الاتحاد

عربي ودولي

نتنياهو: مشكلة اللاجئين الفلسطينيين تعالج خارج حدود إسرائيل

فلسطينيات يعبرن حاجز الجلمة بالقرب من جنين بعد اغلاقه منذ 9 سنوات

فلسطينيات يعبرن حاجز الجلمة بالقرب من جنين بعد اغلاقه منذ 9 سنوات

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقابلة نشرت امس في الولايات المتحدة، أن على الفلسطينيين أن يعترفوا باسرائيل كدولة يهودية لحل الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني.ومن المقرر ان يزور نتنياهو الولايات المتحدة، بين الثامن والعاشر من نوفمبر المقبل.
وردا على سؤال حول ضرورة هذا الاعتراف، قال نتنياهو في حديث إلى صحيفة “واشنطن بوست”: “هذا صحيح”.
واضاف أن “إسرائيل ليست دولة ثنائية القومية. هناك أناس غير يهود يعيشون هنا مع (تمتعهم) بكامل الحقوق القانونية نفسها، ولكن هناك أمرين يصنعان الطابع الفريد (لاسرائيل). انها الوطن الام لجميع اليهود.
وهناك إجماع واسع في إسرائيل، على ضرورة ان تتم معالجة مشكلة اللاجئين الفلسطينيين خارج حدود إسرائيل”. واكد أن على الفلسطينيين التوصل إلى اتفاق سلام نهائي مع “دولة إسرائيل اليهودية”.
وتابع نتنياهو “اليهود يأتون الى هنا والفلسطينيون يذهبون الى هناك. اذا عليكم الاختيار. انه أساس لحل”.
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض للصحيفة نفسها، إن حكومته قررت اتمام بنية لدولة فلسطينية مقبلة بحلول العام 2011 وقال: “لقد سلكنا نهجا يهدف الى إنجاز إقامة المؤسسات” موضحا ان الهدف اكتساب “القدرة على حكم انفسنا بانفسنا في شكل فاعل في كل الأوجه الحكومية خلال عامين”.
وردا على سؤال عما اذا كان الفلسطينيون سيعلنون دولتهم المستقلة العام 2011 قال فياض “قلت إن هذا الأمر سيكون برنامج الحكومة الفلسطينية. وهي ملتزمة اكتساب القدرة على ذلك خلال عامين”.
الى ذلك قالت مصادر صحفية إسرائيلية، إن المسؤولين في بلدية القدس يستعدون للبدء في تنفيذ أوامر هدم، إدارية وقضائية، لما لا يقل عن 59 مبنى فلسطينياً بدعوى عدم الترخيص من بينها 42 منزلاً في القدس الشرقية.
وقالت صحيفة “يروشاليم” الاسبوعية امس، إنها تلقت وثيقة خاصة تؤكد هذا الاتجاه، وعلقت الصحيفة على القرارات المنوي تنفيذها فقالت إن العاصفة التي اندلعت في القدس الشرقية قبل عدة اشهر، في اعقاب اعتزام السلطات الإسرائيلية اخلاء فلسطينيين من منطقة الشيخ جراح “قد تبدو كنسيم عليل، بالمقارنة مع حدة العاصفة المتوقعة في الأسابيع القادمة، اذ قررت البلدية شن حملة لهدم العشرات من المنازل الفلسطينية بدعوى عدم الترخيص”.
ومن جهة أخرى، أدى عشرات المستوطنين طقوساً خاصة بهم على باب منزل عائلة الغاوي الذي تم الاستيلاء عليه قبل حوالي شهرين في حي الشيخ جراح بالقدس، كما نظموا حلقات للرقص والغناء، تحت حراسة من الشرطة الإسرائيلية وحرس الحدود.
وحذَّر وزير الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة المقالة في قطاع غزة طالب أبو شعر امس، من أن قوات الاحتلال والجماعات المتطرفة استعدت لاقتحام المسجد الأقصى اليوم الأحد بمناسبة “يوم صعود الرمبام إلى جبل الهيكل”.

اقرأ أيضا