الاتحاد

عربي ودولي

ترامب: هناك احتمال كبير للوصول إلى اتفاق مع المكسيك

دونالد ترامب

دونالد ترامب

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة، أن هناك "احتمالاً كبيراً" أن يتم التوصل إلى اتفاق مع المكسيك لضبط المهاجرين، ما من شأنه تجنيبها فرض رسوم جمركية عليها. 

لكنه حذّر من أنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق خلال المحادثات الجارية بين مسؤولين أميركيين ومكسيكيين في واشنطن، فسيتم فرض الرسوم التي تبلغ نسبتها خمسة في المئة اعتباراً من الإثنين، وهو أمر قد يشكّل ضربة لاقتصاد المسكيك. 

وقال ترامب عبر "تويتر": "إذا تمكنّا من إبرام اتفاق مع المكسيك، وهناك احتمال كبير أننا سنقوم بذلك، فسيشترون المنتجات الزراعية بكميات كبيرة فوراً". 

وأضاف أنه "في حال لم نتمكن من إبرام الاتفاق، فستبدأ المكسيك بدفع رسوم جمركية نسبتها 5% اعتباراً من الاثنين". 

ونشر ترامب التغريدات من طائرته "إير فورس وان" أثناء عودته من أوروبا إلى واشنطن، حيث يجتمع وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو ايبرارد مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية لليوم الثالث لمناقشة مطالب الولايات المتحدة بتنفيذ عمليات أمنية ضد المهاجرين الوافدين من أميركا الوسطى، والذين يدخلون الولايات المتحدة من المكسيك.

وأشار المسؤول في البيت الأبيض مارك شورت، إلى أنه سيتم إصدار إخطار قانوني الجمعة ليبدأ فرض الرسوم الإثنين.

لكن شورت، كبير موظفي نائب الرئيس مايك بنس، قال: "أعتقد أن هناك إمكاناً في حال سارت المفاوضات على ما يرام أن يلغي الرئيس ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع". 

اقرأ أيضاً: أميركا تمهل تركيا حتى 31 يوليو للتراجع عن شراء منظومة "أس 400"

وطالبت إدارة ترامب المكسيك مراراً باتخاذ خطوات صارمة لوقف تدفق مئات آلاف المهاجرين من أميركا الوسطى عبر الحدود إلى الولايات المتحدة، مصرة على ضرورة إغلاق حدودها مع غواتيمالا (جنوب)، والموافقة على السماح لطالبي اللجوء بتسجيل طلباتهم داخل الأراضي المكسيكية. 

وأعلن ترامب الأسبوع الماضي أنه سيتم فرض رسوم بنسبة خمسة في المئة اعتباراً من الإثنين على جميع المنتجات التي مصدرها المكسيك التي تعتمد بشكل كبير على الصادرات. وأضاف أن النسبة سترتفع خمس نقاط مئوية كل شهر لتصل إلى 25 في المئة حتى الاستجابة لمطالب واشنطن بشأن ضبط حركة الهجرة. 

من جهته، قلل الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور اليوم الجمعة، من أهمية نشر 6000 جندي على الحدود الجنوبية لبلاده، قائلاً إنهم لن يقاتلوا المهاجرين غير الشرعيين فحسب، بل إنهم جزء من خطة أمنية أوسع.

وأعلن وزير الخارجية مارسيلو إبرارد عن خطة الانتشار مساء الخميس، في العاصمة الأميركية واشنطن.

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية تنتقد طوكيو في خلافها مع سيول