الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة تحذر من خطورة التصعيد الإسرائيلي

حذرت نشرة ''أخبار الساعة'' امس، من أن الاعتداء الإسرائيلي الواسع على قطاع غزة المستمر منذ أيام، والذي أوقع ويوقع عشرات القتلى والجرحى ويدمر البنية التحتية في القطاع بشكل مقصود ومبرمج ''هوتصعيد خطير في منطقة الشرق الأوسط ،ويمكن أن يقود إلى نتائج كارثية على المستويات السياسية والأمنية والإنسانية''· وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تحت عنوان ''تصعيد إسرائيلي خطير في غزة '' إن هذا الاعتداء يأتي ضمن خطة إسرائيلية أكبر كان قد أعلن عنها رئيس أركان الجيش الإسرائيلي جابي أشكنازي في وقت سابق من الشهر الجاري ضد قطاع غزة، وهذا يعني أن الأمر لا يتعلق بضربات محددة، وإنما بخطة واسعة للتدمير والحصار والقتل، يمكن أن تستمر لفترة طويلة، بما يهدد بانفجار الأوضاع بقوة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لأنه مهما كانت القوة العسكرية الإسرائيلية متفوقة وطاغية، فإن استمرار العدوان والضغط بهذه الصورة، من شأنه أن يولد رد فعل يعيد الأمور مرة أخرى إلى نقطة الصفر·· ومن ناحية ثانية فإن إسرائيل لا تواجه بضغط دولي قوي يدفعها إلى إيقاف عدوانها، وهذا يشجعها على الاستمرار في هذا العدوان رافعة في وجه الجميع الحجة القديمة التي تستند إليها دائما وتحاول خداع العالم من خلالها وهي حقها في الدفاع عن نفسها في مواجهة ''الإرهاب''·
وأعربت النشرة عن ''استغرابها'' لأن إسرائيل قد اختارت توقيت انطلاق مفاوضات الوضع النهائي مع الجانب الفلسطيني التي كانت جلستها الأولى منذ أيام، لكي تشن عدوانها على قطاع غزة·· وتساءلت هل تريد إسرائيل السلام حقا؟·· وهل هي جادة في مفاوضاتها مع الجانب الفلسطيني وكيف يمكن فهم التفاوض على وقع العدوان؟·

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء