الاتحاد

الرياضي

«نابولي دي لما» فرض سيطرته وشاركت في آخر لحظة

دبي (الاتحاد)
أعرب الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي عن سعادته البالغة بتتويجه بلقب سباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة أمس في مدينة دبي الدولية للقدرة، مؤكداً أن الجواد «نابولي دي لما» فرض سيطرته على السباق، وأن الخيول المشاركة لم يكن بإمكانها مجاراته.
وقال سموه في تصريحات صحفية عقب نهاية السباق «لم اكن انوي المشاركة في السباق، ولكن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمرني بالمشاركة في السباق قبل فترة قصيرة من تنظيمه، وقمت بالاستعداد للسباق وحالفني التوفيق في التتويج باللقب في النهاية».
وأشار إلى أن الجواد «نابولي دي لما» من الخيول القوية وقال سموه: «في التدريبات التي سبقت السباق كانت المؤشرات تؤكد أنه سيظهر بمستوى جيد، والشيء الوحيد الذي كنت أخشاه ألا يحالفه الحظ، إذ أنه حصان بطل ولا يوجد جواد يستطيع مجاراته».
وبالنسبة لحفاظه على معدل السرعة في جميع مراحل السباق، أوضح سموه: «في المرحلة الأولى كان هناك فارق بسيط مع فرسان المقدمة، واتسع في المرحلة الثانية، ولكنني ركزت مع «نابولي دي لما»، وحافظت على معدل السرعة، وفي المراحل الثلاث الأخيرة شاهدنا الخيول التي كانت في المقدمة وقد تراجعت إلى الخلف».
وحول فوزه بالنسخة الأصعب من سباقات كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عقب تتويجه بلقب كأس العالم في نورماندي الفرنسية العام الماضي، قال: «هذا السباق كان الأصعب من ناحية الأرضية، وأي خيل ينهي السباق يعتبر فائزا وليس شرطاً أن يصل إلى المركز الأول».


محمد بن راشد يتفقد معرض الصور
دبي (الاتحاد)
تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي معرض الصور الذي أقامه المصور أحمد علي الحضرمي على هامش السباق في مدينة دبي الدولية للقدرة. وأبدى سموه إعجابه بما شاهده من لقطات جسدت إنجازات فرسان وخيول الإمارات في عام 2014، متضمنة فوز سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم بسباق بطولة العالم للقدرة على صهوة «يمامة»، وكأس دبي العالمي الذي فاز به الجواد «افريكان ستوري» لجودلفين.


بن دلموك راض عن الوصافة
دبي (الاتحاد)
أكد الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم صاحب المركز الثاني رضاه لتحقيق الوصافة، خاصة أنه كان شبه متصدر للسباق منذ بدايته، موضحاً أنه ليس من السهل أن يتصدر خيل 160 كيلومترا.
وقال: «حققت الوصافة وصعدت لمنصة التتويج، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم قائد الفريق، والسباق كان طويلاً ولم يكن سهلاً، حيث أن المرحلتين الثالثة والرابعة كانتا الأصعب بسبب كثرة الرمال». وتابع: «في هذا التوقيت من السنة نعتاد دائماً على الأمطار ولكن هذا العام لم تكن هناك أمطار، كما ان المدرب إسماعيل محمد لم يقصر وجميع الخيول جعلها في «الفورمة» هذا الموسم وإسطبلات إم أر إم حققت نتائج طيبة هذا الموسم بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم».


الجهوري: الرمال أثرت على الفرسان والخبرة صنعت الفارق
دبي (الاتحاد)
أكد الفارس علي خلفان الجهوري صاحب المركز الثالث انه كان يسعى للحصول على لقب سباق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة وتحقيق الفوز الثالث والاحتفاظ بالكأس الغالية وأضاف: «بشكل عام، السباق كان صعبا، بسبب زيادة الرمال، ويحتاج إلى تكتيك خاص بتقليل السرعة والحذر والمحافظة على الخيل، واغلب الفرسان الشباب خرجوا بسبب نقص الخبرة».
واستطرد أنه كان في مؤخرة الركب بفارق كبير عن أصحاب الصدارة، وقام بزيادة السرعة لكي يتمكن من اللحاق بالمتصدرين ولكن لم يتمكن من ذلك.
وأضاف: «ابتعدت عن سباقات القدرة بسبب زيادة وزني إلى 70 كجم مما يؤثر على الخيل، مقابل الفرسان الآخرين الأقل وزنا إلى جانب تركيزي على التدريب أكثر من كوني فارساً».
وعن الفرس «متحدية» قال: بانها شاركت في بطولة العالم الأخيرة ولكنها تعرضت للإصابة، وعادت أكثر قوة في السباق».


«نابولي دي لما» من السرعة إلى القدرة
دبي (الاتحاد)
تقدم المدرب إسماعيل محمد بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على دعمه وتوجيهاته المستمرة لإسطبلات «ام ار ام» التي اسهمت في فوز خيولها بمعظم السباقات، كما تقدم بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم لاختياره المشاركة بخيول «ام ار ام» وأعرب عن سعادته للفوز باللقب والذي قال انه كان امنية غالية لجميع المدربين، وتحقيق المركز الأول والثاني في هذه البطولة يعتبر انجازا كبيرا وفخرا لي.
وأشاد إسماعيل بالجواد البطل «نابولي دي لما» وقال انه غني عن التعريف واصبح مستواه في تطور مستمر، وكشف ان هذا الجواد احضر من إيطاليا وكان من خيول سباقات السرعة وتم تحويله للقدرة التي اظهر فيها قدرات كبيرة، وتقدم بالشكر لفريق العمل بإسطبلات «ام ار ام»، مؤكدا انهم قاموا بمجهودات كبيرة اسمهت في هذه الإنجازات.


العضب: نجاح السباق يعكس تطور «قدرة الإمارات»
دبي (الاتحاد)
تقدم محمد عيسى العضب، مدير عام نادي دبي للفروسية، بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، على حضوره، ودعمه الدائم للسباق الذي يحمل اسم سموه، بالإضافة إلى دعمه لرياضة القدرة حول العالم، عبر توجيه سموه الدعوة لأفضل الفرسان في العالم للمشاركة بالسباق.
كما هنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، لفوزه باللقب، مضيفا أنه حقق اللقب عن جدارة، خاصة أنه عرف كيف يوزع قدرات خيله على مراحل السباق، ليظفر بالناموس. وقال محمد العضب: «بدأنا العام الجديد، بأقوى سباق، والأعلى تصنيفا بالمنطقة، لقد كان نموذجاً للسباقات الناجحة، التي تعكس مدى التطور الذي وصلنا إليه في الدولة، خاصة ونحن مقبلون على استحقاقات دولية في القريب العاجل».
وأكد المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن المشاركة القياسية القوية في السباق، والتي وصلت إلى 178 خيلا ضمن تصنيف ثلاث نجوم، ومشاركة الفرسان العالميين يعكس التطور الذي وصلت إليها رياضة القدرة في الدولة، بالمقارنة مع عدد من الدول التي تمتلك باعاً طويلة في هذا المجال.
وقال محمد العضب: «جميع المشاركين كانوا على قدر المسؤولية، وتعاونوا مع اللجنة المنظمة للبطولة، مضيفا بانهم قاموا بإعطاء التوجيهات لبعض الفرسان المشاركين من خارج الدولة، الذين لم يمتلكوا الدراية الكافية عن عمل اللجان المنظمة في مدينة دبي». وفي ختام حديثه، تقدم المدير العام لنادي دبي للفروسية، بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على ثقته الغالية بتعيينه مديراً عاماً لنادي دبي للفروسية.


راشد بن دلموك بطل النسخة الماضية
دبي (الاتحاد)
انتزع الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم لقب النسخة السابعة، على صهوة الجواد «عقاب» من إسطبلات «ام ار ام» بزمن قدره 6.22.44 ساعات وبمعدل سرعة 25.08 كلم/ ساعة، وجاء خلفه زميله سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد «نوبولي ديل ما» بزمن قدره 6.22.47 ساعات.


تصريف مبتكر للمياه
دبي (الاتحاد)
ابتكرت مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم هذا الموسم فكرة جديدة لتصريف المياة التي تستخدم في تبريد الخيول عند الوصول إلى منطقة الفحص البيطري، وترتكز الفكرة على بساط من المطاط «ربر» ينحدر تدريجيا إلى قناة تصريف، الامر الذي اسهم في عدم ابتلال الأرضية وتحولها إلى زلقة.

اقرأ أيضا

"اكويا" بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية في إيطاليا