالعربية·
وكانت الدراسة بالدورة الصيفية بالمعهد على مدار خمسة أيام بالاسبوع صباحية ومسائية ولطلبة وطالبات المعهد مشاركات وإنجازات متميزة في جوائز حفظ القرآن الكريم المنتشرة بالدولة ابتداء من جائزة المعهد السنوية وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وجائزة الجابر وجائزة الهاملي وجائزة رأس الخيمة وجائزة المعلا وجائـــزة الشارقـــة لحفظ القرآن الكريم وغيرها·

اقرأ أيضا